وزيرة التخطيط: أصبحت الحاجة ملحة لإحداث التطوير الملائم والتدريب المستمر

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«ساندي الهواري» تقبض على «هاني حيدر» في عش الزوجية «الأوروبي» يعقد اتفاق مع بريطانيا في حالة عدم موافقة البرلمان على خروجها من الاتحاد رئيس الحكومة الإسبانية يدافع من بروكسل للحفاظ على السياسة الزراعية المشتركة بعد تأجيل مباراة الكلاسيكو.. وزير الداخلية الإسباني يصف أعمال العنف في كاتالونيا بأنها «أقلية» تعرف على رد «زين الدين زيدان» بعد تأجيل مباراة الكلاسيكو الاتحاد الإسباني لكرة القدم يؤجل مباراة «ريال مدريد - برشلونة» وصراع جديد مع «الليجا» «النقد الدولي» يحذر من السياسات النقدية الموسعة للبنوك رئيس وزراء إسبانيا يحتفل مع بريطانيا بالاتفاق الذي يضمن حقوق المواطنين الأوروبيين القوات المسلحة تعلن عن قبول دفعة جديدة من خريجي الجامعات الحكومية البحرية المصرية والفرنسية ينفذان تدريباً عابراً بالبحر المتوسط بالمركز الطبي العالمي.. خبير في جراحة الأنف والأذن والحنجرة الحكومة الإسبانية تدين العنف في كتالونيا وتصفه بعدم «السلمية»

أخبار

وزيرة التخطيط: أصبحت الحاجة ملحة لإحداث التطوير الملائم والتدريب المستمر

هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة
هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة

قالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ورئيس مجلس أمناء المعهد القومى للإدارة إنه في إطار استراتيجيات وسياسات الاصلاح الإداري التي تتبناها الوزارة، أصبحت الحاجة ملحة لإحداث التطوير الملائم والتدريب المستمر بالشكل الذي يضمن للجهاز الاداري الاستمرارية والتميز، مضيفة أن تلك المهمة لا تتحقق إلا في ظل قيادة إدارية واعية متميزة، تمتلك من المهارات القيادية ما يمكنها من تحريك الجهود وتوجيه الطاقات لتحقيق افضل مستوى من الانجاز والتميز المؤسسي والوظيفي، مشيرة إلي أهمية التدريب وبناء القدرات والاستثمار في العنصر البشري الذي يعد أغلي أنواع الاستثمار.

جاء ذلك خلال اختتام المعهد القومى للإدارة الذراع التدريبية لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري برنامجه التدريبي "تأهيل وتطوير القيادات الوسطى وتنمية قدراتها الإدارية والتنفيذية" الذى يتم تحت رعاية وزارة التخطيط وبالتعاون مع هيئة الرقابة الإدارية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة، وذلك لما تمثله القيادات الوسطى بالجهاز الإداري للدولة كمحور هام ترتكز عليه مختلف القطاعات في الجهاز الاداري للدولة.

وأشارت شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومى للإدارة أن البرنامج التدريبي يهدف إلي تأهيل القيادات الوسطى لتطبيق سياسات الإصلاح الإداري والتنمية المستدامة في ضوء رؤية مصر2030 وذلك من خلال تعريف المتدربين بالاطار الفكري للإدارة والعملية الإدارية بشكلها التقليدي والمعاصر في ضوء رؤية مصر 2030، واثراء خبراتهم في الإدارة الاستراتيجية والتخطيط الاستراتيجي وصناعة المستقبل وفي منهجيات وأساليب وانماط القيادة الإدارية، مع تمكينهم من بناء التركيب التنظيمي وإعادة التنظيم والهيكلة في ضوء مبادىء وسياسات الاصلاح الإداري.

أضافت شريف أن البرنامج التدريبي يحرص كذلك علي تعريف المتدربين بآليات حل المشكلات واتخاذ القرارات، ومنهجية إدارة العلاقات الانسانية والسلوك التنظيمي، والتعرف على إطار إدارة التفاوض والاجتماعات، مع اكسابهم مهارات الرقابة والعملية الرقابية، واثراء خبرات المتدربين في منهجيات تقويم الأداء الفردي والمؤسسي وإدارة التميزونشر ثقافة التميز الفردي والمؤسسي بالجهاز الإداري للدولة، مشيرة إلي أنه يتم خلال البرنامج كذلك التعرف علي مفاهيم مكافحة الفساد المالي والإداري في ضوء مدونة السلوك الوظيفي ومبادئ الحوكمة، وكيفية تطبيق أسس وقواعد الموارد البشرية وتقييم الأداء وفقا لاستراتيجية 2030، موضحة أن البرنامج يقدم لمدراء ورؤساء الاقسام الادارية وجميع المهتمين بمختلف المجالات الإدارية والفنية والمالية من القيادات الوسطى.