الإدارية العليا تمنح الجنسية المصرية لرسام كاريكاتير بعد وفاته بـ ١٣ عاماً

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«مهرجان البطيخ» يخطف الانظار بالغردقة صدق أو لا تصدق | استخدم واتس آب على هاتفك القديم الثلاثاء | سعر الدولار اليوم .. تعرف على اسعار العملات الأجنبية في مصر بــ 5000 برميل يوميا حقول غرب مليحة تبدأ الانتاج ليفربول يرفع عقد محمد صلاح كأغلى لاعب في الدوري الإنجليزي أمن الجيزة يكشف غموض مقتل لواء سابق بفيصل لماذا حرم الشرع على المراة المسلمة تركيب شعر مستعار؟ 7 قتلى فى مصادمات بين الشيعة والشرطة فى نيجيريا النجوم يشاركون في عقد قران هبة السيسي الحقيقة الكاملة لأنباء وفاة الدكتورة فوزية الدريع كارثة إنسانية جديدة في روسيا .. اقرأ التفاصيل الثلاثاء | الأرصاد تكشف توقعات طقس اليوم

أحكام قضائية

الإدارية العليا تمنح الجنسية المصرية لرسام كاريكاتير بعد وفاته بـ ١٣ عاماً

مجلس الدولة
مجلس الدولة

أصدرت المحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار أحمد أبو العزم رئيس مجلس الدولة، حكمًا بأحقية فنان الكاريكاتير الراحل رؤوف عياد حنس، المولود في السودان عام 1940، في الحصول على الجنسية المصرية ، وألغت حكماً صادراً من محكمة القضاء الإداري عام 2004، قبل وفاته بعامين، يؤيد قراراً لوزارة الداخلية بعدم إثبات جنسيته المصرية.

واستندت حيثيات الحكم إلى أن والد رسام الكاريكاتير يعد مصرياً تبعاً لجنسية والده عملاً بنص المادة 6 من قانون الجنسية ، التي أعطت الجنسية المصرية لمن ولد في القطر المصري أو في الخارج لأب مصري، دون أن تشترط أن يكون الأبن قاصراً، ومن ثم يصبح المدعي مصرياً أيضاً لأنه مولود في الخارج لأب مصري، خاصة وأن سفارة السودان أفادت عدم حصوله على الجنسية السودانية.

أقام الدعوى رسام الكاريكاتير الشهير الراحل أمام محكمة القضاء الإداري في نوفمبر 1998، طلب فيها الحكم بثبوت تمتعه بالجنسية المصرية، على سند أنه مولود بالسودان في 25 سبتمبر 1940 لأب مصري مولود أيضاً في السودان عام 1905 وعمل فيها بوصفه مصرياً بموجب تصريح عمل من الحكومة المصرية حتى أحيل للمعاش.

وأضاف عياد في دعواه أنه بعد إحالة والده للمعاش في 1960 عادت الأسرة إلى مصر، وأقامت في إسنا بأسوان، وحاول والده عام 1961 استخراج جواز سفر مصري إلا أن السلطات طلبت منه إثبات إقامته في مصر من سنة 1914 حتى سنة 1929، فقدم شهادة من عمد ومشايخ إسنا تفيد بأنه مصري، ولم يتابع طلبه لكبر سنه إلى أن مات.

وأكد عياد أنه عمل صحفياً بإحدى المؤسسات الصحفية القومية بمصر، وصار عضواً بنقابة الصحفيين ونقابة الفنانين التشكيلين بموجب شهادة ميلاد مصرية وبطاقة مصرية وتزوج من مصرية .

كانت محكمة القضاء الإداري قضت في 2004 برفض منحه الجنسية المصرية ، وأيدت قرار الداخلية بعدم إثبات جنسيته المصرية .