بسبب خرق اتفاق المنطقة منزوعة السلاح.. الجيش السوري يكبد الإرهابيين خسائر فادحة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
السيسي: مصر تتطلع لتعزيز التعاون مع رومانيا في مختلف المجالات تزامناً مع رئاستها للإتحاد الأوروبي وفاة جزار أصاب نفسه بالخطأ أثناء «تشفية» اللحمة ببولاق الدكرور الجزائر على صفيح ساخن و «بوتفليقة» يجري فحوصات طبية القوات السورية تلاحق «جبهة النصرة» وتكبدهم خسائر فادحة قوات خاصة محمولة جواً لحماية ترامب بـ ”فيتنام” بالصور..الإضراب من خلال حملة”خليها تفلس” تجبر أوبر بعمل عروض للكباتن القوات المسلحة الليبية تفرض سيطرتها على حقل «الفيل» النفطي ماهيشا كانسيلا ”الهندي” بالمركز الطبي العالمي 16 مارس استعراض الموقف التنفيذي لمشروع مدينة دمياط للأثاث خلال اجتماع رئاسة الوزراء المصري لكرة القدم يخاطب أندية الدوري بشأن التراخيص الخاصة بالمشاركة في البطولات الأفريقية القطاع الشمالي لمنطقة قناةالسويس: موانئ بورسعيد تسجل حركة السفن باجمالي 22 سفينة إقرأ..6 أبراج تغلب على شخصيتهم المزاجية والعشوائية والتهور

جيوش عربية

بسبب خرق اتفاق المنطقة منزوعة السلاح.. الجيش السوري يكبد الإرهابيين خسائر فادحة

الجيش السوري (ارشيفية)
الجيش السوري (ارشيفية)

قامت وحدات الجيش العربي السوري في ريف حماة الشمالي بالرد على خرق المجموعات الإرهابية اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها، كما أفشلت محاولة تسللها باتجاه النقاط العسكرية التي تحمي المدنيين في القرى والبلدات الآمنة.

حيث نفذت وحدات الجيش المتمركزة في بلدة الحماميات بريف محردة الشمالي، ضربات مركزة بالأسلحة المناسبة صباح اليوم على مجموعات إرهابية حاولت التسلل من قرية تل الصخر باتجاه المناطق الآمنة والنقاط العسكرية بريف حماة الشمالي مخلفة في صفوف الاهابيين ما بين قتيل ومصاب.

كما أن وحدات الجيش المتمركزة في بلدة الزلاقيات شمال شرق مدينة محردة بالريف الشمالي، دكت مرابض تابعة لإرهابيي ما تسمى (كتائب العزة) في بلدة اللطامنة نحو 35 كم شمال غرب حماة وقضت على عدد من أفرادها وأصابت آخرين .

كما ردت وحدات الجيش في منطقة تلة بزام بالريف الشمالي أيضا على خروقات مجموعات إرهابية اعتدت بالقذائف المتفجرة على نقاط الجيش موقعة في صفوفها قتلى ومصابين.

أيضاً، وجهت وحدات الجيش في ريف حماة الشمالي أمس ضربات صاروخية مكثفة على مواقع إرهابيي (كتائب العزة) وتحركاتهم في كفرزيتا رداً على خروقاتهم لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح وإطلاقهم رصاص القنص نحو نقاط الجيش العاملة في ريف حماة الشمالي.

يعد ما يسمى تنظيم (كتائب العزة) أحد أكبر المجموعات الإرهابية المنضوية فيما يسمى تنظيم (هيئة تحرير الشام) الذى تتزعمه (جبهة النصرة) وأغلب إرهابييه من المرتزقة الأجانب تسللوا عبر الأراضي التركية بعد أن تلقوا التدريبات داخل معسكرات في تركيا.