مرصد الإسلاموفوبيا: الإسلام هو أكثر الأديان تعرضاً للتحيز فى الصحافة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«تامر حلمي» يشاطر عائلة الجمل الأحزان في وفاة والدتهم الحبس 8 أيام «لــ 12 سائح اسرائيلى» بتهمة الاغتصاب الجماعى اختطاف النائبة ”سهام سرقيوة” من منزلها فى بنى غازى الولايات المتحدة .... اسقاط «طائرة إيرانية» فوق مضيق هرمز أحمد أحمد يكشف إيرادات كأس الأمم 2019 قناة السويس: عبور 39 سفينة بحمولات بلغت 2 مليون طن عالم مصريات يكشف مفاجأة مدوية عن «خازوق» هرم خوفو بعد مقتل تاجر مواشي | الحزن يكسو القنطرة غرب بالاسماعيلية مقطع جنسي وحب أسطوري | تفاصيل انفصال ملك ماليزيا عن ملكة جمال روسيا الإفتاء تحذر: 6 أخطاء يقع فيها المسلمين عند ذبح الأضحية المحكمة الدستورية الإسبانية تلغي نقض «الملك» في برلمان كاتالونيا ترشيح «نادية كالفينو» وزيرة الاقتصاد والأعمال الإسبانية لمنصب رئاسة صندوق النقد الدولي

دين

مرصد الإسلاموفوبيا: الإسلام هو أكثر الأديان تعرضاً للتحيز فى الصحافة

دار الإفتاء
دار الإفتاء

ذكر مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء، أن الحوادث الإرهابية التي يرتكبها بعض التنظيمات الإرهابية ليست سبب تحيز الصحافة الأمريكية ضد المسلمين، فقد وجد الباحثون مرارًا أن تغطية المسلمين في الإعلام الأمريكي والعالمي سلبية في الغالب؛ والسبب في ذلك هو تحيز الصحفيين بحسب دراسة نشرت مؤخرًا في صحيفة "واشنطن بوست".

وأوضح المرصد أن الدراسة تؤكد أن الصحف الأمريكية تربط المسلمين بكل ما هو سلبي بغض النظر عن وقوع حوادث الإرهاب أو التطرف، علاوة على ذلك، فإن المقالات حول المسلمين الذين لا علاقة لهم بالإرهاب أكثر سلبية من المقالات عن الكاثوليك أو اليهود أو الهندوس.

وتابع المرصد أن منهج الدراسة لقياس النغمة الإيجابية أو السلبية لتغطية الصحف، تمثل في البحث عن مفردات تشير إلى السلبية والإيجابية (مثل "هجوم" أو "جميل") ومرادفاتها القاموسية لحساب نبرة المقالات الفردية، وكلما ازدادت الكلمات السلبية في المقال، زاد التصنيف السلبي للمادة، والعكس صحيح.

كما وضعت الدراسة خطًّا أساسيًّا لـ "الحياد" من خلال العثور على النغمة المحايدة لعينة ممثلة لأكثر من (48000) مقالة مأخوذة من مجموعة من الصحف الأمريكية بين عامي 1996 و2015.

وأضاف المرصد أن الدراسة جمعت أكثر من (850،000) مقالة نشرت في تلك السنوات من خلال البحث في قواعد البيانات عن جذر "مسلم" أو "الإسلام" في 17 صحيفة وطنية وإقليمية. وبحثت أيضًا عن الكلمات الجذرية "الكاثوليكية" و"اليهودية" و"الهندوس" حتى يمكن إجراء تحليل مقارن. وجمعت الدراسة أكثر من (236،000) مقالة تذكر المسلمين وأكثر من (352،000)، و(245،000)، و(19،000) مقالة تتناول الكاثوليك واليهود والهندوس على التوالي.