الجيش السوري يحبط محاولة تسلل إرهابيين من اللطامنة باتجاه نقاط عسكرية بريف حماة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
بعد قرار التحكيم الرياضي | الزمالك ينتزع لقب الدوري من الأهلي مطار القاهرة يعلن عن موعد استلام أول شحنة من طائرات «إيرباص» بعد أزمته الصحية | أمير الكويت يشعل مواقع التواصل الاجتماعي الإثنين | الأرصاد تكشف توقعات طقس الغد الفنان محمد فتحي لـ «الدفاع العربي»: هذه هي قصة الحب الوحيدة في حياتي المخرج سيف يوسف لـ «الدفاع العربي»: السطحية التجارية مشكلة السينما المصرية عبور 59 سفينة قناة السويس اليوم بحمولة 2 مليون و900 ألف طن فيزا مشتريات البنك الاهلي .. استخداماتها ومزاياها وكيفية استخراجها القوات المصرية تواصل التدريب المشترك مع روسيا «حماة الصداقة 4» رئيس وزراء اليابان على بعد خطوات من دخول التاريخ ضبط هارب من حكم بالاعدام في المقطم مخرج كبير | شاهد أخر صورة لـ «ريكو السينما المصرية» قبل وفاته

جيوش عربية

الجيش السوري يحبط محاولة تسلل إرهابيين من اللطامنة باتجاه نقاط عسكرية بريف حماة

الجيش السوري (ارشيفية)
الجيش السوري (ارشيفية)

قامت وحدات من الجيش العربي السوري بتنفيذ ضربات على محاور تسلل مجموعات إرهابية انطلقت من مدينة اللطامنة ومحيطها باتجاه نقاط عسكرية وقرى آمنة للاعتداء عليها بريف حماة الشمالي.

يذكر أن وحدات من الجيش رصدت عبر عناصر الاستطلاع فيها عدداً من المجموعات الإرهابية تحركت متسللة من بلدة اللطامنة والأراضي الزراعية في محيطها باتجاه نقاط عسكرية تحمي القرى والبلدات الآمنة بريف المحافظة الشمالي.

كما أن وحدات الجيش نفذت ضربات مدفعية أدت إلى إيقاع قتلى ومصابين في صفوف الارهابيين، في حين تعاملت النقاط العسكرية في المنطقة برمايات نارية من الأسلحة الرشاشة مع الارهابيين الفارين باتجاه نقاط تسللهم.

كما أحبطت أيضاً وحدات من الجيش أمس محاولات تسلل مجموعات إرهابية من محوري وادي الدورات شرق بلدة اللطامنة وبلدة مورك باتجاه نقاط عسكرية بريف حماة الشمالي وأوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وإدلب تنظيمات إرهابية أبرزها “هيئة تحرير الشام” بزعامة “جبهة النصرة” وما يسمى “كتائب العزة” و”الجبهة الوطنية” و”الحزب التركستاني” وغيرها والتي تضم مرتزقة أجانب تسللوا عبر الحدود التركية وتعتدي على المناطق المجاورة الآمنة وتتسلل نحو نقاط الجيش في خرق متكرر لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح بإدلب.