البعثة الأثرية تتمكن من الكشف عن عملات ذهبية بـ”عين السبيل” بالوادي الجديد

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
السلطات الاندونسية تجبر نجمتي بوب على الاعتذار علنا بسبب فيديو كليب اعتبر موحيا جنسيا ... شاهد الفيديو المشكلة والعلاج | كل ما تريد أن تعرفه عن داء القطط الذي يهدد حياة المرأة إيران تكشف النقاب عن نظام دفاع صاروخي منافس للنظام الروسي إس -300 القوات الجوية المصرية تتفوق على تركيا وإسرائيل السعودية مخاوف من أزمة اقتصادية عالمية جديد بعد السقوط الكارثي لـ «بورصة الكويت» بعد انتهاء مهلة التصالح | الوادي الجديد تنفذ 15 قرار إزالة لـ 150 فدانا السبت | الأرصاد تكشف توقعات طقس الغد لأسباب مختلفة | تأخر إقلاع 9 رحلات جوية بمطار القاهرة الدولي غدًا | تدشين عدد من القاطرات والأعمال البحرية في ترسانة بورسعيد شاهد | المقطع الذي اثار جدلًا واسعًا بسبب ريهام سعيد الجيش السوري يقضى على آخر فلول الإرهاب في 14 قرية بخان شيخون ريهام سعيد تواصل اثارة الجدل وتوجه رسالة لـ زينة: لسة ليكي عين تتكلمي

سياحة وطيران

البعثة الأثرية تتمكن من الكشف عن عملات ذهبية بـ”عين السبيل” بالوادي الجديد

العملات التي تم العثور عليها
العملات التي تم العثور عليها

كشفت البعثة الأثرية المصرية العاملة، بمنطقة عين السبيل بالداخلة بمحافظة الوادى الجديد، والتابعة لقطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار، عن العثور على خبيئة عبارة عن قنينه تحتوي بداخلها على بعض العملات الذهبية التي ترجع إلى العصر البيزنطي.

وصرح الدكتور جمال مصطفى، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية بالوزارة، أن العملات ترجع إلى عهد الأمبراطور البيزنطى قسطنطين الثانى ( قنسطانطيوس الثانى) الذى عاش فى القرن الرابع الميلادى بين عامى ( 317 : 361 م )، وقد تولى الأمبراطورية فى الفترة من ( 337 :361 م )، وكان معاصرًا له البابا اثناسيوس الرسولى بابا الإسكندرية.

وأضاف أن لكل من هذه العملات وجهان الوجه الأول يحمل صوره للامبراطور فى أوضاع مختلفة ويحيط بها بعض الكلمات منها اسم الأمبراطور، أما الوجه الآخر فهو يحمل بعض الرسوم والكتابات التى تشير إلى تاريخ سك هذه العملة.

وقال كامل بيومى أحمد، رئيس البعثة الأثرية، ومدير عام آثار الداخلة بقطاع الآثار الإسلامية، إنه تم نقل هذه القنينة الفخارية ومحتوياتها إلى المخزن التابع للمنطقة، وبدء أعمال الترميم الأولى للعملات والتوثيق الاثري لها، إضافة إلى إجراءات الدراسات الأثرية والعلمية الأزمة لمعرفة المزيد عنها.