شاهد عيب المقاتلة الأغلى في العالم ”إف 35” ما لم يكن متوقع

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
عاجل ... ترامب يوقع عقوبات جديدة على إيران توقيع اتفاقية لإنشاء مركز هندسي ”لـ مرسيدس” بقناة السويس فتح باب الحجز : ” لـ 256 مصنع كامل التجهيزات والمرافق “ بالمشروعات الصغيرة عقد جديد لاستخراج الغاز مع شركة أديس الدولية مجلس النواب يقر العلاوات الجديدة ترامب : ”لم نعد بحاجة للوجود عند مضيق هرمز“ طرح وحدات سكنية للحجز ”بمشروع سكن مصر” للإسكان المتوسط الإعلان عن بدء حجز وحدات سكنية بالعاصمة الإدارية الجديدة وفد مصري برئاسة مدبولى للمشاركة في ”المنتدى الاقتصادي العربي الألماني” الوادى الجديد ”طرح 5 أفدنة ومنزل ريفى” بالقرى النموذجية للمواطنين الرى تبدء اجراء تحليل المخدرات للعاملين بها ”الممر” فى الامارات خلال أيام

منوعات

شاهد عيب المقاتلة الأغلى في العالم ”إف 35” ما لم يكن متوقع

أرشيفية
أرشيفية

تباهى مصنعو المقاتلة الأمريكية "إف 35" بالطلاء ذي التقنية العالية الذي يجعلها مخفية داخل نطاق رادارات العدو، إلا أن هذه الميزة تحولت إلى عيب خطير.

وذكرت صحيفة "ذي صن" البريطانية أن المقاتلة "إف-35" الأمريكية، والتي تعتبر الأغلى في العالم بسعر 130 مليون دولار، أصبحت مهددة بعدم دخول الخدمة في الجيش البريطاني، بعد اكتشاف أن الطلاء الذي يجعل هذه المقاتلات غير مرئية لرادار العدو، يتعرض للخدش بأسرع مما كان متوقعا، ما يستوجب استبداله بعد كل عملية قتالية.

وأفاد مصدر في سلاح الجو البريطاني بأنه "يجب تصحيح هذا العيب في المقاتلة قبل دخولها إلى الخدمة"، فيما قال نائب رئيس شركة لوكهيد مارتن المصنعة لـ"إف 35"، جيف بابوني، إن هذا العيب غير مقصود، مضيفا: "جاري إعادة الطلاء".

في سياق متصل، نقلت قناة "Sky News" عن مصدر في وزارة الدفاع البريطانية أن العلاقة بين الجيش الأمريكي والجيش البريطاني يمكن أن تتدهور بشكل خطير بسبب الخلاف حول شراء مقاتلات "إف-35" الأمريكية.

ووفقا للقناة، برنامج المشتريات يشمل 138 طائرة أمريكية من طراز "إف-35" وكلها ستكون من النسخة "بي" البحرية، ولكن أعلن مصدر القناة التلفزيونية أن قيادة سلاح الجو الملكي تريد أن تضم إلى البرنامج طائرات "إف-35" من النسخة "أ" الأرضية. وهذا التغيير سيخفض عدد الأسراب القادرة على إجراء العمليات من حاملتي الطائرات "الملكة إليزابيث" و"الأمير ويلز"، وبالتالي هذا سيقوض برنامج حاملة الطائرات للبلاد.

ويعتقد المصدر أن مثل هذه الخطوة من شأنها أن تقلل إلى حد كبير من الإمكانات العسكرية لحاملات الطائرات البريطانية وإفساد العلاقات مع الولايات المتحدة، حيث تعتبر الولايات المتحدة أن البحرية البريطانية هي الأسطول الوحيد الذي يساوي أسطولها والقادر على التحكم بحاملات الطائرات.