محافظ الفيوم يبحث التعاون المشترك مع الهيئة القومية للاستشعار من البعد

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
للمرة الخامسة في تاريخه نورويتش سيتي يهبط للمركز الأخير في ترتيب البريميرليج السجن 15 عامًا عقوبة متحرش بقنا عمرو محمود ياسين يتفاعل مع واقعة التحرش لابنة نجم الأهلي.. تابع التفاصيل الأهلي يوضح حقيقة مفاوضات موليكا رغم استمرار الغلق تزاحم المئات أمام ”ديزني لاند” في كاليفورنيا (صور) 21 سفينة إجمالي الحركة بموانئ بور سعيد اليوم 21 سفينة إجمالي الحركة بموانئ بور سعيد ..اليوم الفريق محمد فريد يشهد المناورة ”حسم 2020” الجمعية العمومية للتسامح والسلام تدعو لوقف إطلاق النار في ليبيا تشييع جثمان المنتجة مي مسحال منذ قليل مخالفة تعليمات الغلق تودي بحياة 11 شخصًا في شاطئ النخيل هذه المقاطعة في إسبانيا تعطي الضوء الأخضر لعودة الجماهير

محافظات

0

محافظ الفيوم يبحث التعاون المشترك مع الهيئة القومية للاستشعار من البعد

الدكتور جمال سامى، محافظ الفيوم
الدكتور جمال سامى، محافظ الفيوم

بحث الدكتور جمال سامى، محافظ الفيوم ، مع ممثلين عن الهيئة القومية للاستشعار من بعد وعلوم الفضاء عدداً من مجالات التعاون المشترك لخدمة قضايا التنمية على أرض المحافظة والفرص الاستثمارية المتاحة.

 

وذكر بيان لمحافظة الفيوم، أنه خلال اللقاء استعرض ممثلو الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء مشروع ”التقييم الإقليمى لإمكانيات التنمية والحساسية البيئية بـ محافظة الفيوم باستخدام الاستشعار من البعد ونظم المعلومات الجغرافية” الذى بدأ العمل فيه منذ شهر يوليو الماضى ويستمر حتى شهر يونيو 2018، ويشمل محورين أساسين يتمثل أحدهما فى دراسات الوضع الراهن من الحساسية والمشكلات البيئية، والآخر حول إمكانيات التنمية والموارد المتاحة.

 

وأكد الدكتور جمال سامى، أهمية البحث العلمى فى خدمة قضايا التنمية على أرض المحافظة من خلال بناء قاعدة بيانات تساعد متخذى القرار فى التعرف على أفضل فرص الاستثمار المتاحة.

 

وأضاف أنه يجرى التنسيق لتوقيع بروتوكول تعاون مع الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء الأسبوع المقبل، موضحًا أن أهم مجالات البروتوكول ستشمل المشكلات الملحة والتنمية المستدامة على أرض المحافظة، من خلال دراسة إمكانيات المياه الجوفية ، وإمكانيات ومعوقات التنمية بالمحافظة، وتحديد الموارد الطبيعية بالمحافظة مثل الآثار والمحاجر والتعدين والآبار والمحميات والبحيرات والثروات الطبيعية والموارد الأرضية، وكذلك الربط بين إمكانيات التربة ونوعية المحاصيل، والتعديات على أراضى المحافظة، وإنتاجية الثروة السمكية ومشكلاتها، والتلوث فى بحيرة قارون ، والربط بين كل ما تم من دراسات لدعم اتخاذ القرار، إضافة إلى خطة التدريب العلمى بالمحافظة.