مجلس الدولة ينتصر لباحثة بدرجة الدكتوراة محرومة من الترقية

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«حتاته» يصدق على زيادة الحد الأدنى لـ 2000 جنيها للعاملين بـ «خدمات السكة الحديد» من مصر بيد سورية.. نداء للعراق الأبية قبول دفعة من الأطباء الحاصلين على الماجستير والدكتوراة بالقوات المسلحة ختام فعاليات التدريب المصري الروسي المشترك «سهم الصداقة 1» انتهاء فعاليات التدريب المصري الباكستاني الأردني المشترك «فجر الشرق 1» الفنية العسكرية توقع بروتوكول تعاون مع جامعة القاهرة إدارة التعليم والتدريب المهني بالقوات المسلحة توقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة السويدي تعرف على أشهر 7 أمراض جنسية تصيب الإنسان المخرج أحمد خضر في ذمة الله.. والعزاء الأحد وزير الدفاع يعود إلى أرض الوطن بعد انتهاء زيارته لليونان خبيران في المسالك والجهاز الهضمي بالمعادي العسكري ومصر الجديدة للعائلات القوات المسلحة تهنئ الرئيس السيسي بذكرى المولد النبوي الشريف

أحكام قضائية

مجلس الدولة ينتصر لباحثة بدرجة الدكتوراة محرومة من الترقية

المحكمة الادارية العليا
المحكمة الادارية العليا

ألزمت المحكمة الإدارية العليا ، مدير معهد بحوث النباتات ، بترقية باحثة تدعي " ناجى السيد محمد" حاصلةٌ على درجة الدكتوراه عام 2001 ، الى درجة رئيس بحوث بمعهد البحوث الزراعية وقضت بإلغاء قرار حرمانها من الترقية لاستحقاقها ذلك صدر الحكم برئاسة المستشار ناجى الزفتاوى نائب رئيس مجلس الدولة ، وعضوية كلا من المستشارين محمد عبد الرحمن القفطي ، صلاح هلال ، عاطف محمود خليل ، محمد شوقي ، وسكرتارية صبحى عبد الغنى وأكدت المحكمة في أسباب حكمها ، بأن المُشرع ناط باللجنة العلمية لفحص الإنتاج العلمي للمرشح لشغل وظيفة أستاذ أو أستاذ مساعد وتقديم تقرير مفصل عن هذا الإنتاج وما إذا كان يرقى لاستحقاق المرشح للوظيفة التي تقدم إليها إلا أن المشرع لم يقيد مجلس الجامعة برأي اللجنة العلمية .

وأضافت الأسباب أن الطاعنة حاصلةٌ على درجة الدكتوراه عام 2001 ، وتشغل وظيفة باحث أول بمعهد أمراض النباتات بمركز البحوث الزراعية اعتبارًا من ٢٠٠٧ ، وعرضت إنتاجها العلمي والبحثي على مجلس المعهد لرفعه للجنة العلمية لتُرقى لدرجة رئيس بحوث ، فتقدمت بعدد ( 7 ) بحوث منشورة بمجلات علمية محلية مُتخصصة وغير متخصصة وانتهت اللجنة إلى التوصية بأن الإنتاج العلمي للطاعنة لا يؤهلها للترقية لدرجة رئيس بحوث نظرًا لحصولها على تقدير ضعيف في عدد بحثين ، وقد اعتمد مجلس المركز هذه التوصية وقرر عدم ترقية الطاعنة إلى درجة رئيس بحوث وانتدبت المحكمة بدورها لجنة من جامعة القاهرة والتى انتهت في تقريرها إلى أن البحث ( السابع ) يحصل على ( 65 ) درجة وأن الطاعنة تستحق الترقية إلى درجة رئيس بحوث أمراض النبات بمركز البحوث الزراعية .

واستندت المحكمة على تقارير الخبراء المُقدم إليها من اللجنة ، والتى أقرت أحقية الطاعنة في الحصول على ( 65 ) كتقدير للبحث ، ومن ثم يصبح مجموعها العام 190 درجة ، بتقدير عام متوسط بدلًا من ضعيف ، و عليه يكون السبب الذي استندت إليه مركز البحوث في حرمانها من الترقية الى درجة رئيس بحوث غير واقعي ، ووقع القرار في حمأة اللامشروعية وألزمت المحكمة احتساب أقدمية الطاعنة بهذه الدرجة من تاريخ رفض ترقيتها عام ٢٠١٢ ، لتّوَفَّى حقها غير منقوص ، وذلك عملًا بما هو مُقرر من عدم جواز تحميل عضو هيئة التدريس خطأ اللجنة العلمية باعتبار أن أبحاثه كانت ترقى به للتـــعيين في تاريخ رفض ترقيته.