الهيئة العامة لأطباء حلب تقرر خفض الرسوم النقابية خلال اجتماعها السنوي

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«فتحي عبد الوهاب».. محترف بدرجة «فنان» «الأسد» في افتتاح مركز الشام الإسلامي الدولي: التطرف ليس منتجاً دينياً قصة التابوت الذي ذكره الله عز وجل في القرآن الكريم شوبير يكشف عن ثلاثي حراسة مرمي منتخب مصر في أمم إفريقيا 2019 لاعب بيراميدز يساند الزمالك قبل مباراة العودة أمام نهضة بركان إسماعيل شرف: لم يساعدني أحد في الوسط الفني ولكنه «توفيق من ربنا» تشافي هيرنانديز: هدفي اكتساب الخبرة كمدرب في قطر قبل أن أتولى تدريب برشلونة ”الليجا” تحتفل بعيد ميلاد أسطورة كرة القدم الإسبانية إيكر كاسياس جروس يمنح لاعبي الزمالك راحة من مران اليوم ريال مدريد يجدد عقد توني كروسحتي لـ 2023 بعثة الزمالك تغادر المغرب متجهة للقاهرة مساء اليوم فوز نهضة بركان علي الزمالك يسيطر علي الصحف المغربية

شئون عربية

الهيئة العامة لأطباء حلب تقرر خفض الرسوم النقابية خلال اجتماعها السنوي

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

ناقش أعضاء الهيئة العامة لأطباء حلب، مختلف قضايا المهنة وتركزت مداخلاتهم ضرورة رفع تسعيرة أجور المعاينة الطبية والعمل على تعديل بعض التشريعات الناظمة للعمل الطبي وتحسين وضع الطبيب المادي وتفعيل دور الرقابة الدوائية على بعض الأصناف التي تحمل عروض خيالية في البيع

جاء ذلك خلال الإجتماع السنوي للهيئة وبحضور الرفيقة عضو القيادة المركزية للحزب رئيسة مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية المركزي التي أكدت على أهمية دور الأطباء في الحرب على سورية ، حيث ضمدوا الجراح وانقذوا المصابين وقدموا الشهداء ووقفوا صفاً واحداً إلى جانب الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب.

وأضافت أن المنظومة الطبية قامت بواجبها على أكمل وجه وسيسجل التاريخ لكل من أعطى من علمه وقطع جسده هدية للوطن، واستعرضت أبرز الأحداث والمستجدات السياسية والعسكرية ، موضحة أنه كما انتصرت سورية عسكرية ستنتصر سياسياً واقتصادياً ولن ترهبها العقوبات التي تفرض عليها ولن تغير من مواقفها تجاه قضايا المنطقة والعالم شيئاً ، لافتة أن سورية ترفض كل الأجندات الاستعمارية في المنطقة ولن تحيد عن خط المقاومة مهما تآمر العربان ، بعد ذلك أجابت عن تساؤلات وطروحات المؤتمرين .

وخلال الاجتماع طالب الأعضاء بوضع حد للممارسات الخاطئة الممرضات والقابلات القانونيات ، وإعادة النظر برواتب أطباء الشركات ووضع حد للتجاوزات التي تحصل في الجمعيات الخيرية وأن يكون للنقابة دور في عمل الأطباء مع تلك الجمعيات ، ووضع حد للتجاوزات التي يرتكبها بعض ممن ينظمون التقارير الطبية الوهمية.

وركز المجلس على ضرورة متابعة إحداث مركز طبي متكامل لتأمين فرص عمل للأطباء وعائدات يعود ريعها لهم ، وتطوير العمل بالنظام الالكتروني من خلال تفعيل نوافذ الاستشارات الطبية وتأهيل العيادات التابعة للنقابة ورفع قيمة الاشتراك في مجمع نقابات المهن العلمية ليتناسب والأطباء الجدد ، وطرح مشروع صندوق التكافل الاجتماعي للدفاع عن الأطباء.

وأوضح الرفيق أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار أن الأطباء صمدوا في حلب وساهموا في تعزيز صمود أبنائها وكان لهم الأثر الايجابي إلى جانب تضحيات وبطولات الجيش العربي السوري في صناعة النصر ، مثنياً على دور النقابة الاجتماعي والنشاطات التي قام بها مجلس الفرع خلال المرحلة الماضية ،مشيراً إلى أن هذا الاجتماع هو محطة ووقفة مع الذات لمراجعة ما تم تنفيذه لتحسين واقع الطبيب والارتقاء بمستوى الأداء وتخفيف آلام المواطنين.

وأجاب نقيب الأطباء في القطر الدكتور عبد القادر حسن على كافة التساؤلات النقابية ، مستعرضاً الإنجازات التي تحققت والمكتسبات التي نالها الأطباء خلال الدورة الانتخابية.

وأشارإلى أنه تم تشكيل لجان لوضع دراسة منهجية للأجور الطبية وأن يكون هناك تصنيف مهني للأطباء ، داعياً الإسراع في تطبيق التأمين الصحي لكل مواطن.

وكان رئيس فرع النقابة الدكتور زاهر بطل قد أوضح أن النقابة تحرص على دور الطبيب وأهميته في عملية البناء والاعمار من خلال تقديم الخدمات للمرضى والارتقاء بالمهنة ، مبيناً أنه تم إحداث مشروع المخبر العام وهذا يدر أرباحاً إلى النقابة ولأول مرة يتم تخفيض الرسوم النقابية إلى / 8000/ ويكون صندوق النقابة رابحاً والصندوق المشترك ، كما ستقوم النقابة بترميم العيادات الطبية التابعة لها خلال أيام.