أول وسيلة لمنع الحمل.. تدهن على أكتاف الرجال

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
كارا ديليفين : ”لقد تأذيت عدة مرات من الرجال لكن هذا ليس السبب فى أنني مثلية” شذوذ سليم بشار ”لا يمكنني أن أنسى أول مرة تعرضت للاعتداء” ”لقد تم تداولي 14 مرة بين الجهاديين” مسئولي الأمن القومي الأمريكي ”تحاليل أجهزة التجسس” ربطتهم بعملاء إسرائيليين الضباب والرطوبة العالية تضرب أجزاء من الإمارات بدء من صباح السبت نتنياهو: لم يكن هناك تنصت على الهواتف حول الرئاسة الأمريكية الشيخ صباح الأحمد الصباح يغادر المستشفى تحذيرات من الضباب فى الامارات مواجهة التهديد الإيراني تتصدر مناقشات ولي عهد البحرين ترامب إضراب النقل يشل باريس أغلق 10 خطوط مترو بسبب إصلاح نظام التقاعد قبل الانتخابات نتنياهو يتصالح مع بوتين ويتحدى إيران ويتجسس على ترامب أوبك تريد أن ترى الإلتزام التام بشأن التخفيضات بعد اجتماعها في أبو ظبي Google توافق على دفع 465 مليون يورو كضرائب إضافية للسلطات الفرنسية

منوعات

أول وسيلة لمنع الحمل.. تدهن على أكتاف الرجال

نشرت صحيفة "الصن" البريطانية، أمس الاثنين، تقرير عن وسيلة جديدة لمنع الحمل مخصصة للذكور ، تتمثل في جل جديد (هلام) يُفرك على أكتاف الرجال.

ويعمل الجل، الذي يحتوي على نسخة صناعية من هرمون الأنوثة (الإستروجين)، وجرعة من هرمون الذكورة (التستوستيرون)، على خفض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل بشكل مؤقت.

ومن المقرر أن تبدأ معاهد الصحة الوطنية الأميركية إجراء تجارب سريرية على الجل الذي سينتج تحت اسم (نستورون).

ويمتص الجهاز التناسلي للرجل الهرمونات الموجودة في الجل، عبر الجلد، بعد فركه على ظهره وكتفيه.

وبحسب ما نشرته الصحيفة البريطانية، يقلل هرمون البروجسترون، أحد الهرمونات الأنثوية، إنتاج الحيوانات المنوية عن طريق سد المستويات الطبيعية لهرمون التستوستيرون الذي ينتج في الجسم.

ووفقا لبيان صادر عن معاهد الصحة الوطنية، سيصل عدد الحيوانات المنوية إلى مستويات منخفضة للغاية وربما تتلاشى، لكن ليس من المتوقع أن يؤثر ذلك على خصوبة الرجل على المدى الطويل.

والتستوستيرون الموجود في الجل يمنع أي آثار جانبية سيئة قد تتأثر بها المستويات الطبيعية للهرمون، مثل انخفاض الدافع الجنسي، وعدم القدرة على الانتصاب، وقلة نمو شعر الجسم.