مركز «ثربانتيس» الإسباني يحتفي بمعالم الأسكندرية الأندلسية من خلال معرض تصوير فوتوغرافي

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
شركة secunet الألمانية تتولى مسؤولية SysEleven ارتفاع مستوى التدريب المهني العالي بنسبة 43.3٪ خلال خمس سنوات ”رودريغيز” تجتمع مع مندوبي الحكومة وزيرة الصحة تؤكد التزام الحكومة بمكافحة السمنة وزارة العمل تقدم 11000 منحة تدريبية رقمية ودورات شهادة احترافية جديدة عاجل | وفاة الفنان سمير صبري ”هذا المساء” في أحد فنادق القاهرة الفريق / أسامة عسكر يشهد إجراءات تفتيش الحرب لإحدى وحدات قوات الصاعقة تعرف على الصاروخ ”أيروسبيك” الموجه عالي الدقة شركة Elbit تزود مشاة البحرية الأمريكية بأنظمة الرؤية الليلية بقيمة 49 مليون دولار الداخلية تعزز محاربة الشرطة لعصابات الشباب وتؤسس تصنيفا جديدا العمالة السياحية تتجاوز مستوى ما قبل الجائحة لأول مرة إلى 2.5 مليون منتسب شراكة استراتيجية بين إسبانيا وقطر لتعميق العلاقات السياسية والاقتصادية مع التوقيع على 12 اتفاقية ومذكرة تفاهم

فن وثقافة

مركز «ثربانتيس» الإسباني يحتفي بمعالم الأسكندرية الأندلسية من خلال معرض تصوير فوتوغرافي

معالم مدينة الإسكندرية
معالم مدينة الإسكندرية

في إطار التعريف بمدرسة الإسكندرية للدراسات الأندلسية، ينظم مركز ثربانتيس الثقافي الإسباني بالقاهرة، بالتعاون مع نادي الغرفة التابع لجمعية أتيليه الثقافية بالإسكندرية، في الـ19 من شهر أغسطس الجاري، معرضا للصور الفوتوغرافية يبرز معالم مدينة الإسكندرية الأندلسية، والتي تعد جزءا مهما من تراث المدينة المعماري العريق.

مسجد أثري

ويقدم المعرض الصور الفائزة في مسابقة التصوير التي نظمها مركز ثربانتيس بالإسكندرية بالتعاون مع نادي الغرفة التابع لجمعية أتيليه الثقافية بالإسكندرية، وهي أقدم مجموعة تصوير فوتوغرافي في مصر، في مبادرة تسعى لتسليط الضوء على هذا الجانب المنسي من تراث الإسكندرية المعماري.

يشار إلى أن مدينة الإسكندرية شهدت ميلاد جيل من متخصصي الدراسات الأندلسيين تدربوا في البداية في إسبانيا برعايه الدكتورعبد العزيز سالم والدكتورمختار العبادي.

وقد تأسست مدرسة الإسكندرية للدراسات الأندلسية، في خمسينييات القرن الماضي، بهدف تأريخ وجود أعلام الأندلسيين في المدينة، وهي المدينة التي اكتسبوا فيها أهمية كبيرة، يكفي ذكر أعلام مثل المرسي أبو العباس والطرطوسي لنفهم أن بعضهم ترك بصمة وتأثيرا لا ينمحي .

تراث اسلامي

وقد انتشرت توجهات المدرسة السكندرية في العديد من البلدان العربية، ومن أبرز أعلامها الأستاذ الدكتور إبراهيم سلامة، رئيس قسم التاريخ بجامعة الإسكندرية، والذي درس في إسبانيا.