الجيش السوري يحبط محاولة تسلل إرهابيين من اللطامنة باتجاه نقاط عسكرية بريف حماة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الصين تحذر : ”لا تفتحوا أبواب الجحيم” مدير برنامج الاغذية العالمي”قد نبدأ تعليق عملنا فى اليمن” وليد المعلم ”نحن لا نتمنى ولا نسعى للمواجهة بين قواتنا المسلحة والجيش التركي من حيث المبدأ“ اليوم منتخب مصر امام اسكتلند فى تصفيات ”طوكيو2020” ”بيلا حديد” تعتذر للامارات والسعودية توقيف بلاتينى بتهمة الفساد قضية ”مونديال قطر” جولة ليلية سيرا على الاقدام ”لمحافظ البحيرة” فى شوارع دمنهور حماية المستهلك يلزم 3 شركات سياحية برد قيمة التذاكر طقس الثلاثاء : ”حار” على الوجه البحري والقاهرة ”شديد الحرارة ”على جنوب الصعيد اسرائيل تقرر انشاء ”هضبة ترامب” بالجولان السورية طائرات ”الجيل الخامس” الصينية تهدد ”الصواريخ الامريكية المضادة للردار” الحوثيون يستهدفوا مطار ”ابها” السعودى للمرة الرابعة خلال اسبوع

جيوش عربية

الجيش السوري يحبط محاولة تسلل إرهابيين من اللطامنة باتجاه نقاط عسكرية بريف حماة

الجيش السوري (ارشيفية)
الجيش السوري (ارشيفية)

قامت وحدات من الجيش العربي السوري بتنفيذ ضربات على محاور تسلل مجموعات إرهابية انطلقت من مدينة اللطامنة ومحيطها باتجاه نقاط عسكرية وقرى آمنة للاعتداء عليها بريف حماة الشمالي.

يذكر أن وحدات من الجيش رصدت عبر عناصر الاستطلاع فيها عدداً من المجموعات الإرهابية تحركت متسللة من بلدة اللطامنة والأراضي الزراعية في محيطها باتجاه نقاط عسكرية تحمي القرى والبلدات الآمنة بريف المحافظة الشمالي.

كما أن وحدات الجيش نفذت ضربات مدفعية أدت إلى إيقاع قتلى ومصابين في صفوف الارهابيين، في حين تعاملت النقاط العسكرية في المنطقة برمايات نارية من الأسلحة الرشاشة مع الارهابيين الفارين باتجاه نقاط تسللهم.

كما أحبطت أيضاً وحدات من الجيش أمس محاولات تسلل مجموعات إرهابية من محوري وادي الدورات شرق بلدة اللطامنة وبلدة مورك باتجاه نقاط عسكرية بريف حماة الشمالي وأوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وإدلب تنظيمات إرهابية أبرزها “هيئة تحرير الشام” بزعامة “جبهة النصرة” وما يسمى “كتائب العزة” و”الجبهة الوطنية” و”الحزب التركستاني” وغيرها والتي تضم مرتزقة أجانب تسللوا عبر الحدود التركية وتعتدي على المناطق المجاورة الآمنة وتتسلل نحو نقاط الجيش في خرق متكرر لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح بإدلب.