محافظ الفيوم يبحث التعاون المشترك مع الهيئة القومية للاستشعار من البعد

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
لافروف ينتقد مؤتمر برلين لخلوه من الاحزاب السياسية الليبية مجلس الشيوخ يعارض ترامب بشأن إسرائيل «حقوق الإنسان» تكرم أحمد شيحة معاون مباحث كفر الزيات افتتاح معرض ”القاهرة عاصمة الحضارة الإسلامية” بالقلعة أمريكا تشعر بالقلق من تجربة مركبة الجيش الروسي الفضائية ميسي: ماني يستحق التقدير وما حدث معه أمر مخجل مشاهدة مباراة الاهلي ضد الهلال السوداني | بث مباشر العراق..تفكيك عدة صواريخ كانت متجهة إلى بغداد «من صنع ايدينا» شعار الاحتفال باليوم العالمي لذوي القدرات الخاصة بـ دمشق الهند..رغوة سامة تجذب الأطفال على الشاطئ الجبير: على قطر تحديد خطوات إنتهاء الأزمة بيننا مغني الراب يروي قصة فقدان نصف رأسه

محافظات

0

محافظ الفيوم يبحث التعاون المشترك مع الهيئة القومية للاستشعار من البعد

الدكتور جمال سامى، محافظ الفيوم
الدكتور جمال سامى، محافظ الفيوم

بحث الدكتور جمال سامى، محافظ الفيوم ، مع ممثلين عن الهيئة القومية للاستشعار من بعد وعلوم الفضاء عدداً من مجالات التعاون المشترك لخدمة قضايا التنمية على أرض المحافظة والفرص الاستثمارية المتاحة.

 

وذكر بيان لمحافظة الفيوم، أنه خلال اللقاء استعرض ممثلو الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء مشروع ”التقييم الإقليمى لإمكانيات التنمية والحساسية البيئية بـ محافظة الفيوم باستخدام الاستشعار من البعد ونظم المعلومات الجغرافية” الذى بدأ العمل فيه منذ شهر يوليو الماضى ويستمر حتى شهر يونيو 2018، ويشمل محورين أساسين يتمثل أحدهما فى دراسات الوضع الراهن من الحساسية والمشكلات البيئية، والآخر حول إمكانيات التنمية والموارد المتاحة.

 

وأكد الدكتور جمال سامى، أهمية البحث العلمى فى خدمة قضايا التنمية على أرض المحافظة من خلال بناء قاعدة بيانات تساعد متخذى القرار فى التعرف على أفضل فرص الاستثمار المتاحة.

 

وأضاف أنه يجرى التنسيق لتوقيع بروتوكول تعاون مع الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء الأسبوع المقبل، موضحًا أن أهم مجالات البروتوكول ستشمل المشكلات الملحة والتنمية المستدامة على أرض المحافظة، من خلال دراسة إمكانيات المياه الجوفية ، وإمكانيات ومعوقات التنمية بالمحافظة، وتحديد الموارد الطبيعية بالمحافظة مثل الآثار والمحاجر والتعدين والآبار والمحميات والبحيرات والثروات الطبيعية والموارد الأرضية، وكذلك الربط بين إمكانيات التربة ونوعية المحاصيل، والتعديات على أراضى المحافظة، وإنتاجية الثروة السمكية ومشكلاتها، والتلوث فى بحيرة قارون ، والربط بين كل ما تم من دراسات لدعم اتخاذ القرار، إضافة إلى خطة التدريب العلمى بالمحافظة.