ختام فاعليات التدريب المصرى الفرنسى المشترك

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«النقد الدولي» يحذر من السياسات النقدية الموسعة للبنوك رئيس وزراء إسبانيا يحتفل مع بريطانيا بالاتفاق الذي يضمن حقوق المواطنين الأوروبيين القوات المسلحة تعلن عن قبول دفعة جديدة من خريجي الجامعات الحكومية البحرية المصرية والفرنسية ينفذان تدريباً عابراً بالبحر المتوسط بالمركز الطبي العالمي.. خبير في جراحة الأنف والأذن والحنجرة الحكومة الإسبانية تدين العنف في كتالونيا وتصفه بعدم «السلمية» وزير خارجية ليبيا يكشف أمام البرلمان الأوروبي دعم تركيا وقطر للمليشيات بـ 21 مليون قطع سلاح عاجل.. وفاة يوسف أحمد سفير سورية السابق بجامعة الدول العربية اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة في برشلونة «كالفو» تدعو إلى «تحسين وحماية» اللغة الإسبانية وزير الدفاع يشهد المناورة «رعد 31» بالذخيرة الحية «القانون والعدالة» يفوز بالانتخابات البرلمانية في «بولندا»

شئون عسكرية

ختام فاعليات التدريب المصرى الفرنسى المشترك

ختام فعاليات التدريب
ختام فعاليات التدريب

التدريب تضمن عملية إبرار بحري على جزيرة واستعادة السيطرة عليها بواسطة القوات المصرية والفرنسية

اختتمت فعاليات التدريب البحري العابر "المصري-الفرنسي"، اليوم الخميس، الذي استمر لعدة أيام بنطاق الإسطولين الشمالي والجنوبي بالبحرين الأحمر والمتوسط.

وشارك فى التدريب حامتلي المروحيات "أنور السادات، وجمال عبدالناصر"، وعدد من الفرقاطات ولنشات الصواريخ وحاملة المروحيات الفرنسية "تونير".

كما شاركت القوات الخاصة البحرية لمصر وفرنسا، وعناصر المشاة الميكانيكية التابعة للمنطقة الجنوبية العسكرية، وعدد من طلبة الكلية البحرية المصرية.

واشتمل التدريب على حماية خطوط المواصلات البحرية، وإدارة أعمال قتال هجومية ودفاعية، وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبة بها، وتخطيط وتنفيذ عملية أبرار بحري على إحدى الجزر بغرض استعادتها.

بالإضافة إلى فرض سيناريوهات لتدريب أطقم الوحدات البحرية المشاركة على مواجهة التهديدات البحرية النمطية وغير النمطية، والتدريب على تأمين الأهداف الحيوية، ومنصات الغاز في المياه العميقة، مع اشتراك مروحيات الهيليكوبتر المحمولة في أعمال القتال ليلا ونهارا.

حضر المرحلة الرئيسية الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية، وقائد القوات الفرنسية في المحيط الهندي والبحر الأحمر، والذي أشاد بالمهارات الميدانية والقتالية للعناصر المشاركة في التدريب، وبالجهد المبذول والمستوى المتميز للقوات المنفذة وقدرتها على تنفيذ مختلف المهام.

وأكد الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية، على عمق العلاقات التي تربط بين القوات المسلحة المصرية والفرنسية، مشيرا إلى أهمية التدريب فى نقل وتبادل الخبرات والتعرف على كل ما هو جديد في أساليب القتال البحري للعناصر المشاركة، معربا عن تطلعه أن تشهد المرحلة القادمة مزيدا من التدريبات المشتركة بين البحريتين المصرية والفرنسية.

يأتي التدريب في إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الصديقة والشقيقة لتوحيد المفاهيم والتعرف على العقائد القتالية المختلفة وصقل مهارات العناصر المشاركة وصولاً إلى أعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالي العالي.