نائبة تطالب بحظر الألعاب الإلكترونية المرتبطة بالقتل

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
مجلس النواب الإسباني يحدد مصير النواب الكتالونيين «السجناء» «فتحي عبد الوهاب».. محترف بدرجة «فنان» «الأسد» في افتتاح مركز الشام الإسلامي الدولي: التطرف ليس منتجاً دينياً قصة التابوت الذي ذكره الله عز وجل في القرآن الكريم شوبير يكشف عن ثلاثي حراسة مرمي منتخب مصر في أمم إفريقيا 2019 لاعب بيراميدز يساند الزمالك قبل مباراة العودة أمام نهضة بركان إسماعيل شرف: لم يساعدني أحد في الوسط الفني ولكنه «توفيق من ربنا» تشافي هيرنانديز: هدفي اكتساب الخبرة كمدرب في قطر قبل أن أتولى تدريب برشلونة ”الليجا” تحتفل بعيد ميلاد أسطورة كرة القدم الإسبانية إيكر كاسياس جروس يمنح لاعبي الزمالك راحة من مران اليوم ريال مدريد يجدد عقد توني كروسحتي لـ 2023 بعثة الزمالك تغادر المغرب متجهة للقاهرة مساء اليوم

سياسة

نائبة تطالب بحظر الألعاب الإلكترونية المرتبطة بالقتل

النائبة آمال رزق الله
النائبة آمال رزق الله

كشفت البرلمانية آمال رزق الله، عن تقدمها باقتراح إلى الدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان، لتوجيهه إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الاتصالات حول منع الألعاب التي تحرض على القتل والإرهاب، بعد المذبحة الإرهابية بنيوزيلندا.

ولفتت النائبة، في البيان الذى قدمته إلى أن الألعاب الإلكترونية تؤدى الى التشجيع على أعمال العنف والقتل وقد تصل إلى الإنتحار أيضاً، موضحة أن الأطفال والمراهقين لديهم إستعداد لتنفيذ مايرونه.

وأضافت أن الإرهابى الذى نفذ مذبحة نيوزيلندا تقمص لعبة بابجى المعروفة ، ونفذ الجريمة كما وردت فى اللعبة، مشيرة إلى أن بعض الدول حذرت من ألعاب الفيديو الإلكترونية، مثل "بوكيمون" و"مومو" و"بابجى" ، التى أدت إلى وقوع العديد من الحوادث مثل الإدمان والإنتحار وزيادة العنف.

وأوضحت أن هذه الألعاب كانت تستخدم كوسيلة للتسلية والترفيه في أوقات الفراغ، بينما ظهرت مؤخرا عدة ألعاب أصبحت تسيطر بشكل تام على مستخدميها من الشباب والناضجين وليس الأطفال فحسب، ومن ضمنها

وحذرت من خطورة لعبة بابجي ، لافتة إلى انها تسرق عقول الشباب وتؤثر بشكل سلبى على حياتهم الشخصية وصحتهم النفسية ، مشيرة الى انها أدت إلى وقوع العديد من حالات الطلاق والإنتحار.