السعودية ترسل وفدًا وزاريًا للسودان بتمويل 23 ملياراً ريال قروضاً لمشاريع تنموية

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
مي عمر وياسر جلال أبطال ” الفتوة ” فى رمضان المقبل رامى صبرى يشارك فى «موسم الرياض» بحفل غنائي عمرو عبد العزيز يجسد شخصية «محامي» فى مسلسل «الأخ الكبير» لـ محمد رجب مجلة ”دايف العالمية ” تعلن فوز مصر بالمركز الثانى كأفضل وجهة للغوص بالعالم لعام 2019 الاسماعيلي يتعادل مع المقاصة ودياً الرئيس السيسي يصل الى مقر انعقاد قمة العشرين وأفريقيا بـ برلين الفيوم يواصل نزيف النقاط بالقسم الثاني «هادي سالم».. رئيس مباحث يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي عاجل.. «شيحة» يلقي القبض على القتلة بكفر الزيات في أقل من 6 ساعات مباحث التموين.. تحرر محضر لمطعم شهير بدمياط لامتناعه عن بيع الفول لماذا نشعر بالنبض داخل المعدة ؟ اياد نصار .. رئيس مباحث فى ” موسي ”

شئون عربية

السعودية ترسل وفدًا وزاريًا للسودان بتمويل 23 ملياراً ريال قروضاً لمشاريع تنموية

الملك سلمان
الملك سلمان

استقبل عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان، وفدًا وزاريًا سعوديًا جاء بتوصية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في بيت الضيافة وحضر الاستقبال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن حسن جعفر.

ويضم الوفد كلا من معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي ومعالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية الأستاذ أحمد بن عبد العزيز قطان.

وأكد وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي أن زيارة الوفد للسودان جاءت بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع السودان وزيادة التبادل التجاري وكشف عن خطة عمل واضحة وزيارة لاحقة لرجال أعمال سعوديين للسودان في هذا الصدد.

وقال: إن خادم الحرمين الشريفين- أكد أن أمن السودان أمن للمملكة واستقراره استقرارا لها.

وشدد على أن المملكة لم ولن تتأخر عن دعم السودان وشعبه تقديرا لمواقفه تجاه المملكة والدور الكبير الذي لعبه السودانيون في دعم مسيرة التعليم بالمملكة العربية السعودية.

ولفت إلى أن المملكة قدمت أكثر من 23 ملياراً ريال قروضاً لمشاريع تنموية في الجمهورية السودانية تعزز روابط الأخوة والتعاون لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين ثمانية مليارات منها في الأربع سنوات الأخيرة، مشيراً إلى أن ذلك جاء من باب الواجب وأن هناك برامج تنموية وقروض واستثمارات درست وأخرى قيد الدراسة في إطار التعاون بين البلدين.