شاهد عيب المقاتلة الأغلى في العالم ”إف 35” ما لم يكن متوقع

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
كارا ديليفين : ”لقد تأذيت عدة مرات من الرجال لكن هذا ليس السبب فى أنني مثلية” شذوذ سليم بشار ”لا يمكنني أن أنسى أول مرة تعرضت للاعتداء” ”لقد تم تداولي 14 مرة بين الجهاديين” مسئولي الأمن القومي الأمريكي ”تحاليل أجهزة التجسس” ربطتهم بعملاء إسرائيليين الضباب والرطوبة العالية تضرب أجزاء من الإمارات بدء من صباح السبت نتنياهو: لم يكن هناك تنصت على الهواتف حول الرئاسة الأمريكية الشيخ صباح الأحمد الصباح يغادر المستشفى تحذيرات من الضباب فى الامارات مواجهة التهديد الإيراني تتصدر مناقشات ولي عهد البحرين ترامب إضراب النقل يشل باريس أغلق 10 خطوط مترو بسبب إصلاح نظام التقاعد قبل الانتخابات نتنياهو يتصالح مع بوتين ويتحدى إيران ويتجسس على ترامب أوبك تريد أن ترى الإلتزام التام بشأن التخفيضات بعد اجتماعها في أبو ظبي Google توافق على دفع 465 مليون يورو كضرائب إضافية للسلطات الفرنسية

منوعات

شاهد عيب المقاتلة الأغلى في العالم ”إف 35” ما لم يكن متوقع

أرشيفية
أرشيفية

تباهى مصنعو المقاتلة الأمريكية "إف 35" بالطلاء ذي التقنية العالية الذي يجعلها مخفية داخل نطاق رادارات العدو، إلا أن هذه الميزة تحولت إلى عيب خطير.

وذكرت صحيفة "ذي صن" البريطانية أن المقاتلة "إف-35" الأمريكية، والتي تعتبر الأغلى في العالم بسعر 130 مليون دولار، أصبحت مهددة بعدم دخول الخدمة في الجيش البريطاني، بعد اكتشاف أن الطلاء الذي يجعل هذه المقاتلات غير مرئية لرادار العدو، يتعرض للخدش بأسرع مما كان متوقعا، ما يستوجب استبداله بعد كل عملية قتالية.

وأفاد مصدر في سلاح الجو البريطاني بأنه "يجب تصحيح هذا العيب في المقاتلة قبل دخولها إلى الخدمة"، فيما قال نائب رئيس شركة لوكهيد مارتن المصنعة لـ"إف 35"، جيف بابوني، إن هذا العيب غير مقصود، مضيفا: "جاري إعادة الطلاء".

في سياق متصل، نقلت قناة "Sky News" عن مصدر في وزارة الدفاع البريطانية أن العلاقة بين الجيش الأمريكي والجيش البريطاني يمكن أن تتدهور بشكل خطير بسبب الخلاف حول شراء مقاتلات "إف-35" الأمريكية.

ووفقا للقناة، برنامج المشتريات يشمل 138 طائرة أمريكية من طراز "إف-35" وكلها ستكون من النسخة "بي" البحرية، ولكن أعلن مصدر القناة التلفزيونية أن قيادة سلاح الجو الملكي تريد أن تضم إلى البرنامج طائرات "إف-35" من النسخة "أ" الأرضية. وهذا التغيير سيخفض عدد الأسراب القادرة على إجراء العمليات من حاملتي الطائرات "الملكة إليزابيث" و"الأمير ويلز"، وبالتالي هذا سيقوض برنامج حاملة الطائرات للبلاد.

ويعتقد المصدر أن مثل هذه الخطوة من شأنها أن تقلل إلى حد كبير من الإمكانات العسكرية لحاملات الطائرات البريطانية وإفساد العلاقات مع الولايات المتحدة، حيث تعتبر الولايات المتحدة أن البحرية البريطانية هي الأسطول الوحيد الذي يساوي أسطولها والقادر على التحكم بحاملات الطائرات.