«الهواري» و«أبو العلا» يناقشان «غواية نبي» بـ«كتب خان» المعادي.. 12 نوفمبر

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
شركة secunet الألمانية تتولى مسؤولية SysEleven ارتفاع مستوى التدريب المهني العالي بنسبة 43.3٪ خلال خمس سنوات ”رودريغيز” تجتمع مع مندوبي الحكومة وزيرة الصحة تؤكد التزام الحكومة بمكافحة السمنة وزارة العمل تقدم 11000 منحة تدريبية رقمية ودورات شهادة احترافية جديدة عاجل | وفاة الفنان سمير صبري ”هذا المساء” في أحد فنادق القاهرة الفريق / أسامة عسكر يشهد إجراءات تفتيش الحرب لإحدى وحدات قوات الصاعقة تعرف على الصاروخ ”أيروسبيك” الموجه عالي الدقة شركة Elbit تزود مشاة البحرية الأمريكية بأنظمة الرؤية الليلية بقيمة 49 مليون دولار الداخلية تعزز محاربة الشرطة لعصابات الشباب وتؤسس تصنيفا جديدا العمالة السياحية تتجاوز مستوى ما قبل الجائحة لأول مرة إلى 2.5 مليون منتسب شراكة استراتيجية بين إسبانيا وقطر لتعميق العلاقات السياسية والاقتصادية مع التوقيع على 12 اتفاقية ومذكرة تفاهم

فن وثقافة

«الهواري» و«أبو العلا» يناقشان «غواية نبي» بـ«كتب خان» المعادي.. 12 نوفمبر

كتاب
كتاب

بالتعاون مع مكتبة الكتب خان بالمعادي، تحتفل مؤسسة شمس للنشر والإعلام، في السادسة مساء الجمعة ١٢ نوفمبر، بإطلاق وتوقيع كتاب «غِواية نبيّ» للشاعرة والقاصة «إيناس فيصل».

يناقش الكتاب، الدكتورة نعيمة عبد الجواد: أستاذ الأدب الإنجليزي، والسيد حسن، مدير البرامج الثقافية بإذاعة البرنامج العام، والناقد والإعلامي الدكتور رحاب الدين الهواري، والأديب والإعلامي حسام أبو العلا.

يُدير اللقاء المنسق الثقافي "مصطفى الطيب"، بصُحبة الموسيقى مع العازفين علي عبد الغني السيد ومحمد أباظة. الكتاب يقع في 132 صفحة من القطع المتوسط، ويتضمن ثلاثة وثلاثين نصًّا نثريًا متنوعًا مكتوبة بلُغة شعرية رهيفة.

تتسم نصوص الكتاب في معظمها بالميل إلى استخدام الرمزية الميثولوجية وإعادة توليفها وتوظيفها بوعي وبراعة لتوصيل المعنى بأقصر الدلالات وأبلغها.

فمزجت النصوص بين الطابع الكلاسيكي الرومانسي والصوفي الديني وأحيانًا الطابع الهزلي المتمرد والمتهكم.

للقوالب الحوارية حضور متميز في نصوص «غِواية نبيّ»، تارةً بين الإنسان وذاته وطاقة الشر المُتمثلة في الشيطان، وتارةً بين الإنسان والطبيعة؛ من أشجار وبحار ونجوم وجبال باعتبارها رموز لشفاء الإنسان وخلاصه.

حيث ثيمة الصراع الأزلي بين الإنسان وذاته وبينه وبين الشيطان تمثل محورًا رئيسًا أجادت الكاتبة في التعبير عنه بصور متعددة غير مكررة.

الصوت الأنثوي يتردد بوضوح في العديد من النصوص، مؤكدًا على تأثير طاقة القوة الأنثوية على الكون، وأن بقهرها حدثت الفوضى واختل ميزان قِيم الحب والجمال والخير والعدل، وزادت معاناة الإنسانية في رحلتها الكونية نحو الخلاص.

"إيناس فيصل" في كتابها الأول «غِواية نبيّ »، تحررت من قيود القوالب الأدبية النمطية، مع تمسكها بفصاحة الكلمة ووضوح المعنى دون إبهام أو غموض أو تعقيد، فانسابت أفكارها برقة وسلاسة لا تخلو من عمق في الرؤية وطزاجة في اللفظ والصورة.

من نصوص الكتاب: «الحُب صلاة - أبوابُ معبدي - جلال الصَّمت - قالوا ملعونة- امرأة لن تتذكرك - جنّة مُحرَّمة - يُوسُفي - إِنَّكَ مِنَ المُنظَرِين رسول العاشقين - صَائغ الحِلْيات - قيامة النفس – خريفية»