الخارجية الروسية ترحب باستعداد الرئيس الفنزويلي مادورو للحوار مع المعارضة وباقتراحه الوساطة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
مصر ترفع استثماراتها في القطاع الصحي بنسبة 69٪ في 20/21 تعقيم مركز الهناجر و مكتبة القاهرة الكبرى و الحضارة الإسلامية روحاني: أمريكا فقدت فرصتها لرفع العقوبات عن إيران وسط الفيروس التاجي مصر تسجل 54 إصابة و5 حالات وفيات بسبب فيروس كورونا رئيس الوزراء يحث على اتخاذ تدابير وقائية ضد الفيروس لحماية العمال وتسمتر رحلات إجلاء المصريين بالخارج| عودة 87 مصريًا من فرنسا ممرضة في الأقصر: نتائج إيجابية لفيروس كورونا عاجل | وفاة الدكتور حمدي زقزوق وزير الأوقاف الأسبق رسميًا | أحمد فتحي يرفض عرض الأهلي من أجل الانتقال لهذا الفريق تعرف على توقعات الأرصاد لطقس اليوم الأربعاء بورصة الدواجن اليوم الأربعاء 1 أبريل 2020 في مصر سعر الحديد اليوم والأسمنت الأربعاء 1 أبريل 2020 

العالم

الخارجية الروسية ترحب باستعداد الرئيس الفنزويلي مادورو للحوار مع المعارضة وباقتراحه الوساطة

مادورو
مادورو

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن موسكو ترحب باستعداد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو للحوار مع المعارضة وباقتراحه الوساطة.

وذكرت قناة "روسيا اليوم" الإخبارية ، نقلا عن دميتري بيسكوف المتحدث بإسم الرئاسة الروسية"الكرملين"، أنه انتقد التقارير الإعلامية التى زعمت قيام روسيا بنقل الذهب من فنزويلا، التي تعيش اضطرابا سياسيا، مؤكدا أن هذه الأنباء "ملفقة".

حيث أفادت تقارير إعلامية بأن طائرة روسية من طراز "بوينج 777 "هبطت في كاراكاس قبل أيام لإخراج 20 طنا من الذهب من خزائن البنك المركزي الفنزويلي.

وذكرت وكالة أنباء "تاس" الروسية في تصريحات على لسان لافروف، أنه قال "نحن نرحب باستعداد رئيس فنزويلا الموافقة على مثل هذه الجهود الدولية".

وكانت ست دول أوروبية، هي أسبانيا، وفرنسا، وألمانيا، وبريطانيا، والبرتغال، وهولندا، قد أمهلت الرئيس مادورو ثمانية أيام للدعوة إلى انتخابات، وإلا فستعترف بالمعارض الفنزويلي، خوان جوايدو رئيساً.

وبسبب الدعم الدولي الذي حصل عليه جوايدو يسعى إلى إضعاف ولاء الجيش المساند حتى الآن لمادورو الذي تولى الحكم في 2013.

وكان رئيس البرلمان الفنزويلي خوان جوايدو قد أعلن في وقت سابق، نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، داعيا الفنزويليين للتحرك ضد السلطة القائمة، معتبرا الولاية الرئاسية الثانية للرئيس مادورو غير شرعية، وقد اعترفت به بسرعة كرئيس انتقالي للبلاد كل من الولايات المتحدة وكندا ومعظم دول أمريكا اللاتينية.

وعرض العفو عن الموظفين المدنيين والعسكريين الذين يوافقون على دعمه، في منشور وزعه أنصاره الأحد على مراكز الشرطة والجيش في البلاد.