التأديبية العليا: البراءة لمسئول حريص على مصلحة العمل

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«صفقة القرن» تُباع وتُشرى في سوق النخاسة !! قوات الاحتلال الإسرائيلي تحاصر منزل «عرفات» دعوة من ولي عهد أبو ظبي للحركة الشعبية بشمال السودان لزيارة الإمارات المتحدث الرسمي للهيئة الوطنية للانتخابات ونائب المدير التنفيذي للهيئة يتفقدان مركز الرصد الإعلامي رئيس الوطنية للانتخابات: ممنوع على وسائل الإعلام سؤال الناخب عن رأيه أمام اللجان رفعت قمصان: مستحيل التزوير في الاستفتاء للضوابط الموضوعة «الشريف»: غرامة تصل لـ 500 جنيه لمن يتخلف عن الاستفتاء الوطنية للانتخابات: من حق الوافدين التصويت في أي لجنة على الاستفتاء المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات: نحن نترجم نصوص الدستور احتراماً للمواطن «تنظيم الإعلام» يحذر من كشف نتيجة الاستفتاء قبل انتهاء فرز الأصوات «الأعلى للإعلام» يوضح معايير تغطية الاستفتاء في دورته التدريبية الفريق محمد زكي ووزيرا دفاع قبرص واليونان يشهدوا مرحلة التدريب المشترك « ميدوزا -8»

أحكام قضائية

التأديبية العليا: البراءة لمسئول حريص على مصلحة العمل

المستشار محمد ضياء
المستشار محمد ضياء

برأت المحكمة التأديبية العليا ، القائم بأعمال رئيس قطاع الشئون القانونية بشركة النيل للطرق والكبارى ، من تهمة تخطي رئيسه المباشر ، بعدم عرض خطاب عليه ، ووجه الى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للطرق والكبارى بشكل مباشر ، لدفع ضرر سيقع على عاتق جهة عمله.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ضياء الدين ، نائب رئيس مجلس الدولة، وسكرتارية محمد حسن وجابر محمد

وأوضحت المحكمة أسباب حكم البراءة ، بأن المحال قام بعرض مذكرة على رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للطرق والكبارى ، بشأن الموانع القانونية في تنفيذ حكم صادر بأحقية تعين شخص بوظيفة مدير عام الإدارة العامة للقضايا ، وذلك لكون هذا الشخص تمت إحالته للمحكمة التأديبية ، ولابد من الانتظار لحين الفصل في الحكم ، وكان ذلك دون العرض على رئيسه المباشر متخطيًا إياه بالمخالفة.

واطمأنت المحكمة ، لما ذكره المحال بإنه قام بتوجيه المذكرة الى رئيس مجلس إدارة شركة النيل ومخاطبته وهو رئيسه المباشر ، ولكن دون البت في المذكرة ، أو إتخاذ أي إجراءات بشأن وقف تنفيذ تعيين الشخص في الوظيفة ، وحرصا منه على عدم وقوع أى ضرر بمحل عمله ، قام بمخاطبة رئيس مجلس الإدارة للشركة القابضة بالطرق والكبارى مباشرة ، تجنبًا لأى أضرار تترتب على تعيين هذا الشخص بهذه الوظيفة.

وتبين للمحكمة قيام المحال بهذا الفعل جاء بناءًا على مكالمة تليفونية بها تعليمات من رئيسه المباشر ، نظرًا لانشغاله ببعض المشروعات الخاصة بالشركة خارج القاهرة ، فضلًا تقدير المحكمة لتصرفه ناتج عن حرصه الشديد بعدم وقوع ضرر لجهة عمله جراء تعيين هذا الشخص بهذه الوظيفة لمحاكمته تأديبيًا.