قتلى ومصابين في صفوف مجموعات إرهابية حاولت التسلل بريف حماة الشمالي

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«الدفاع العربي» تتقدم بخالص العزاء للزميل أيمن عدلي في وفاة والدته يحدث في إسبانيا | وزير الداخلية يعلن عن فتح الحدود مع المغرب أحمد الأبنودي يكتب: كورونا.. أزمة المواجهة مع الذات أحمد الأبنودي يكتب: كورونا ومستقبل الواقع السياسي الداخلية الكويتية: لن يتم تمديد حظر التجوال الشامل بعد نهاية الشهر الجاري الربيعي: عودة الحياة لطبيعتها بالسعودية الخميس المقبل يحدث في ليبيا | «داعش» تتبني تفجيرات جنوب البلاد إحصائيات كورونا في بعض دول العالم.. وموريتانيا الأقل «باشات» يتقدم بطلب إحاطة لوزيرة الصحة للمطالبة بالحماية الطبية للأطباء وجميع العاملين بالحقل الطبي رفاعي السنوسي يكتب: الأمل المنشود للبشرية اعرف نتيجتك | نتيجة سنوات النقل بالرقم القومي محافظة القاهرة يحدث في اسبانيا | الحكومة تعلن الحداد لمدة 10 أيام على أرواح ضحايا «كوفيد-19»

الاخبار العسكرية

قتلى ومصابين في صفوف مجموعات إرهابية حاولت التسلل بريف حماة الشمالي

أرشيفية
أرشيفية

أحبط الجيش محاولات تسلل لمجموعات إرهابية من محوري اللطامنة ومعركبة بريف حماة الشمالي، وأوقعت وحدات من الجيش العربي السوري قتلى ومصابين في صفوف مجموعات إرهابية حاولت التسلل باتجاه عدد من النقاط العسكرية والمناطق الآمنة بريف حماة الشمالي.

وأفادت مصادر بأن وحدة من الجيش متمركزة في ريف حماة الشمالي لحماية المدنيين في القرى والبلدات الآمنة رصدت مجموعات إرهابية من /كتائب العزة/ تسللت من بلدة اللطامنة ومحيطها باتجاه نقطة عسكرية في المنطقة وتعاملت معها بالأسلحة المناسبة ما أدى إلى إيقاع قتلى ومصابين في صفوفها في حين فر الباقون باتجاه نقاط تسللهم.

وأكدت المصادر أن ضربات مدفعية نفذتها وحدة من الجيش على مجموعة إرهابية حاولت التسلل انطلاقا من قرية معركبة للاعتداء على إحدى النقاط العسكرية أدت إلى تكبيدها خسائر بالأفراد والعتاد وتدمير نقاط محصنة للإرهابيين في عمق منطقة انتشارهم.

وتصدت وحدة من الجيش متمركزة في محيط قرية شليوط بريف محردة الشمالي أمس لمحاولات تسلل مجموعات ارهابية من قرية الزكاة باتجاه القرى الآمنة ونقاط عسكرية وأوقعت في صفوفها قتلى ومصابين ودمرت لهم أسلحة وذخائر.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وإدلب تنظيمات إرهابية أبرزها “هيئة تحرير الشام” بزعامة “جبهة النصرة” وما يسمى “كتائب العزة” و”الحزب التركستاني” و”الجبهة الوطنية” وغيرها والتي تضم مرتزقة أجانب تسللوا عبر الحدود التركية وتعتدي على المناطق المجاورة الأمنة وتتسلل نحو نقاط الجيش في خرق متكرر لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح بإدلب.