تعرف على رئيس أركان قوات المظلات بحرب أكتوبر المجيد

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«الأوروبي» يعقد اتفاق مع بريطانيا في حالة عدم موافقة البرلمان على خروجها من الاتحاد رئيس الحكومة الإسبانية يدافع من بروكسل للحفاظ على السياسة الزراعية المشتركة بعد تأجيل مباراة الكلاسيكو.. وزير الداخلية الإسباني يصف أعمال العنف في كاتالونيا بأنها «أقلية» تعرف على رد «زين الدين زيدان» بعد تأجيل مباراة الكلاسيكو الاتحاد الإسباني لكرة القدم يؤجل مباراة «ريال مدريد - برشلونة» وصراع جديد مع «الليجا» «النقد الدولي» يحذر من السياسات النقدية الموسعة للبنوك رئيس وزراء إسبانيا يحتفل مع بريطانيا بالاتفاق الذي يضمن حقوق المواطنين الأوروبيين القوات المسلحة تعلن عن قبول دفعة جديدة من خريجي الجامعات الحكومية البحرية المصرية والفرنسية ينفذان تدريباً عابراً بالبحر المتوسط بالمركز الطبي العالمي.. خبير في جراحة الأنف والأذن والحنجرة الحكومة الإسبانية تدين العنف في كتالونيا وتصفه بعدم «السلمية» وزير خارجية ليبيا يكشف أمام البرلمان الأوروبي دعم تركيا وقطر للمليشيات بـ 21 مليون قطع سلاح

وثائقى

تعرف على رئيس أركان قوات المظلات بحرب أكتوبر المجيد

اللواء أركاب حرب / محمد كامل حموده
اللواء أركاب حرب / محمد كامل حموده

انه سيادة اللواء أ.ح.د / محمد كامل حموده - حرب 1967 كقائد للكتيبة 79 مظلات - حرب الاستنزاف كقائد للكتيبة 79 مظلات - حرب أكتوبر 1973 كرئيس أركان وحدات المظلات ثم قائد قوات المظلات فيما بعد و من البطولات التي شارك بها.

وحينما نعود قليلا إلى الوراء بعد حرب عام 1967 بأيام قليله وهذه القصة الفريدة التى نادرا ما قد تجد احدا يتحدث عنها ولكنها بالفعل موثقة لديهم فى المراجع الإسرائيلية فى 14 يوليو عام 1967 و فى استعراض للقوة و لإثبات تواجد الجيش الإسرائيلي في مياه قناة السويس و ادعاءهم بأحقيتهم فى نصف عرض القناة، أبحرت خمس زوارق مطاطية تحمل قوات من كوماندوز البحرية الاسرائيلية يحملون العلم الإسرائيلي و يجوبون مياه قناة السويس، و ذلك فى محاولة منهم لرفع العلم الإسرائيلي على الشمندورات و فى استفزاز و تحد واضح لقوات المظلات المصرية (الكتيبة 79 مظلات) المتمركزة فى منطقة بور توفيق .

على أثر ذلك أصدر قائد الكتيبة (المقدم أح محمد كامل حمودة - رئيس أركان المظلات فى حرب ٧٣ و قائد قوات المظلات فيما بعد ) الامر بالتعامل و فتح النيران على المواقع الإسرائيلية على الجبهة الشرقيه من القناة لحماية قوة من الكتيبة التى أصدر لها الأوامر بالاشتباك و أسر الجنود الإسرائيليين المتواجدين بالقناة.

نجحت العملية و تم أخذ أول اثنين أسرى من الجيش الاسرائيلي بعد حرب 1967 و هم Second Lieutenant Jacob Cahanov و Corporal Abraham Idomlnski حيث تم التحفظ عليهم بمقر الكتيبة 79 مظلات ثم نقلهم الى مقر المخابرات الحربية، حيث تم استجوابهم و مبادلتهم فيما بعد بالأسرى المصريين على أثر ذلك أرسل رئيس الجمهورية جمال عبد الناصر برقية شكر و تهنئة لقائد الكتيبة و جنوده .

كما أصدر وزير الدفاع أوامره لقائد الكتيبة (المقدم أح محمد كامل حمودة) بترقيته استثنائيا هو و من يراه من الجنود و الضباط الذى قاموا بهذا العمل .