مرصد الإفتاء يكشف إستراتيجية ”القاعدة” للإنتشار في أفريقيا

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
زيارة الفنان الفلسطيني عمار حسن للمخيمات الفلسطينية في لبنان «صور وفيديو» الأحد | الأرصاد تكشف توقعات طقس الغد رد فعل مثير من نساء المكسيك على جرائم اغتصاب الشرطة للفتيات القاصرات لعلاج السرطان | تعرف على الأعراض الجانبية لجسات الكيماوي «محمد القاياتي» مؤلف آمن بمبدأ «مفيش مستحيل» ليصبح ضمن أشهر مؤلفين الأغنية عاجل | حكم نهائي بحبس الفنان أحمد الفيشاوي شمال سيناء ترصد 250 ألف جنيه لتنفيذ 243 مشروع لتربية الأغنام مونئ بورسعيد تسجل تدوال 28 سفينة بضائع وحاويات مصرع ربة منزل بعد سقوطها من الطابق الثالث واحة سيوة قبلة الوافدين للسياحة العلاجية في مصر «ولاد رزق 2» يواصل تصدر ايرادات السينما المصرية عاجل.. «قائد القوات البحرية» رئيساً لهيئة قناة السويس

دين

مرصد الإفتاء يكشف إستراتيجية ”القاعدة” للإنتشار في أفريقيا

دار الإفتاء
دار الإفتاء

قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية إن تنظيم القاعدة يسعى لبسط نفوذه في مناطق أفريقيا جنوب الصحراء وفق إستراتيجية تستند إلى أربعة أسس رئيسية وهى كالتالى:

- التحالفات مع الجماعات الإرهابية الأخرى في المنطقة:

سعى التنظيم الإرهابي إلى التوسع في تحالفاته مع الجماعات المختلفة في المنطقة، والتي تنتهج أيديولوجيته وتتلاقى معه في المصالح والأهداف، حيث أسس تحالفًا يضم عددًا من تلك الجماعات، -هي: المرابطون وأنصار الدين وإمارة منطقة الصحراء الكبرى وجبهة تحرير ماسينا- تحت اسم "جماعة نصرة الإسلام والمسلمين" في مارس من العام الماضي.

- الضرب على وتر العرقية:
يحرص تنظيم القاعدة دائمًا على الاحتفاظ بظهير عرقي يمثل مصدرًا رئيسيًّا للعناصر الإرهابية التي يمكن أن تنضم إليه، كي يتخطى الخسائر التي يتعرض لها بسبب العمليات العسكرية ضده؛ مما يشكل تهديدات خطيرة لأمن واستقرار دول منطقة الساحل والصحراء. مما يضفي على الهجمات التي يشنها التنظيم طابعًا عرقيًّا، من المحتمل أن يترك أثره غائرًا في المنطقة حتى بعد اندحار التنظيم وخروجه منها.

- استخدام أساليب جديدة :
يحاول تنظيم القاعدة في بلاد المغرب أن يرد على الهجمات التي تُشنُّ ضده بأساليب مختلفة وسريعة، خشية أن يؤثر عدم الرد على تماسكه الداخلي وإضعاف قدرته على التوسع في المنطقة، مما يدفعه إلى الاستعانة بأساليب منافسه اللدود باستخدام العمليات الانتحارية والدفع بالنساء لتفجير أنفسهن في الأسواق والتجمعات البشرية لزيادة الخسائر البشرية والمادية.

- الاعتماد على عنصر الشباب:
يعتمد تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي على الشباب، ومعظمهم غير معروفين ولديهم مهارة قتالية عالية، كما أن معظمهم من قاطني الصحراء، إضافة إلى أن القاعدة يستعين بعناصره من الشباب للقيام بمهام الذئاب المنفردة.