عقوبات وجزاءات بالسكة الحديد تنال قيادات كبيرة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«تامر حلمي» يشاطر عائلة الجمل الأحزان في وفاة والدتهم الحبس 8 أيام «لــ 12 سائح اسرائيلى» بتهمة الاغتصاب الجماعى اختطاف النائبة ”سهام سرقيوة” من منزلها فى بنى غازى الولايات المتحدة .... اسقاط «طائرة إيرانية» فوق مضيق هرمز أحمد أحمد يكشف إيرادات كأس الأمم 2019 قناة السويس: عبور 39 سفينة بحمولات بلغت 2 مليون طن عالم مصريات يكشف مفاجأة مدوية عن «خازوق» هرم خوفو بعد مقتل تاجر مواشي | الحزن يكسو القنطرة غرب بالاسماعيلية مقطع جنسي وحب أسطوري | تفاصيل انفصال ملك ماليزيا عن ملكة جمال روسيا الإفتاء تحذر: 6 أخطاء يقع فيها المسلمين عند ذبح الأضحية المحكمة الدستورية الإسبانية تلغي نقض «الملك» في برلمان كاتالونيا ترشيح «نادية كالفينو» وزيرة الاقتصاد والأعمال الإسبانية لمنصب رئاسة صندوق النقد الدولي

أحكام قضائية

عقوبات وجزاءات بالسكة الحديد تنال قيادات كبيرة

المستشار محمد ضياء
المستشار محمد ضياء

أصدرت المحكمة التأديبية العليا، قرارها بمعاقبة رئيس الإدارة المركزية للعاملين السابق بهيئة سكك حديد مصر، بالغرامة التى تعادل أجره ، وخصمت أجر شهرين من راتب كاتب استحقاقات بإدارة السلامة والمخاطر.

كما خصمت ١٥ يومًا من أجر رئيس قسم الاستحقاقات بالسلامة والمخاطر بالهيئة، وذلك لخروجهم على مقتضي العمل الوظيفي، وأتوا ما من شأنه المساس بالمصلحة المالية للدولة.

وأكدت المحكمة في حيثيات حكمها، بأن المحال الأول بصفته الوظيفية قرر تطبيق المادة ١٠٠ من لائحة العاملين على موظف وبصرف نصف أجره بالمخالفة للقانون، وبرغم صدور حكم جنائي ضد هذا الموظف، وذلك دون العرض على الإدارة القانونية لإبداء رأيها ، وترتب على ذلك صرف مبلغ ٢٧ ألف جنيه دون وجه حق.

وقام المحال الثانى بصرف نصف المنح لنفس الموظف حال عدم استحقاقه ، لها لصدور حكم جنائي ضده ، فضلًا عن قيامه بتحرير مذكرة لإدارة الاستحقاقات بقطاع السلامة والجودة وضمنها بيانات على خلال الحقيقة والواقع ، وهى طلب من الشئون القانونية بتحديد المبالغ المالية التى حصل عليها الموظف المذكور بدون وجه حق ، ودَّون المحال مبلغ ١٩ ألف جنيه، في حين أن المبالغ الفعلية التى حصل عليها الموظف ٢٧ ألف جنيه ، وهو أمر يشكل ذنب مؤثم في حق المحال.

ووضعت المحكمة في اعتبارها أنه وبرغم ثبوت التهم في حق المحال، إلا أنه قام بمخاطبة شئون العاملين والإدراة القانونية لمعرفة مصير الحكم الصادر ضد هذا الموظف.

وبشأن المخالفة المنسوبة للمحال الثالث، فإنه أهمل الإشراف والمتابعة بصفته رئيس قسم الاستحقاقات بقطاع المخاطر ، على المحال الثانى (مرؤوسه)، وأقر بأنه وَّقع على ما عرضه عليه المحال الثانى من مبالغ مالية تم صرفها للموظف ، وكان لا يعلم أنها بيانات غير صحيحة، لأنه لم يقم بمراجعتها بنفسه واعتمد على مرؤوسه، ودفع المسئولية عنه بحجة ضغوط العمل، واعتبرت المحكمة ذلك عدم يقظة وإهمال في أداء العمل ويستوجب العقاب.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ضياء نائب رئيس مجلس الدولة وسكرتارية محمد حسن