الحكومة تهدد بمقاضاة ”أبل” و”آى بى ام”.. وهذه الأسباب

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
كارا ديليفين : ”لقد تأذيت عدة مرات من الرجال لكن هذا ليس السبب فى أنني مثلية” شذوذ سليم بشار ”لا يمكنني أن أنسى أول مرة تعرضت للاعتداء” ”لقد تم تداولي 14 مرة بين الجهاديين” مسئولي الأمن القومي الأمريكي ”تحاليل أجهزة التجسس” ربطتهم بعملاء إسرائيليين الضباب والرطوبة العالية تضرب أجزاء من الإمارات بدء من صباح السبت نتنياهو: لم يكن هناك تنصت على الهواتف حول الرئاسة الأمريكية الشيخ صباح الأحمد الصباح يغادر المستشفى تحذيرات من الضباب فى الامارات مواجهة التهديد الإيراني تتصدر مناقشات ولي عهد البحرين ترامب إضراب النقل يشل باريس أغلق 10 خطوط مترو بسبب إصلاح نظام التقاعد قبل الانتخابات نتنياهو يتصالح مع بوتين ويتحدى إيران ويتجسس على ترامب أوبك تريد أن ترى الإلتزام التام بشأن التخفيضات بعد اجتماعها في أبو ظبي Google توافق على دفع 465 مليون يورو كضرائب إضافية للسلطات الفرنسية

منوعات

الحكومة تهدد بمقاضاة ”أبل” و”آى بى ام”.. وهذه الأسباب

أصدر مجلس الوزراء قرارا يلزم شركة "أبل" بإلغاء القيود التي تفرضها على استيراد منتجاتها من موزعين في دول أخرى، متوعدة بـ"ملاحقة الشركة جنائيا إذا لم تستجب لهذا الطلب".

وصدر القرار، الذي نشرته الجريدة الرسمية، اليوم الاثنين، عن رئاسة مجلس الوزراء، وقضى بمطالبة شركتي آبل و"آي بي إم" بإلغاء أي قيود "تحد من قدرة أي بائع (تجزئة في مصر) على استيفاء حاجته من منتجات شركة أبل من أي موزع أو بائع، أيا كان نطاقه الجغرافي".

وأوضح القرار أنه سيتم "تحريك الدعوى الجنائية" ضد الشركتين إذا لم تستجيبا لطلب الحكومة المصرية، خلال مدة لا تزيد على 60 يوما.

وكان جهاز حماية المنافسة ، التابع لرئاسة مجلس الوزراء، أكد في بيان، أمس الأحد، أن "شركة أبل وموزعيها خالفوا قانون حماية المنافسة، لقيامهم بالاتفاق على عزل السوق المصري جغرافيا من عوامل المنافسة البينية وحظر الاستيراد الموازي وعقد اتفاقات توزيع حصرية، بالمخالفة للمادة 7 من قانون حماية المنافسة".

وأوضح أن هذا الأمر "أدى إلى ارتفاع أسعار منتجات شركة أبل في مصر بصورة غير مبررة، تفوق أسعار ذات المنتجات في دول الشرق الأوسط، كالسعودية والإمارات والكويت، وكذلك الولايات المتحدة الأميركية".

ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة أمير نبيل، قوله إن "شركة أبل تمكنت من خلال سياستها التسويقية وتعاقداتها من حظر كافة أشكال الاستيراد الموازي، وحظرت على موزعيها المعتمدين في الخارج من البيع في مصر".

وأضاف أن الشركة حظرت أيضا على الموزعين بشكل عام والمعتمدين منهم بشكل خاص في مصر، الاستيراد من أي موزع معتمد خارج مصر، مما جعلها تتمتع بقوة سوقية أدت إلى ارتفاع أسعارها بشكل غير مبرر في مصر، بالمقارنة بالعديد من دول المنطقة".