فيديو.. دار الإفتاء تحذر..جماعات الخوارج يريدون التأثير على النفوس والانحراف بها

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
عضو الحزب الديمقراطي الأمريكي لـ«الدفاع العربي»: الإستفتاء على الدستور تم بمعايير دولية التموين: رصدنا مخالفات فى تصنيع الفسيخ والسردين المملح بكميات كبيرة الإرهابيون يخرقون اتفاق إدلب مجدداً.. والجيش يستهدف مواقعهم رئيس مجلس الشيوخ الإسباني يلبي دعوة «الدفاع العربي» لزيارة القاهرة قبول استقالة ثلاث أعضاء بالمجلس العسكري بعد التهديد بالإضراب الشامل بالسودان «سودانية»: تجاهل مشهد وصول قطار «عطبرة» للخرطوم يأخذ السودان لمنعطف خطير بمناسبة أعياد سيناء.. القوات المسلحة تفتح المتاحف العسكرية بالمجان «أبوظبي الإسلامي» يحرص على دعم مبادرة المركزي ويشارك بمعرض تكنوبرنت لصناعة الطباعة «ترافل ستارت»: القاهرة وأبو ظبي وجهات سياحية جديدة للسفر في رمضان راوتر موبينيل واستغلال «جهل» العميل !! «القائد العام» ينيب قادة الجيوش والمناطق لوضع أكاليل الزهور على النصب التذكارى للجندى المجهول القوات المسلحة تهنئ رئيس الجمهورية بالذكرى السابعة والثلاثين لتحرير سيناء

دين

فيديو.. دار الإفتاء تحذر..جماعات الخوارج يريدون التأثير على النفوس والانحراف بها

أرشيفية
أرشيفية

أكدت دار الإفتاء المصرية ، في فيديو "موشن جرافيك" أنتجته وحدة الرسوم المتحركة التابعة للدار اليوم الخميس، أن الدين وأحكامه، أو منهج المسلمين وسلوكهم وتطبيقهم للشريعة لا يعتمد على العواطف غير المنضبطة، ولا على الحماس، ولا على الهوى والتشهي، ولا على الانفعالات، ولا على الأمنيات والتصورات غير المعقولة.

وحذرت الإفتاء من الاستماع لأقوال جماعات الخوارج والبغاة وخطابهم العاطفي الحماسي المنحرف، الذي يريدون به التأثير على النفوس والانحراف بها، واستخدامها في الإفساد في الأرض وسفك الدماء باسم الدين.

وأوضحت الدار أن أحكام الشريعة الإسلامية مستمدة من كلام الله سبحانه وتعالى، وسنة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم، وإجماع أهل العلم، وما استقرت عليه الأمة المسلمة.

وأشارت إلى أن المتطرفين أبعد الناس عن هدي الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وحقيقة الشريعة والدين، وقد قال فيهم صلى الله عليه وآله وسلم: "يَقرَءُونَ القُرآنَ، لَا يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُم، يَمرُقُونَ مِنَ الدِّينِ مُرُوقَ السَّهمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ"، وقال عنهم كذلك: "قَومٌ يُحسِنُونَ القِيلَ وَيُسِيئُونَ الفِعلَ".

واختتمت الدار الفيديو بنصيحة قالت فيها: "احرص على أن يكون دينك وسلوكك وعباداتك وأعمالك وفقًا لهدي النبي صلى الله عليه وآله وسلم الذي هو رحمة الله للعالمين".