متحف التحرير يطلق مبادرة جديدة بعنوان «لسان المصري» 

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
بحوزة 180 متهمًا.. رجال الداخلية يضبطون 210 قطع سلاح متنوعة وزير الدفاع الروسي يتفقد مجموعة قوات ”المركز” في الذكرى الثانية للعملية العسكرية بأوكرانيا تفاصيل ضبط 9 مراكز لعلاج الإدمان بدون ترخيص في الإسكندرية سيولة مرورية بالطرق والشوارع والميادين بالقاهرة والجيزة سقوط عنصر شديد الخطورة للاتجار في المخدرات وسرقة السيارات بالبحيرة رئيسا الولايات المتحدة وفرنسا يبحثان التطورات بالشرق الأوسط وقضايا ثنائية وعالمية «أهلي 2005» يُواجه فاركو اليوم في بطولة الجمهورية محافظ بورسعيد يوجه بالمتابعة الميدانية لمشروعات تطوير الطرق وتكثيف معدلات العمل | صور إلغاء رحلات البالون في الأقصر اليوم محافظ الغربية يتابع تطوير وتجميل مدخل قرية «برما» في مركز طنطا | صور إصابة 18 عاملا في حادث انقلاب «ميني باص».. ومحافظ مطروح يوجه بتقديم الخدمات الطبية إلى المصابين| صور التنمية المحلية: تنفذ 6 دورات تدريبية بمركز سقارة يستفيد منها 206 متدربين

سياحة وطيران

متحف التحرير يطلق مبادرة جديدة بعنوان «لسان المصري» 

متحف التحرير
متحف التحرير

أطلق المتحف المصري بالتحرير مبادرة جديدة بعنوان "لسان المصري"، وذلك لإعادة إحياء مدرسة اللسان المصري القديم، وذلك بالتعاون مع مؤسسة لسان مصري.

وأوضح د. علي عبدالحليم مدير عام المتحف المصري بالتحرير، أن المبادرة تتضمن سلسلة من الندوات والمحاضرات والفعاليات التي تهدف إلى حماية التراث المكتوب والمحكي الذي وصل إلينا من مصر القديمة، وذلك من خلال ملء الفجوة المعرفية بين مصر القديمة والمعاصرة من خلال معلومات علمية موثوقة من مصادر علم المصريات بلغة واضحة ومبسطة، وذلك من خلال إحياء مدرسة اللسان المصري القديم التي تعود جذورها إلى كل من عالمي المصريات هنري بروكش وتلميذه أحمد باشا كمال، وكان مقرها بالمتحف المصري والتي كان قد تخرج منها عدد كبير من الأساتذة على رأسها الدكتور محمود حمزة أول مدير مصري للمتحف المصري بالتحرير، كما كانت النواة الأولي لمدرسة المتحف المصري بالتحرير وهي الآن تعود إلى بيتها الأول لتكون منارة لعلم المصري.

ومن جانبه، قال د. عمرو الهواري أستاذ علم المصريات بجامعة بون الألمانية والمحاضر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، أن فكرة مبادرة لسان مصري بدأت عام 2021 تحت مظلة الدكتورة فايزة هيكل، بالتعاون مع المعهد الألماني للآثار بالقاهرة، ومشروع القاموس المصري القديم العريق للأكاديمية العلمية لمقاطعة برلين براندنبورج الألمانية والمتحف المصري بالتحرير.

وفي إطار تدشين المبادرة، نظم المتحف ندوة تحت عنوان "إني أتكلم إليك فاسمعني... قراءة مصرية لبردية الفلاح الفصيح"، تضمنت عددا من المحاضرات عن مشاكل التمثيل الثقافي ألقاها د. عمرو الهوارى، وأخرى حول الترجمة الثقافية، ألقاها الأستاذ أحمد عثمان باحث علم المصريات بالجامعة الأمريكية وجامعة كولون بألمانيا، بالإضافة إلى قراءة أدائية لبردية الفلاح الفصيح ألقاها كل من الفنانين حمزة العيلي وأكرم مصطفى.