الاحتجاجات على نقص المياه فى إيران تتحول إلى أعمال عنف

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«سانشيز» والكاردينال أوميلا يحتفلان بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الحكومة والمؤتمر الأسقفي الحكومة الاسبانية تطلق آلية استثنائية للدفع لموردي الجهات المحلية في عام 2022 «راكيل سانشيز» تتابع الترويج لـ 80 منزلًا للإيجار بأسعار معقولة في بادالونا     تعرف على البندقية التشيكية طراز CZ Bren 2 PPS الجديدة القوات الخاصة الألمانية تقوم بإعادة التوجيه الاستراتيجي ! العلم والابتكار الاسبانية تجدد التزامها بـتعزيز الدعوات العلمية لدى الفتيات والشباب «الباريس» يناقش مع نظيره الإماراتي العلاقات بين إسبانيا ودولة الإمارات العربية المتحدة لاتفيا وليتوانيا يزودان أوكرانيا بصواريخ ”ستينغر” المحمولة المضادة للطائرات في دورته الـ 53.. إسبانيا تشارك في معرض القاهرة الدولى للكتاب تزويد القوات المسلحة الهندية بصواريخ AT4 المضادة للدبابات «الدفاع العربي» تنعي والدة الزميلة إيمان عبد الهادي تجهيز مروحيات النقل الألمانية NH90 بنظام جديد للحماية الذاتية

تقارير وتحقيقات

الاحتجاجات على نقص المياه فى إيران تتحول إلى أعمال عنف

الاحتجاجات على نقص المياه فى إيران
الاحتجاجات على نقص المياه فى إيران

تحولت الاحتجاجات في مدينة أصفهان الإيرانية على جفاف نهر إلى أعمال عنف ، حيث ألقت شرطة مكافحة الشغب القبض على 67 شخصًا.

وقال اللواء بالشرطة حسن كرامي للصحافيين: "لقد اعتقلنا 67 من الفاعلين والمحرضين الرئيسيين وراء الاضطرابات" ، مضيفًا أن هناك ما بين 2000 إلى 3000 "مثيري شغب" في الاحتجاجات.

وبدأت المظاهرات منذ 9 نوفمبر / تشرين الثاني في أصفهان ، على بعد حوالي 340 كيلومترا إلى الجنوب من طهران. احتشد المزارعون وغيرهم على مجرى نهر زيانده رود ، حيث كانوا يحتجون على نقص المياه.

وألقت إيران باللوم على الجفاف في نقص المياه لكن منتقدين يقولون إنه يرجع أيضا إلى سوء الإدارة. يقول المتظاهرون إن السلطات حولت المياه من المدينة لتزويد محافظة يزد المجاورة.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن أعدادا غير محددة من المتظاهرين وشرطة مكافحة الشغب أصيبوا في اشتباكات بين الجانبين. وقالت وكالة أنباء فارس إن المزارعين والسلطات المحلية توصلوا إلى اتفاق بشأن توزيع المياه.

التقى الرئيس إبراهيم رئيسي مع ممثلين عن محافظات أصفهان ويزد وسمنان ، وقدم تطمينات لحل القضية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس على تويتر إن واشنطن "تشعر بقلق عميق إزاء القمع العنيف ضد المتظاهرين السلميين".

كما أفاد ناشطون بتعطيل خدمات الإنترنت عبر الهاتف المحمول في المناطق التي تدور فيها الاحتجاجات ، وهو ما أكدته منظمة المراقبة Netblocks.

وتستمر الاحتجاجات شبه يومية في المنطقة التي ضربها الجفاف في الأيام القليلة الماضية.

قالت وكالة أنباء إيرانية إن جرافتين استُخدمتا لتدمير أنبوب ينقل المياه من محافظة أصفهان إلى يزد.

تحدث حالات الجفاف في إيران منذ 30 عامًا ، لكن تواترها ازداد مؤخرًا.

تقول منظمة الأرصاد الجوية الإيرانية أن ما يقدر بنحو 97٪ من البلاد تواجه الآن مستوى معينًا من الجفاف.