نقيب الفلاحين: وزير الزراعة يخالف توجيهات الرئيس

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الحكومة الإسبانية تدين العنف في كتالونيا وتصفه بعدم «السلمية» وزير خارجية ليبيا يكشف أمام البرلمان الأوروبي دعم تركيا وقطر للمليشيات بـ 21 مليون قطع سلاح عاجل.. وفاة يوسف أحمد سفير سورية السابق بجامعة الدول العربية اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة في برشلونة «كالفو» تدعو إلى «تحسين وحماية» اللغة الإسبانية وزير الدفاع يشهد المناورة «رعد 31» بالذخيرة الحية «القانون والعدالة» يفوز بالانتخابات البرلمانية في «بولندا» «آبي أحمد».. ميلاد فكر ماسوني جديد لجائزة نوبل للسلام اتحاد طلاب المصريين بالولايات المتحدة يحتفل بالفنان إيمان البحر درويش نقل رفات الدكتاتور الإسباني «فرانكو» إلى «مينجوروبيو» الولايات المتحدة تتراجع عن تطبيق زيادة الرسوم الجمركية على الصين بمناسبة احتفلات أكتوبر.. القوات المسلحة تنظم معرضاً لابداعات المحاربين القدماء

اقتصاد

نقيب الفلاحين: وزير الزراعة يخالف توجيهات الرئيس

حسين أبو صدام
حسين أبو صدام

رفض حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين، تصريحات وزير الزاعة تخفيض زراعة محصول القطن لـ 200 الف فدان، على خلاف كافة التوجهات في الدولة، بسبب عدم القدرة على تسويق المحصول.

وقال نقيب الفلاحين، إن القيادة السياسية أهتمت بشكل كبير بمحصول القطن في عام 2018، حتى وصل حجم المزروع من القطن لـ363 الف فدان، وتم وضع سعر ضمان 2700 جنيه لقنطار وجه بحري، و2500 لقنطار وجه قبلي، ولكن وزارة الزراعة فشلت في تسويق القطن، وقام الفلاحين ببيع القطن للتجار بـ2300 جنيه.


وتابع "أبو صدام"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "همزة وصل"، المذاع على فضائية "النيل للأخبار"، أن مصر كانت تزرع في الثمانينات 2 مليون فدان قطن، وكان تسويقه في الخارج، لافتَا إلى أن تسويق القطن غير قاصر على التجار والمصانع المحلية، ولكن في الخارج.

وأشار إلى أن هناك ضرورة لإعادة تسويق القطن بشكل سريع، معقبًا: "الفلاح الفترة اللي جاية هيقلل زراعة الأرز بسبب نقص المياه، وهيقلل زراعة القطن لسوء التسويق، أمال هنزرع أيه".