التأديبية تعاقب مسئول بالنقل النهرى لحرمان موظف من منصبة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«النقد الدولي» يحذر من السياسات النقدية الموسعة للبنوك رئيس وزراء إسبانيا يحتفل مع بريطانيا بالاتفاق الذي يضمن حقوق المواطنين الأوروبيين القوات المسلحة تعلن عن قبول دفعة جديدة من خريجي الجامعات الحكومية البحرية المصرية والفرنسية ينفذان تدريباً عابراً بالبحر المتوسط بالمركز الطبي العالمي.. خبير في جراحة الأنف والأذن والحنجرة الحكومة الإسبانية تدين العنف في كتالونيا وتصفه بعدم «السلمية» وزير خارجية ليبيا يكشف أمام البرلمان الأوروبي دعم تركيا وقطر للمليشيات بـ 21 مليون قطع سلاح عاجل.. وفاة يوسف أحمد سفير سورية السابق بجامعة الدول العربية اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة في برشلونة «كالفو» تدعو إلى «تحسين وحماية» اللغة الإسبانية وزير الدفاع يشهد المناورة «رعد 31» بالذخيرة الحية «القانون والعدالة» يفوز بالانتخابات البرلمانية في «بولندا»

أحكام قضائية

التأديبية تعاقب مسئول بالنقل النهرى لحرمان موظف من منصبة

مجلس الدولة
مجلس الدولة

عاقبت المحكمة التأديبية لمستوى الإدارة العليا ، مدير عام الشئون الإدارية بالهيئة العامة للنقل النهرى ، بعقوبة اللوم ، وذلك لاتهامة بمخالفة التعليمات والأوامر الصادرة من الجهات الرئاسية ، وعدم تنفيذ قرار الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة ، الذي أوصى بأحقية أحد الموظفين في شغل وظيفة رئيس التفتيش الإدارى بالهيئة ، مما ترتب عليه حرمان الموظف من مباشرة هذه الوظيفة .

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ضياء الدين نائب رئيس مجلس الدولة ، وسكرتارية محمد حسن وجابر محمد .

وأكدت المحكمة في أسباب حكمها ، بأن المحال بصفته مدير عام بالنقل النهرى ، خالف التعليمات المنصوص عليها وقانون الخدمة المدينة ، ولم يؤد العمل المنوط به بدقه ، من خلال مخالفته قرار الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة خلال عام ٢٠١٦ و ٢٠١٧ ، والذي أوصي بشغل الموظف لمنصب رئيس التفتيش الإدارى .

وأضافت آنه تقاعس عن تنفيذ تأشيرتى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للنقل النهرى ، ويعتبر ذلك بمثابة مخالفة لقرارات السلطة المختصة ، والتى أمرت بشغل الموظف لهذه الوظيفة ، والصادرة بناءًا على طلب لجنة الموارد البشرية ، وأدي ذلك الى تعطيل الموظف عن شغل مهامه الموكله اليه ، لذا رأت المحكمة بأنه يستحق العقاب لتفريطه في ممارسة مهام عمله بالوجه المطلوب وتسببه في تعطيل المصالح .