باريس: إخلاء مخيمات للمهاجرين ونقلهم إلى ملاجئ رسمية في مناطق أخرى بالمدينة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
السفير المصرى بلندن يستقبل وزير النقل في جزر البهاما السيسى يستعرض خطط رفع الكفاءة وبرامج التدريب القتالى للقوات المسلحة تفاصيل لقاء السيسي برئيس الأركان السوداني شاهد | رئيس الـ «فيفا» في زيارة للمتحف المصري احترس | «FaceApp» خطر يهدد الجميع اكتشف | هذه الأطعمة الأفضل لمواجهة موجة الحر الشديدة دراسة تكشف مفاجآت صادمة عن مرضى سرطان الجلد السعودية تتأكد من جاهزية «قطار الحرمين السريع» على طريقة «كده رضا» | نكشف مفاجاة احمد حلمي لجمهوره داخل فيلم «خيال مآته» تعرف على سعر البنزين عالميًا تعرف على اسعار الذهب اليوم الأربعاء بـ 30 مليون جنيه | الأموال العامة توجه ضربة جديد لتجار العملة في السوق السوداء

العالم

باريس: إخلاء مخيمات للمهاجرين ونقلهم إلى ملاجئ رسمية في مناطق أخرى بالمدينة

أرشيفية
أرشيفية

تواجه أوروبا أزمة مهاجرين منذ عام 2015 بعد اندلاع الصراع في ليبيا وسوريا، وحاول أكثر من مليون شخص من أفريقيا والشرق الأوسط الوصول إلى القارة عبر تركيا أو البحر.

كان يعيش مهاجرون وأغلبهم من أفريقيا وأفغانستان في خيام تحت جسر مجاور لطريق دائري يحيط بأحياء المدينة العشرين، ووافقوا على نقلهم إلى مخيمات أخرى.

وقد أخلت الشرطة الفرنسية 300 مهاجر من مخيم مؤقت للاجئين بجوار محطة بورت دو لاشابال لقطارات الأنفاق في شمال العاصمة باريس ونقلتهم إلى ملاجئ رسمية في مناطق أخرى بالمدينة.

وقال برونو أندريه وهو مسؤول محلي "سيخضعون لفحص طبي وبعدها سننظر في وضعهم الإداري، وبحسب حقوقهم سيتم إرسالهم إلى مراكز".

وقامت فرنسا مرارا بإخلاء مخيمات للمهاجرين في باريس وعلى طول ساحلها الشمالي.

وفي أواخر أكتوبر عام 2016، أزالت فرنسا مخيما للمهاجرين مترامي الأطراف خارج ميناء كاليه، كان بمثابة نقطة انطلاق للاجئين الذين يسعون إلى دخول بريطانيا من خلال الاختباء في شاحنات وقطارات وعبارات.

وارتفعت أعداد الهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى بريطانيا بقدر كبير العام الماضي مقارنة بعام 2017، لكن عددهم لا يزال صغيرا مقارنة بأولئك الذين يحاولون الوصول إلى بلدان الاتحاد الأوروبي عبر البحر المتوسط انطلاقا من شمال إفريقيا وتركيا.

وتقول السلطات الفرنسية إنها تتبع نهجا صارما لإثناء المهاجرين عن العودة إلى الساحل الشمالي.