النائب محمد فؤاد يتقدم بطلب إحاطة للدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
عضو الحزب الديمقراطي الأمريكي لـ«الدفاع العربي»: الإستفتاء على الدستور تم بمعايير دولية التموين: رصدنا مخالفات فى تصنيع الفسيخ والسردين المملح بكميات كبيرة الإرهابيون يخرقون اتفاق إدلب مجدداً.. والجيش يستهدف مواقعهم رئيس مجلس الشيوخ الإسباني يلبي دعوة «الدفاع العربي» لزيارة القاهرة قبول استقالة ثلاث أعضاء بالمجلس العسكري بعد التهديد بالإضراب الشامل بالسودان «سودانية»: تجاهل مشهد وصول قطار «عطبرة» للخرطوم يأخذ السودان لمنعطف خطير بمناسبة أعياد سيناء.. القوات المسلحة تفتح المتاحف العسكرية بالمجان «أبوظبي الإسلامي» يحرص على دعم مبادرة المركزي ويشارك بمعرض تكنوبرنت لصناعة الطباعة «ترافل ستارت»: القاهرة وأبو ظبي وجهات سياحية جديدة للسفر في رمضان راوتر موبينيل واستغلال «جهل» العميل !! «القائد العام» ينيب قادة الجيوش والمناطق لوضع أكاليل الزهور على النصب التذكارى للجندى المجهول القوات المسلحة تهنئ رئيس الجمهورية بالذكرى السابعة والثلاثين لتحرير سيناء

سياسة

النائب محمد فؤاد يتقدم بطلب إحاطة للدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء

النائب محمد فؤاد
النائب محمد فؤاد

تزامنا مع مناقشة المجلس إصدار قانون جديد موحد لتنظيم تراخيص المحال العام، تقدم الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية، بطلب إحاطة إلى الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان، موجه إلى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، بشأن تراخيص المحال العامة.

وقال "فؤاد" إنه وردت إلينا عدة شكاوى من المواطنين مفادها توقف عديد من الوحدات المحلية عن إصدار تراخيص لحين صدور القانون الجديد".

وأوضح "فؤاد"، أنه بالبحث فى الأمر تلاحظ أن الوحدات المحلية لا تستقبل طلبات تراخيص لحين صدور القانون الجديد مما يسبب أزمة بين إدارات الإشغالات والتراخيص وهؤلاء المواطنين من كثرة الحملات عليهم لمخالفتهم للقانون مما جعلهم فى حالة من التخبط وعدم انتظام سير العمل وفتح مجال للفساد.

وأضاف "فؤاد"، أن بعض الوحدات ترفض استقبال الطلبات المقدمة على محال فى عقار غير مرخص وهذا أمر مقبول خاصة أن القانون الجديد سيسمح بمهلة وترخيص مؤقت لحين تقنين وضع العقار ولكن تتجلى الأزمة فى عدم قبول الطلبات المقدمة على عقار مرخص ولكنه مخالف وهنا يقع صاحب النشاط فى أزمة فكيف له أن يعلم أن العقار مخالف من عدمه فهو يكتفى بإطلاعه على وجود ترخيص فلا ذنب له فى أن يحرم من ترخيص نشاطه على أساس وجود مخالفة فى العقار عادة ما يكون هناك استحالة فى تداركها مثل أن تكون مخالفة فى الرسومات الهندسية .

وأشار "فؤاد"، إلى أن عدم وجود تعليمات موحدة فى القواعد الأساسية لدى الوحدات المحلية فى إستقبال الطلبات من عدمه وما هى متطلبات التراخيص وفقا للقوانين الحالية يتسبب فى تخبط شديد فى العمل بين الوحدات المختلفة والمواطنين، موضحًا أن ذلك فى ظل وجود قوانين حالية تنظم تراخيص المحال "رقم 453 لسنة 1954 فى شأن المحال الصناعية والتجارية والمقلقة للراحة والمضرة بالصحة والخطرة، ورقم 371 لسنة 1956 فى شأن المحال العامة، ورقم 1 لسنة 1973 فى شأن المنشآت الفندقية والسياحية، ورقم 43 لسنة 1979 بشأن إصدار قانون نظام الإدارة المحلية".

وطالب "فؤاد"، بضرورة ضبط هذه الأوضاع، لافتًا إلى أهمية البت فى طلب الإحاطة وإحالته إلى لجنة الإدارة المحلية بالمجلس لاتخاذ ما يلزم من إجراءات عاجلة وحاسمة حياله.