سورية ترد على واشنطن بشأن اختفاء مواطن أمريكي في أراضيها

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
من المستفيد من تشريد سكان العقار 2 درب حاتم - باب الشعرية ؟ بالصور | في تحدي صارخ للقانون... قفلها رئيس الحي وفتحها صاحبها .!! أكاديمية ناصر العسكرية للدراسات العليا توقع بروتوكول تعاون مع جامعة كفر الشيخ نافع عبد الهادي : مؤتمر المناخ يؤكد ثقة العالم في مصر تقرير | فرصة للانقلاب في إيران أو غزة أو لبنان رأي | إسرائيل تأمل أن تستمر أنظمة الشرق الأوسط ”الحاكمة” في مناصبها .! ”سانشيز” من منتدى لا توخا : ”هذه المرة على الأغنياء أن يضعوا أكتافهم على عجلة القيادة لدفع البلاد إلى الأمام” الكلية البحرية توقع بروتوكول تعاون مع مكتبة الأسكندرية تعرف على الجديد في تسريبات الغاز في خطي الأنابيب المؤديين من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق راكيل سانشيز توقع بروتوكولًا لبناء 1500 منزل للإيجار بأسعار معقولة أو اجتماعية في برشلونة إسبانيا تعرب عن قلقها إزاء الاعتداء على مقر حزب ”مواطنون من أجل الابتكار” في مالابو مارغريتا روبليس: على المجتمع الدولي ألا ينسى أفغانستان والقمع ضد النساء والفتيات

شئون عربية

سورية ترد على واشنطن بشأن اختفاء مواطن أمريكي في أراضيها

الخارجية السورية
الخارجية السورية

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أنه صدرت في الأسبوع الماضي، تصريحاتٌ مضلّلة وبعيدة عن المنطق عن الإدارة الأمريكية، ممثلةً بالرئيس الأمريكي ووزير خارجيته، تضمنت اتهامات باطلة للحكومة السورية باختطاف أو اعتقال مواطنين أمريكيين، من بينهم أوستن تايس، العسكري في الجيش الأمريكي.

وأوضحت وزارة الخارجية السورية أن الحكومة الأمريكية اعترفت منذ سنوات مضت بأن "أوستن تايس" دخل وغيره من الأمريكيين إلى الأراضي السورية بشكلٍ غير شرعي.

وقالت الوزارة: "أن سورية تنفي أن تكون قد اختطفت أو أخفت أي مواطنٍ أمريكي دخل إلى أراضيها أو أقام في المناطق التي تخضع لسيادة وسلطة الحكومة السورية، وتشدد على حقيقة التزامها المطلق بمبادئ القانون الدولي وبأحكام اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية".

وأضافت الوزارة : إن سورية تلفت انتباه الرأي العام الأمريكي والمسؤولين الأمريكيين إلى أن حكومة بلادهم هي من خرقت أحكام اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية، وأحكام اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، حين غضَّت الطرف بل وشجَّعت العشرات من المواطنين الأمريكيين على السفر إلى سورية والدخول إلى أراضيها دون إذنٍ من حكومتها وبشكلٍ غير شرعي، عبر معابر حدودية غير نظامية أو بالتسلل إلى مناطق تسيطر عليها مجموعاتٌ إرهابيةٌ مسلحة.

وبيّنت الخارجية أن سورية تؤكد أن أي حوارٍ أو تواصلٍ رسمي مع الجانب الحكومي الأمريكي، لن يكون إلا علنياً ومؤسساً على قاعدة احترام سيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وشددت الوزارة على الجانب الأمريكي وبشكلٍ فوري وغير مشروط سحب قواته العسكرية التي تتواجد على أراضي سورية بشكلٍ غير شرعي، والامتناع عن سرقة وتهريب النفط والقمح السوري، ورفع الغطاء والحماية عن الجماعات الانفصالية المسلحة وعن الجماعات الإرهابية المسلحة التي تتواجد في قاعدة "التنف العسكرية الأمريكية غير الشرعية، ووضع حدٍ نهائي وغير مشروط للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة من الإدارات الأمريكية المتعاقبة على الشعب السوري.


وكان وزير الخارجية السوري ، فيصل المقداد، قد أكد عام 2016 أنه لا معلومات لدى الحكومة السورية حول أوستن تايس.

حيث طالب الرئيس الأمريكي جو بايدن" في ١٠ آب الجاري، الحكومة السورية بالإفراج عن الصحفي الأمريكي "أوستن تايس".

يذكر أن "أوستن تايس" دخل الأراضي السورية عبر الأراضي التركية عام 2012، واختفى في ريف دمشق، علما أن "تايس" جندي سابق في مشاة البحرية الأمريكية.