عقوبات تأديبية لأطباء وممرضين تسبيوا فى نقل «فيرس سي» للمواطنين

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
أحمد أحمد يكشف إيرادات كأس الأمم 2019 قناة السويس: عبور 39 سفينة بحمولات بلغت 2 مليون طن عالم مصريات يكشف مفاجأة مدوية عن «خازوق» هرم خوفو بعد مقتل تاجر مواشي | الحزن يكسو القنطرة غرب بالاسماعيلية مقطع جنسي وحب أسطوري | تفاصيل انفصال ملك ماليزيا عن ملكة جمال روسيا الإفتاء تحذر: 6 أخطاء يقع فيها المسلمين عند ذبح الأضحية المحكمة الدستورية الإسبانية تلغي نقض «الملك» في برلمان كاتالونيا ترشيح «نادية كالفينو» وزيرة الاقتصاد والأعمال الإسبانية لمنصب رئاسة صندوق النقد الدولي استقالة «فرانسيس دي كاريراس» أحد مؤسسي حزب المواطنين الليبرالي الإسباني التموين تعلن وقف نظام البطاقات الذكية لصرف الخبز .. اقرأ التفاصيل صندوق النقد الدولي يطلب من إسبانيا استئناف التعديل المالي وتقليل العمالة أول رد فعل من بريطانيا على احتجاز ايران لناقلة بترول في الخليج

حوادث

عقوبات تأديبية لأطباء وممرضين تسبيوا فى نقل «فيرس سي» للمواطنين

المستشار محمد ضياء الدين
المستشار محمد ضياء الدين

عاقبت المحكمة التأديبية العليا ، ٣٧ ممرضة ، و٣ أطباء بوحدة الكلى الصناعية بفريق مكافحة العدوى ، ومدير مستشفي ، ومدير إدارة المستشفيات بالشرقية ، بخصم أجر شهرين من راتب كلًا منهم

وغرمت المحكمة وكيلة التمريض ، ووكيل وزارة الصحة بالشرقية السابق ، بغرامة تعادل خمسة أضعاف الأجر الأساسي ، وذلك لإهمالهم في عدم الالتزام بتطبيق أساليب مكافحة العدوى ، والإهمال في تطبيق أساليب النظافة ، مما تسبب في انتشار فيروس سي بين مرضي الفشل الكلوى ، كما لم يقوموا بالفصل بين المرضي ومراجعة تحاليلهم

وقضت بانقضاء الدعوى التأديبية لرئيس وحدة الكلى الصناعية بوفاته

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ضياء نائب رئيس مجلس الدولة وسكرتارية محمد حسن

وثبت يقينًا لدي المحكمة أن الواقعة بدأت منذ عام ٢٠١٠ وما ورد بلجنة التحقيق المُشكلة بناء على تعليمات مساعد الوزير للرعاية الصحية الأساسية والشئون الوقائية وتنظيم الأسرة ، من قيام الممرضات من الأولى حتى الثلاثين ، بعدم التزامهن بتطبيق أساليب النظافة ولم يقمن بالفصل بين المرضي ومراجعة تحاليلهم الفيروسية المفترض اجرائها كل ثلاثة أشهر ، وكشف المرور الدوري لإدارة مكافحة العدوى بمديرية الشرقية ، عن وجود قصور شديد في وسائل تنظيف مكافحة العدوى بوحدة الغسيل الكلوى ، وعدم وجود مستلزمات ، والنظافة بالوحدة سيئة للغاية ، فضلًا عن استخدام السرنجات أكثر من مرة ، ووجود أثار دماء على الأسرة

وأكدت شهادة طبيب بديوان عام وزارة الصحة ، أنه مكلف في لجنة لتحقيق في شكوى مرضي الفشل الكلوى الذين سأت أحوالهم المرضية ، وأصيبوا بفيروس سي أثناء اجراء الغسيل الكلوى ، وبالمرور على الوحدة تبين وجود أهمال شديد

وأضافت حيثيات الحكم ، بأن المحالين من ٣٤ حتى ٣٩ ، أهملوا العمل المكلفين به بفريق مكافحة العدوى ، وترتب على ذلك إهمال تطبيق أساليب مكافحة العدوى بوحدة الغسيل الكلوى ، وظهور فيرس سي بين المرضي

وبشأن المخالفة المنسوبة لمدير المستشفي ، ثبت إهماله في متابعة سير وانتظام العمل في وحدة الغسيل الكلوى ، وتعطل جهاز الآليزا المختص بإجراء التحاليل الفيروسية للمرضي ، وترتب عليه إلحاق الضرر بالمرضي

وأشارت المحكمة الى ثبوت تورط مدير إدارة المستشفيات بمديرية الصحة بالشرقية ، من خلال عدم اطلاعه على التقارير الخاصة بمكافحة العدوى ، إهماله في خطة المرور على المستشفيات ، عدم عامه بتعطل جهاز التحاليل الاليزا ، فضلًا عن تقاعس وكيل وزارة الصحة بالشرقية ،ومسئول المتابعة والإشراف على محافطة الشرقية بإدارة مكافحة العدوى ، عن التقاعس غب اتخاذ إجراءات جدية حيال وجود قصور في تطبيق أساليب مكافحة العدوى ووحدة الغسيل الكلوى ، بالرغم من ورود تقارير تفيد سوء حالة إجراءات مكافحة العدوى

كما ثبت أن مدير إدارة مكافحة العدوى لم يقم بكتابة توصيات خاصة بالتقارير التي يتم عرضها على مدير المديرية وعدم توثيق التدريب الذي يتم تن فيذه لأفراد الفريق الصحي