إسبانيا تتولى قيادة قوات اليونيفيل في جنوب لبنان

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
أكاديمية البحث العلمي: 11 طفل فازوا بمنحة السفر للمعهد المتحد للعلوم النووية بروسيا 7 أطفال يشاركوا بلوحاتهم الفنية في معرض السوسن للفن التشكيلي بدمشق نمو قوي في المبيعات والأرباح في Hensoldt تسليم أول سترايكر من طراز Oshkosh Defense Stryker 30 mm للجيش الأمريكي غانز: ”الدولة ستشن ضربة استباقية كلما لزم الأمر”.. والسيسي: يجب تحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينيين القوات المسلحة تنظم زيارة لوفد من جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة لمركز الطب الطبيعى والتأهيلى وعلاج الروماتيزم بالعجوزة تقرير.. الأسر الإسبانية تخفض هدر الطعام في عام 2021 وزارة الصحة تدعو السكان للتبرع بالدم 168 شركة سياحة إسبانية تطلب مساعدات للتحول الرقمي وزارة السياسة الإقليمية تطلق خطة مفاجئة لتعزيز مكاتب الهجرة بيانات وكالة حماية البيئة: السياحة تساهم بنصف العمالة التي تم إنشاؤها في العام الماضي السكك الحديدية تنشط المرحلة الأولى للحصول على تذاكر موسمية مجانية

أخبار

إسبانيا تتولى قيادة قوات اليونيفيل في جنوب لبنان

إسبانيا
إسبانيا

أعلن أمين عام الأمم المتحدة تعيين الجنرال الإسباني أرولدو لاثارو ساينث، رئيساً للبعثة وقائدا لقوات اليونيفيل التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان.

وبهذه المناسبة تعرب وزارة الخارجية وشؤون أوروبا والتعاون الإسبانية، عن تهنئتها للجنرال لاثارو من أجل اختياره كمحصلة لعملية اختيار صارمة أخذت في الاعتبار مؤهلاته العالية وخبراته ذات الصلة في اليونيفيل نفسها ومعرفتهم بالأوضاع الدولية.

يعد تعيين جنرال إسباني هو في نفس الوقت اعترافا بالالتزام الذي حافظت عليه إسبانيا منذ عام 1989 مع عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، من خلال وجود أكثر من 630 جنديًا وعنصراً من الحرس المدني والشرطة الوطنية منتشرين على الأرض في جنوب لبنان.

وبهذا تواصل إسبانيا تبوأ مكانة هامة بين المساهمين الرئيسيين بالقوات. تعد إسبانيا أيضًا المساهم المالي الثاني عشر في ميزانية عمليات حفظ السلام، ومن ثم، تفخر بكونها من بين الدول التي تدفع حصتها بالكامل وفي الوقت المحدد عامًا بعد عام.

كما تساهم إسبانيا أيضًا في بناء السلام والأمن في المنظمة من خلال قاعدة الدعم اللوجستي في كوارت دي بوبليت (فالنسيا)، والتي تعد المركز الرئيسي لاتصالاتها مع البعثات في جميع أنحاء العالم.

يمثل التزام إسبانيا نحو قوات اليونيفيل، أمرًا ذو أهمية خاصة. فد تم نشر الجيش الإسباني في لبنان في سبتمبر 2006 ، بعد تبني القرار 1701 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وظل هناك بشكل مستمر منذ ذلك الحين، بكتيبة قوامها اليوم أكثر من 600 جندي، كدليل واضح على التزام إسبانيا الثابت نحو استقرار لبنان والمنطقة.

وتعد قاعدة ميجيل دي ثربانتيس من بين أفضل القواعد التي تمتلكها الأمم المتحدة على الأرض. تضم الوحدة الإسبانية أيضًا قوات من دول أخرى ، في إطار برامج الشراكة التي تروج لها الأمم المتحدة.

حتى الآن ، نشرت إسبانيا أكثر من 25.000 جندي نفذوا أكثر من 700 مشروع كان لها تأثير سريع في حياة الشعب اللبناني.