إحالة معلم أول لغة عربية بمدرسة إبتدائي ببورسعيد للمحاكمة العاجلة واستبعاده من التدريس

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
فتح باب التطوع بالقوات المسلحة.. وشروط التقديم عمرو الجنايني يلتقي بمحمد صلاح بعد مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد بالفيديو.. ميسي يقود برشلونة للحفاظ على صدارة الدوري الاسباني بالفيديو.. كريستيانو رونالدو يسجل ثنائية ويقود يوفنتوس لإسقاط بارما الزمالك ينفي مفاوضاته مع وليد أزارو رسميا.. فايلر يعلن الاستغناء عن صالح جمعة شاهد هدف محمد صلاح فى شباك مانشستر يونايتد الأهلي يواصل اكتساح الخصوم بفوز جديد على المقاولون محمد صلاح يقود ليفربول للفوز على مانشستر يونايتد 2-0 بث مباشر مباراة المقاولون ضد الأهلي لحظة بلحظة | الدفاع العربي أجاي والشيخ والشحات في هجوم الأهلي ضد المقاولون بيراميدز يحتفل بوصول عبد الله السعيد بالهدف المئوي في الدوري المصري

حوادث

إحالة معلم أول لغة عربية بمدرسة إبتدائي ببورسعيد للمحاكمة العاجلة واستبعاده من التدريس

النيابة الادارية
النيابة الادارية

أمرت النيابة الإدارية بإحالة معلم أول لغة عربية بإحدى المدارس الابتدائية بمحافظة بورسعيد سابقاً للمحاكمة العاجلة ، كما أمرت باستبعاده عن العمل بالتدريس.

وذلك لاتهامه بالتحرش الجنسي بتلميذة بالصف الثالث الابتدائي بإحدى مدارس بورسعيد .

وكانت النيابة الإدارية ببورسعيد - القسم الثاني قد تلقت شكوى والدة إحدى التلميذات بالصف الثالث الابتدائي بإحدى المدارس الابتدائية ببورسعيد ضد معلم اللغة العربية بالمدرسة لتحرشه جنسياً بنجلتها وذلك رفق بلاغ إدارة جنوب بورسعيد التعليمية ، حيث تم استبعاد المتهم المذكور عن أعمال التدريس فور اكتشاف الواقعة.

وباشرت النيابة تحقيقاتها في القضية رقم ١٩٨ لسنة ٢٠١٨ أمام السيد الأستاذ/ الشربيني حلمي – رئيس النيابة ، بإشراف السيد المستشار هشام أبو الوفا –نائب رئيس الهيئة- مدير النيابة.

واستمعت النيابة لأقوال والدة التلميذة مقدمة الشكوى والتي أفادت أنه حال عودة نجلتها التلميذة بالصف الثالث الابتدائي للمنزل عقب انتهاء اليوم الدراسي، وجدتها في حالة رعب وخوف شديد، وبسؤالها عن سبب ذلك قررت أن المتهم - مدرس اللغة العربية بالمدرسة - قام باستدعائها داخل أحد الفصول الخالية بالمدرسة .

وقام بالإمساك بها عنوة والقيام بالعديد من الأفعال والملامسات الجسدية كنوع من التحرش الجنسي و الانتهاك الجسدي لها، ولم ينقذها إلا أن عدد من زميلاتها شاهدنها من شباك الفصل وسارعت إحداهن بفتح باب الفصل لتبلغ الجاني بأن مدير المدرسة يطلب حضور التلميذة -المجني عليها- حتى تتمكن من اصطحابها ومغادرة الفصل.

كما استمعت النيابة أيضاً - وفي حضور الإخصائي الاجتماعي بالمدرسة - لأقوال التلميذة المجني عليها -والتي قررت مضمون أقوال والدتها- وشهادة عدد من زميلاتها من تلميذات الصف الثالث الابتدائي بالمدرسة والذين قرروا مشاهدتهم للمتهم المذكور أثناء قيامه بتلك الأفعال بحق المجني عليها خلال اليوم الدراسي وذلك عبر نافذة حجرة الفصل ، كما تواترت أقوالهن على أن المتهم المذكور تكرر منه من قبل تلك الانتهاكات الجسدية لعدد من التلميذات ومحاولته اصطحابهن لأماكن خاليه بالمدرسة وملامسة أجسادهن والتحرش بهن جنسياً.

وبناءً على ما تقدم انتهت النيابة لقرارها المتقدم بإحالة المتهم المذكور للمحاكمة العاجلة مع استبعاده عن كافة أعمال التدريس لحين الفصل في الدعوى.

كما أهابت النيابة بالقائمين على منظومة التربية والتعليم مراعاة كافة ما تضمنته توصياتها المتكررة في هذا الشأن حيال توفير بيئة آمنة داخل المؤسسات التعليمية على اختلافها سواء فيما يتعلق بالرقابة الداخلية داخل أروقة المؤسسات التعليمية أو حسن اختيار القائمين عليها خاصة في مراحل التعليم الأساسي وتوعية الطالبات والطلبة بحقوق السلامة الجسدية وتفعيل دور الأخصائيين الاجتماعيين داخل تلك المؤسسات لخلق آلية آمنة للإبلاغ عن مثل تلك الجرائم في حينها.