مرصد الإسلاموفوبيا: الإسلام هو أكثر الأديان تعرضاً للتحيز فى الصحافة

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«النقد الدولي» يحذر من السياسات النقدية الموسعة للبنوك رئيس وزراء إسبانيا يحتفل مع بريطانيا بالاتفاق الذي يضمن حقوق المواطنين الأوروبيين القوات المسلحة تعلن عن قبول دفعة جديدة من خريجي الجامعات الحكومية البحرية المصرية والفرنسية ينفذان تدريباً عابراً بالبحر المتوسط بالمركز الطبي العالمي.. خبير في جراحة الأنف والأذن والحنجرة الحكومة الإسبانية تدين العنف في كتالونيا وتصفه بعدم «السلمية» وزير خارجية ليبيا يكشف أمام البرلمان الأوروبي دعم تركيا وقطر للمليشيات بـ 21 مليون قطع سلاح عاجل.. وفاة يوسف أحمد سفير سورية السابق بجامعة الدول العربية اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة في برشلونة «كالفو» تدعو إلى «تحسين وحماية» اللغة الإسبانية وزير الدفاع يشهد المناورة «رعد 31» بالذخيرة الحية «القانون والعدالة» يفوز بالانتخابات البرلمانية في «بولندا»

دين

مرصد الإسلاموفوبيا: الإسلام هو أكثر الأديان تعرضاً للتحيز فى الصحافة

دار الإفتاء
دار الإفتاء

ذكر مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء، أن الحوادث الإرهابية التي يرتكبها بعض التنظيمات الإرهابية ليست سبب تحيز الصحافة الأمريكية ضد المسلمين، فقد وجد الباحثون مرارًا أن تغطية المسلمين في الإعلام الأمريكي والعالمي سلبية في الغالب؛ والسبب في ذلك هو تحيز الصحفيين بحسب دراسة نشرت مؤخرًا في صحيفة "واشنطن بوست".

وأوضح المرصد أن الدراسة تؤكد أن الصحف الأمريكية تربط المسلمين بكل ما هو سلبي بغض النظر عن وقوع حوادث الإرهاب أو التطرف، علاوة على ذلك، فإن المقالات حول المسلمين الذين لا علاقة لهم بالإرهاب أكثر سلبية من المقالات عن الكاثوليك أو اليهود أو الهندوس.

وتابع المرصد أن منهج الدراسة لقياس النغمة الإيجابية أو السلبية لتغطية الصحف، تمثل في البحث عن مفردات تشير إلى السلبية والإيجابية (مثل "هجوم" أو "جميل") ومرادفاتها القاموسية لحساب نبرة المقالات الفردية، وكلما ازدادت الكلمات السلبية في المقال، زاد التصنيف السلبي للمادة، والعكس صحيح.

كما وضعت الدراسة خطًّا أساسيًّا لـ "الحياد" من خلال العثور على النغمة المحايدة لعينة ممثلة لأكثر من (48000) مقالة مأخوذة من مجموعة من الصحف الأمريكية بين عامي 1996 و2015.

وأضاف المرصد أن الدراسة جمعت أكثر من (850،000) مقالة نشرت في تلك السنوات من خلال البحث في قواعد البيانات عن جذر "مسلم" أو "الإسلام" في 17 صحيفة وطنية وإقليمية. وبحثت أيضًا عن الكلمات الجذرية "الكاثوليكية" و"اليهودية" و"الهندوس" حتى يمكن إجراء تحليل مقارن. وجمعت الدراسة أكثر من (236،000) مقالة تذكر المسلمين وأكثر من (352،000)، و(245،000)، و(19،000) مقالة تتناول الكاثوليك واليهود والهندوس على التوالي.