تأجيل طعن إلغاء حكم بطلان إحالة ”مليشيات الأزهر” للمحاكمة العسكرية لـ 16 مارس

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية يشهد المرحلة الرئيسية لمشروع «بشير 21» ارتفاع عدد العمال الذين تم تسريحهم في إسبانيا عام 2019 بنسبة 55٪ وزيرة الخارجية الاسبانية تلتقي المدير التنفيذي لـ هيومن رايتس الدروس الخصوصية في مصر.. «سبوبة بفعل فاعل» .! «خوان روس» يقدم استقالته من حزب اليمين المتطرف الاسباني بعد التحقيق معه بسبب العنف مع زوجته بث مباشر | مباراة كأس السوبر المصري باستاد محمد بن زايد | الدفاع العربي الحكومة الاسبانية ترفض اعتزام الجزائر غزو المياه الإقليمية لـ «جزر البليار» البحرية المصرية والفرنسية تنفذان تدريباً بحرياً بالبحر الأحمر تفاصيل قبول دفعة من خريجى الجامعات المصرية بالكلية الحربية «الدفاع العربي» تهنئ مها وافي بمناسبة الخطوبة السعيدة سانشيز يجتمع برئيس حزب الشعب والمحصلة «صفر» وزير الداخلية الاسباني يعلن ارتفاع أسوار الحدود المغربية بنسبة 30٪

حوادث

تأجيل طعن إلغاء حكم بطلان إحالة ”مليشيات الأزهر” للمحاكمة العسكرية لـ 16 مارس

المستشار احمد ابو العزم
المستشار احمد ابو العزم

قررت المحكمة الإدارية العليا، بمجلس الدولة برئاسة المستشار أحمد أبو العزم، اليوم السبت، تأجيل طعن يطالب بوقف تنفيذ وإلغاء الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري، ببطلان إحالة عدد من قيادات جماعة الإخوان للمحاكمة العسكرية في القضية المعروفة إعلاميا بـ"مليشيات الأزهر"، لجلسة 16 مارس المقبل.

وتبين من خلال الرجوع لمستندات المحكمة أن ذلك الطعن ظل منظورا أمام دائرة فحص الطعون بالمحكمة الإدارية العليا منذ إقامته في 14 مايو 2007 وحتى تاريخ إحالته منها إلى دائرة الموضوع وتحديد جلسة لنظره أمامها في 26 يونيو الماضي.

كانت محكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار محمد الحسيني، أصدرت في 8 مايو 2007، حكما بوقف تنفيذ وإلغاء قرار رئيس الجمهورية الأسبق محمد حسني مبارك رقم 40 لسنة 2007 بإحالة مجموعة من قيادات جماعة الإخوان على رأسهم خيرت الشاطر وحسن مالك للمحاكمة العسكرية على ذمة تلك القضية.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها الذي أثار ضجة عارمة وقتها، إن قواعد المحاكمة وفقا لأحكام الدستور المصري والمعايير الدولية تقتضي محاكمة الإنسان أمام قاضيه الطبيعي، والذي يعد مبدأ من مبادئ سيادة القانون والحريات التي تتصل بشخص الإنسان ولا تقوم إلا به". وأقامت هيئة قضايا الدولة طعنا على ذلك الحكم أمام المحكمة الإدارية العليا، مطالبة بإلغائه، مؤكدة أن إحالة المدنيين للمحاكم العسكرية هي من السلطات المطلقة التي أتاحها القانون لرئيس الدولة". وتعود تفاصيل القضية المعروفة إعلاميا بمليشيات الأزهر إلى ديسمبر 2006 حيث ألقت قوات الشرطة القبض على الشاطر و139 من القياديين والنشطين في الجماعة أغلبهم طلاب بعد استعراض شبه عسكري أجراه العشرات من طلاب الجماعة في جامعة الأزهر، اعتراضا على ما اعتبروه وقتها تزويرا لانتخابات اتحاد طلاب الجامعة.