بسبب خرق اتفاق المنطقة منزوعة السلاح.. الجيش السوري يكبد الإرهابيين خسائر فادحة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
أردوغان يفزع من نومه .. والسبب دحلان !! «طائفة الأرمن» يحتفلون بعيد القيامة بكنيسة سانت تريز بمصر الجديدة في حواره لـ «الدفاع العربي» «أبو اليزيد» يكشف خطة الدولة لتطوير صناعة السكر لمواجهة النمو السكاني السريع الرئيس عبد الفتاح السيسي يستقبل «سوياتا مايجا» رئيسة اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب مجلس أكاديمية البحث العلمي يعتمد جوائز المرأة والرواد لعام 2018 مساعد وزير التموين: إنهاء تسجيل 150 الف علامة تجارية من أصل 400 الف إنقاذ 46 مهاجراً مغربياً على السواحل الإسبانية تعرف على مصير برشلونة نحو لقبه الثامن تحذير من ارتفاع محاولات الهجرة غير الشرعية لإسبانيا من المغرب بالصور.. وفد من مجلس الشورى الإيراني يلتقي قيادات وممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق المجلس العالمي للتسامح والسلام يدين تفجيرات سيرلانكا معاون وزير التموين يدلى بصوته في أكتوبر ويؤكد أنها رسالة من مصر للعالم

جيوش عربية

بسبب خرق اتفاق المنطقة منزوعة السلاح.. الجيش السوري يكبد الإرهابيين خسائر فادحة

الجيش السوري (ارشيفية)
الجيش السوري (ارشيفية)

قامت وحدات الجيش العربي السوري في ريف حماة الشمالي بالرد على خرق المجموعات الإرهابية اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها، كما أفشلت محاولة تسللها باتجاه النقاط العسكرية التي تحمي المدنيين في القرى والبلدات الآمنة.

حيث نفذت وحدات الجيش المتمركزة في بلدة الحماميات بريف محردة الشمالي، ضربات مركزة بالأسلحة المناسبة صباح اليوم على مجموعات إرهابية حاولت التسلل من قرية تل الصخر باتجاه المناطق الآمنة والنقاط العسكرية بريف حماة الشمالي مخلفة في صفوف الاهابيين ما بين قتيل ومصاب.

كما أن وحدات الجيش المتمركزة في بلدة الزلاقيات شمال شرق مدينة محردة بالريف الشمالي، دكت مرابض تابعة لإرهابيي ما تسمى (كتائب العزة) في بلدة اللطامنة نحو 35 كم شمال غرب حماة وقضت على عدد من أفرادها وأصابت آخرين .

كما ردت وحدات الجيش في منطقة تلة بزام بالريف الشمالي أيضا على خروقات مجموعات إرهابية اعتدت بالقذائف المتفجرة على نقاط الجيش موقعة في صفوفها قتلى ومصابين.

أيضاً، وجهت وحدات الجيش في ريف حماة الشمالي أمس ضربات صاروخية مكثفة على مواقع إرهابيي (كتائب العزة) وتحركاتهم في كفرزيتا رداً على خروقاتهم لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح وإطلاقهم رصاص القنص نحو نقاط الجيش العاملة في ريف حماة الشمالي.

يعد ما يسمى تنظيم (كتائب العزة) أحد أكبر المجموعات الإرهابية المنضوية فيما يسمى تنظيم (هيئة تحرير الشام) الذى تتزعمه (جبهة النصرة) وأغلب إرهابييه من المرتزقة الأجانب تسللوا عبر الأراضي التركية بعد أن تلقوا التدريبات داخل معسكرات في تركيا.