المحكمة التأديبية تعاقب مدير مدرسة و ٨ آخرين لتشويه سمعة مدرسة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«صفقة القرن» تُباع وتُشرى في سوق النخاسة !! قوات الاحتلال الإسرائيلي تحاصر منزل «عرفات» دعوة من ولي عهد أبو ظبي للحركة الشعبية بشمال السودان لزيارة الإمارات المتحدث الرسمي للهيئة الوطنية للانتخابات ونائب المدير التنفيذي للهيئة يتفقدان مركز الرصد الإعلامي رئيس الوطنية للانتخابات: ممنوع على وسائل الإعلام سؤال الناخب عن رأيه أمام اللجان رفعت قمصان: مستحيل التزوير في الاستفتاء للضوابط الموضوعة «الشريف»: غرامة تصل لـ 500 جنيه لمن يتخلف عن الاستفتاء الوطنية للانتخابات: من حق الوافدين التصويت في أي لجنة على الاستفتاء المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات: نحن نترجم نصوص الدستور احتراماً للمواطن «تنظيم الإعلام» يحذر من كشف نتيجة الاستفتاء قبل انتهاء فرز الأصوات «الأعلى للإعلام» يوضح معايير تغطية الاستفتاء في دورته التدريبية الفريق محمد زكي ووزيرا دفاع قبرص واليونان يشهدوا مرحلة التدريب المشترك « ميدوزا -8»

أحكام قضائية

المحكمة التأديبية تعاقب مدير مدرسة و ٨ آخرين لتشويه سمعة مدرسة

المستشار محمد ضياء الدين
المستشار محمد ضياء الدين

عاقبت المحكمة التأديبية العليا ، مدير مدرسة ، ومدرس ، ومدير شئون الطلبة ، ومعلم خبير ، ووكيل مدرسة سابقين بسوهاج ، بغرامة تعادل أجرهم الأساسي ، وخصمت أجر ١٥ يومًا من راتب كلًا من كبير أخصائيين ، ومدرستين بذات المدرسة ، وذلك لخروجهم على مقتضي العمل الوظيفي ، بتشويه سمعة مدرسة ، وتوجيه لها ألفاظ غير لائقة من شأنها الحط من قدرها .

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ضياء الدين ، نائب رئيس مجلس الدولة، وسكرتارية محمد حسن وجابر محمد .

وأكدت المحكمة في حيثيات حكمها ، بأن مدير المدرسة أهان مدرسة الفلسفة والمنطق بالمدرسة ، ووجه اليها ألفاظ غير لائقة من شأنها الحط من قدرها والمساس باعتبارها ، وكلف بعض المدرسين مسيحى الديانة بالحضور يوم الأحد قبل المواعيد المقررة لحضورهم مما حال دون ممارسة شعائرهم الدينية .

وتبين من أقوال الشهود ، أن مدير المدرسة دائم التعامل بأسلوب غير لائق وبألفاظ خارجة وجارحة ، ودائم التحدث بصيغة الجمع قائلا "أي حد مش هيشتغل معايا هضربه بالجذمة " ، مما يمثل اخلالا بواجبات وظيفته التى تفرض توافر الاحترام المتبادل .

وأضافت الحيثيات ، بأن المتهم الثانى الى التاسع ، وقعوا على مذكرة متضمنة عبارات بذيئة تمس من اعتبار مدرسة الفلسفة وتحط من قدرها وتمثل سبًا لشخصها ، بوصف سلوكها بالهمجية والبربرية والفجور حال أنها تتصف بحسن الخلق وطيب السمعة من واقع شهادة زملائها بأن تعاملها في حدود الأدب والاحترام ، واعتبرت المحكمة أن ذلك خروجًا على مقتضي العمل الوظيفي ، وهو ما يتعين مجازاتهم تأديبيًا.

كما ثبت قيام المتهم الثانى والثالث ، بالحصول على توقيعات قرابة ٤٠ موظف من العاملين ، والتى تتضمن سبًا لمدرسة الفلسفة بالمدرسة لكى يقدموها لرئاسة مديرية التربية والتعليم بسوهاج ، لذا رأت المحكمة بأن المحالين جميعًا اشتركوا في مخالفات من شأنها الإساءة لواجبات الوظيفة العامة مما يستوجب عقابهم تأديبيًا .