وزير الطاقة الإسرائيلى: المباحثات جارية لبناء خط أنابيب غاز جديد تحت الماء

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
العثور على 39 جثة في بريطانيا داخل شاحنة قادمة من بلغاريا انطلاق التدريب المصري الأردني «العقبة 5 » «كوبري القبة العسكري» يستضيف خبير في الصوت والحنجرة مجلس الأمن يطبق فكيه حيال مجازر تركيا في سورية.. والقانون الدولي يهرول في مكانه رئيس وزراء إسبانيا يزور ضباط الشرطة المصابين في أعمال الشغب في برشلونة الخميس المقبل.. استخراج ونقل جثمان الديكتاتور الإسباني «فرانسيسكو فرانكو» لمدفنه الجديد المخرج محمد حمدي: التعليم هو الأساس في التخلص من ظاهرة العنف عند الأطفال بريطانيا خارج الاتحاد الأوروبي 31 أكتوبر خبير في زراعة الكبد وجراحات القنوات المرارية بـ «المعادي العسكري» خبير في جراحات العظام والعمود الفقري بمستشفى الحلمية العسكري «البحرية المصرية» تحتفل بعيدها الثاني والخمسين «ساندي الهواري» تقبض على «هاني حيدر» في عش الزوجية

العالم

وزير الطاقة الإسرائيلى: المباحثات جارية لبناء خط أنابيب غاز جديد تحت الماء

أرشيفية
أرشيفية

قال يوفال ستينيتز وزير الطاقة الإسرائيلى، أن المباحثات جارية لبناء خط أنابيب جديد تحت الماء لنقل الغاز الطبيعى من حقلى ليفياثان وتامار إلى محطات تسييل الغاز الطبيعى الموجودة حاليا فى مصر لمعالجته وإعادة تصديره لتحويل منطقة شرق المتوسط إلى مركز تصدير طاقة لأوروبا.

وذكرت وكالة بلومبرج إن إنشاء خط أنابيب الغاز الجديد سيبدأ بناؤه اعتبارا من العام القادم والذى سيساعد إسرائيل على تصدير المزيد من الغاز الطبيعى إلى مصر بحجم أكثر من الحد الأقصى البالغ 7 مليار متر مكعب سنويا والذى يتدفق عبر خط أنابيب EMG الموجود حاليا والذى يربط جنوب إسرائيل مع شبه جزيرة سيناء

وأكد يوفال ستينيتز فى مقابلة مع وكالة بلومبرج بالقاهرة إن القرار النهائى لم يتخذ بعد ولكن الباحثات جارية حيث شارك فى أول منتدى لغاز شرق المتوسط الذى يستهدف تعزيز التعاون بين منتجى الغاز الجدد والمستهلكين و البلاد الترانزيت فى المنطقة مع عقد الاجتماع التالى فى أبريل القادم.

وقال يوفال إن خط الأنابيب الجديد سيربط أيضا إسرائيل عبر قبرص مع اليونان وإيطاليا و من المتوقع أن تبلغ تكاليفه المبدئية 7 مليارات دولار وسيستغرق بناؤه 5 – 6 سنوات وسيكون أطول وأعمق خط أنابيب غاز طبيعى فى العالم

وحضر هذا المنتدى وزراء بترول مصر وإسرائيل واليونان و قبرص و الأردن و إيطاليا و السلطة الفلسطينية حيث اتفقوا على العمل معا لتوفير التمويل استخدام البنية الأساسية الحالية وإضافة المزيد من الطاقة الإنتاجية .

وجاء هذا المنتدى بعد حوالى عام من توقيع اتفاقية تصدير غاز طبيعى بقيمة 15 مليار دولار من إسرائيل لمصر على مدار 10 سنوات من خلال تطوير حقول فى إسرائيل و قبرص بقيادة شركات نوبل إينيرجى و ديليك ديريلنج لبيع حوالى 12 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعى لمحطة إيدكو لتسييل الغاز فى مصر.