وزير التعليم بشأن الثانوية: حدث سوء فهم لدى شريحة كبيرة من المجتمع

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«تامر حلمي» يشاطر عائلة الجمل الأحزان في وفاة والدتهم الحبس 8 أيام «لــ 12 سائح اسرائيلى» بتهمة الاغتصاب الجماعى اختطاف النائبة ”سهام سرقيوة” من منزلها فى بنى غازى الولايات المتحدة .... اسقاط «طائرة إيرانية» فوق مضيق هرمز أحمد أحمد يكشف إيرادات كأس الأمم 2019 قناة السويس: عبور 39 سفينة بحمولات بلغت 2 مليون طن عالم مصريات يكشف مفاجأة مدوية عن «خازوق» هرم خوفو بعد مقتل تاجر مواشي | الحزن يكسو القنطرة غرب بالاسماعيلية مقطع جنسي وحب أسطوري | تفاصيل انفصال ملك ماليزيا عن ملكة جمال روسيا الإفتاء تحذر: 6 أخطاء يقع فيها المسلمين عند ذبح الأضحية المحكمة الدستورية الإسبانية تلغي نقض «الملك» في برلمان كاتالونيا ترشيح «نادية كالفينو» وزيرة الاقتصاد والأعمال الإسبانية لمنصب رئاسة صندوق النقد الدولي

توك شو

وزير التعليم بشأن الثانوية: حدث سوء فهم لدى شريحة كبيرة من المجتمع

وزير التعليم
وزير التعليم

أوضح الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم السبت، أن الوزارة لم تتخذ أي قرار جديد بشأن الثانوية التراكمية، مشيرا إلى أن قرار اعتبار الصف الأول الثانوي بالنظام الجديد تجريبيا لجميع الدفعات وليس الدفعة الحالية ليس جديدا.

وأضاف «شوقى»، أنه من غير العدل اعتبار مجموع الثانوية التراكمية منقسمة على عامين للدفعة الحالية ومنقسمة على ثلاث دفعات لباقي الدفعات، مؤكدا أن ما حدث سوء فهم والتباس لدى شريحة كبيرة من المجتمع.

وتابع أن الامتحانات التجريبية لطلاب الصف الأول الثانوي بدون درجات لامتحانات يناير ومارس الجاري، ولكن بدرجات لن تضاف للمجموع لامتحاني مايو ويونيو، ويتم احتساب النجاح والرسوب بدءا من 50% من درجات الطلاب.

وأعلن «شوقي» البدء في تسليم شريحة اتصال للإنترنت، بدءًا من الأحد لجميع طلاب الصف الأول الثانوي لأداء الامتحانات 24 مارس عن طريق أجهزة التابلت المتصلة بالانترنت، بغض النظر عن جاهزية المدارس بشبكات الإنترنت من عدمه.

وأعلن شوقي إعلان جدول امتحانات الصف الأول الثانوي التجريبية غدا، مؤكدا أن الامتحانات ستكون موحدة على مستوى الجمهورية وذلك لأسباب فنية، ولكن مع اختلاف ترتيب الأسئلة من طالب لآخر. وأكد الوزير أن الهدف من الامتحانات تدريب الطلاب على شكل ونظام الأسئلة الجديدة والاتجاه للفكر وتشغيل المخ وليس حفظ وتلقين الأسئلة.

وطالب بإتاحة الفرصة للطلاب بخوض التجربة بشكل سليم، وعدم الشوشرة وتشتيت الانتباه من قبل الأفراد غير المتخصصين.