”الإفتاء” تصدر فيديو رسوم متحركة لتهنئة المسيحيين بعيد الميلاد

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
أردوغان يفزع من نومه .. والسبب دحلان !! «طائفة الأرمن» يحتفلون بعيد القيامة بكنيسة سانت تريز بمصر الجديدة في حواره لـ «الدفاع العربي» «أبو اليزيد» يكشف خطة الدولة لتطوير صناعة السكر لمواجهة النمو السكاني السريع الرئيس عبد الفتاح السيسي يستقبل «سوياتا مايجا» رئيسة اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب مجلس أكاديمية البحث العلمي يعتمد جوائز المرأة والرواد لعام 2018 مساعد وزير التموين: إنهاء تسجيل 150 الف علامة تجارية من أصل 400 الف إنقاذ 46 مهاجراً مغربياً على السواحل الإسبانية تعرف على مصير برشلونة نحو لقبه الثامن تحذير من ارتفاع محاولات الهجرة غير الشرعية لإسبانيا من المغرب بالصور.. وفد من مجلس الشورى الإيراني يلتقي قيادات وممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق المجلس العالمي للتسامح والسلام يدين تفجيرات سيرلانكا معاون وزير التموين يدلى بصوته في أكتوبر ويؤكد أنها رسالة من مصر للعالم

دين

”الإفتاء” تصدر فيديو رسوم متحركة لتهنئة المسيحيين بعيد الميلاد

إحدى الرسوم
إحدى الرسوم

أصدرت وحدة الرسوم المتحركة بدار الإفتاء فيديو "موشن جرافيك" لتهنئة الإخوة المسيحيين بعيد ميلاد السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام.

ووجهت الدار رسالة تهنئة إلى الإخوة المسيحيين قالت فيها: "إلى أخي المسيحي في مصر، من خالص القلب والروح كل عام وأنت بخير وهناء وسعادة".

وأضافت الدار في الفيديو: "تهنئة قلبية من أخيك المسلم بمناسبة أعياد الميلاد.. هذه الذكرى التي تلهمنا جميعًا معاني الرحمة والخير، والمحبة والسلام والمودة، والتي تؤكد لدينا جميعًا كمصريين وحدتنا الوطنية، وتماسكنا وانتماءنا لهذه البلاد الطيبة التي نحيا جميعًا على أرضها ونأكل من خيرها".

وبذلك تؤكد دار الإفتاء أنه ليس في شريعتنا السمحة ما يمنعنا من تحيتهم أو تهنئتهم أو إدخال السرور عليهم، مشيرة إلى أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يبر ويساعد جميع أهل الأديان السماوية، عملًا بمبدأ العيش المشترك والسلام بين بني الوطن الواحد تنفيذًا لأمر الله تعالى {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا} [البقرة: 83].

واختتمت الدار مهنئة: "أخي في الوطن، ندعو الله العلي القدير أن يعيد علينا جميعًا الأعياد بالخير والبركة والمحبة وأن يجنبنا جميعًا كل مظاهر الشرور والتطرف والفتن".