المحكمة التأديبية تعاقب مدير مدرسة و ٨ آخرين لتشويه سمعة مدرسة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
بعد قرار التحكيم الرياضي | الزمالك ينتزع لقب الدوري من الأهلي مطار القاهرة يعلن عن موعد استلام أول شحنة من طائرات «إيرباص» بعد أزمته الصحية | أمير الكويت يشعل مواقع التواصل الاجتماعي الإثنين | الأرصاد تكشف توقعات طقس الغد الفنان محمد فتحي لـ «الدفاع العربي»: هذه هي قصة الحب الوحيدة في حياتي المخرج سيف يوسف لـ «الدفاع العربي»: السطحية التجارية مشكلة السينما المصرية عبور 59 سفينة قناة السويس اليوم بحمولة 2 مليون و900 ألف طن فيزا مشتريات البنك الاهلي .. استخداماتها ومزاياها وكيفية استخراجها القوات المصرية تواصل التدريب المشترك مع روسيا «حماة الصداقة 4» رئيس وزراء اليابان على بعد خطوات من دخول التاريخ ضبط هارب من حكم بالاعدام في المقطم مخرج كبير | شاهد أخر صورة لـ «ريكو السينما المصرية» قبل وفاته

أحكام قضائية

المحكمة التأديبية تعاقب مدير مدرسة و ٨ آخرين لتشويه سمعة مدرسة

المستشار محمد ضياء الدين
المستشار محمد ضياء الدين

عاقبت المحكمة التأديبية العليا ، مدير مدرسة ، ومدرس ، ومدير شئون الطلبة ، ومعلم خبير ، ووكيل مدرسة سابقين بسوهاج ، بغرامة تعادل أجرهم الأساسي ، وخصمت أجر ١٥ يومًا من راتب كلًا من كبير أخصائيين ، ومدرستين بذات المدرسة ، وذلك لخروجهم على مقتضي العمل الوظيفي ، بتشويه سمعة مدرسة ، وتوجيه لها ألفاظ غير لائقة من شأنها الحط من قدرها .

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ضياء الدين ، نائب رئيس مجلس الدولة، وسكرتارية محمد حسن وجابر محمد .

وأكدت المحكمة في حيثيات حكمها ، بأن مدير المدرسة أهان مدرسة الفلسفة والمنطق بالمدرسة ، ووجه اليها ألفاظ غير لائقة من شأنها الحط من قدرها والمساس باعتبارها ، وكلف بعض المدرسين مسيحى الديانة بالحضور يوم الأحد قبل المواعيد المقررة لحضورهم مما حال دون ممارسة شعائرهم الدينية .

وتبين من أقوال الشهود ، أن مدير المدرسة دائم التعامل بأسلوب غير لائق وبألفاظ خارجة وجارحة ، ودائم التحدث بصيغة الجمع قائلا "أي حد مش هيشتغل معايا هضربه بالجذمة " ، مما يمثل اخلالا بواجبات وظيفته التى تفرض توافر الاحترام المتبادل .

وأضافت الحيثيات ، بأن المتهم الثانى الى التاسع ، وقعوا على مذكرة متضمنة عبارات بذيئة تمس من اعتبار مدرسة الفلسفة وتحط من قدرها وتمثل سبًا لشخصها ، بوصف سلوكها بالهمجية والبربرية والفجور حال أنها تتصف بحسن الخلق وطيب السمعة من واقع شهادة زملائها بأن تعاملها في حدود الأدب والاحترام ، واعتبرت المحكمة أن ذلك خروجًا على مقتضي العمل الوظيفي ، وهو ما يتعين مجازاتهم تأديبيًا.

كما ثبت قيام المتهم الثانى والثالث ، بالحصول على توقيعات قرابة ٤٠ موظف من العاملين ، والتى تتضمن سبًا لمدرسة الفلسفة بالمدرسة لكى يقدموها لرئاسة مديرية التربية والتعليم بسوهاج ، لذا رأت المحكمة بأن المحالين جميعًا اشتركوا في مخالفات من شأنها الإساءة لواجبات الوظيفة العامة مما يستوجب عقابهم تأديبيًا .