التأديبية العليا: البراءة لمسئول حريص على مصلحة العمل

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الصين تحذر : ”لا تفتحوا أبواب الجحيم” مدير برنامج الاغذية العالمي”قد نبدأ تعليق عملنا فى اليمن” وليد المعلم ”نحن لا نتمنى ولا نسعى للمواجهة بين قواتنا المسلحة والجيش التركي من حيث المبدأ“ اليوم منتخب مصر امام اسكتلند فى تصفيات ”طوكيو2020” ”بيلا حديد” تعتذر للامارات والسعودية توقيف بلاتينى بتهمة الفساد قضية ”مونديال قطر” جولة ليلية سيرا على الاقدام ”لمحافظ البحيرة” فى شوارع دمنهور حماية المستهلك يلزم 3 شركات سياحية برد قيمة التذاكر طقس الثلاثاء : ”حار” على الوجه البحري والقاهرة ”شديد الحرارة ”على جنوب الصعيد اسرائيل تقرر انشاء ”هضبة ترامب” بالجولان السورية طائرات ”الجيل الخامس” الصينية تهدد ”الصواريخ الامريكية المضادة للردار” الحوثيون يستهدفوا مطار ”ابها” السعودى للمرة الرابعة خلال اسبوع

أحكام قضائية

التأديبية العليا: البراءة لمسئول حريص على مصلحة العمل

المستشار محمد ضياء
المستشار محمد ضياء

برأت المحكمة التأديبية العليا ، القائم بأعمال رئيس قطاع الشئون القانونية بشركة النيل للطرق والكبارى ، من تهمة تخطي رئيسه المباشر ، بعدم عرض خطاب عليه ، ووجه الى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للطرق والكبارى بشكل مباشر ، لدفع ضرر سيقع على عاتق جهة عمله.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ضياء الدين ، نائب رئيس مجلس الدولة، وسكرتارية محمد حسن وجابر محمد

وأوضحت المحكمة أسباب حكم البراءة ، بأن المحال قام بعرض مذكرة على رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للطرق والكبارى ، بشأن الموانع القانونية في تنفيذ حكم صادر بأحقية تعين شخص بوظيفة مدير عام الإدارة العامة للقضايا ، وذلك لكون هذا الشخص تمت إحالته للمحكمة التأديبية ، ولابد من الانتظار لحين الفصل في الحكم ، وكان ذلك دون العرض على رئيسه المباشر متخطيًا إياه بالمخالفة.

واطمأنت المحكمة ، لما ذكره المحال بإنه قام بتوجيه المذكرة الى رئيس مجلس إدارة شركة النيل ومخاطبته وهو رئيسه المباشر ، ولكن دون البت في المذكرة ، أو إتخاذ أي إجراءات بشأن وقف تنفيذ تعيين الشخص في الوظيفة ، وحرصا منه على عدم وقوع أى ضرر بمحل عمله ، قام بمخاطبة رئيس مجلس الإدارة للشركة القابضة بالطرق والكبارى مباشرة ، تجنبًا لأى أضرار تترتب على تعيين هذا الشخص بهذه الوظيفة.

وتبين للمحكمة قيام المحال بهذا الفعل جاء بناءًا على مكالمة تليفونية بها تعليمات من رئيسه المباشر ، نظرًا لانشغاله ببعض المشروعات الخاصة بالشركة خارج القاهرة ، فضلًا تقدير المحكمة لتصرفه ناتج عن حرصه الشديد بعدم وقوع ضرر لجهة عمله جراء تعيين هذا الشخص بهذه الوظيفة لمحاكمته تأديبيًا.