مركز «ثربانتيس» يحتفي بيوم السينما المكسيكية في القاهرة

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
شركة secunet الألمانية تتولى مسؤولية SysEleven ارتفاع مستوى التدريب المهني العالي بنسبة 43.3٪ خلال خمس سنوات ”رودريغيز” تجتمع مع مندوبي الحكومة وزيرة الصحة تؤكد التزام الحكومة بمكافحة السمنة وزارة العمل تقدم 11000 منحة تدريبية رقمية ودورات شهادة احترافية جديدة عاجل | وفاة الفنان سمير صبري ”هذا المساء” في أحد فنادق القاهرة الفريق / أسامة عسكر يشهد إجراءات تفتيش الحرب لإحدى وحدات قوات الصاعقة تعرف على الصاروخ ”أيروسبيك” الموجه عالي الدقة شركة Elbit تزود مشاة البحرية الأمريكية بأنظمة الرؤية الليلية بقيمة 49 مليون دولار الداخلية تعزز محاربة الشرطة لعصابات الشباب وتؤسس تصنيفا جديدا العمالة السياحية تتجاوز مستوى ما قبل الجائحة لأول مرة إلى 2.5 مليون منتسب شراكة استراتيجية بين إسبانيا وقطر لتعميق العلاقات السياسية والاقتصادية مع التوقيع على 12 اتفاقية ومذكرة تفاهم

فن وثقافة

مركز «ثربانتيس» يحتفي بيوم السينما المكسيكية في القاهرة

الفيلم المكسيكي حمل زائد أو (El Bulto)
الفيلم المكسيكي حمل زائد أو (El Bulto)

احتفاء بيوم السينما المكسيكية، الذي يقام في الـ15 أغسطس من كل عام منذ عام 2018، يعرض مركز ثربانتيس الثقافي الإسباني بالقاهرة، بالتعاون مع السفارة المكسيكية في مصر، في الخامس عشر من الشهر الجاري فيلم المخرج جابرييل ريتيس "حمل زائد" أو (El Bulto). ومن المقرر حضور السفير المكسيكي، خوسيه أوكتافيو تريب، عرض الفيلم، حيث سيقدم للجمهور شرحا موجزا عن أهمية السينما المكسيكية، ولمحة مختصرة عن الفيلم.

ومن ثم توجه الدعوة إلى حضور عرض فيلم "حمل زائد" إلى الجمهور المصري المهتم باللغة الإسبانية والسينما المكسيكية. ونظرا للوضع الصحي الراهن، يعلن مركز ثربانتيس والسفارة المكسيكية التزامهما بالبروتكول المتبع نظرا لأهمية هذه الإجراءات الاحترازية.

يتناول الفيلم قصة مصور، لاورو، تعرض للاعتداء الشديد أثناء تغطية إحدى المظاهرات، وأصيب بغيبوبة ظل على أثرها فاقدا للوعي قرابة عشرين عاما، لا يربطه بالحياة سوى أجهزة المستشفى، وحين يفيق فجأة، يجد أن زوجته ألبا قد تزوجت برجل آخر، وأبناءه الصغار سونيا ودانييل الطفلين قد صارا يافعين. فيجد صعوبة في التعامل مع الواقع الجديد، وما انتجه من ثقافة، فضلا عن تخلي رفاق الكفاح القدامى عن القضية، ليصبحوا رجال أعمال، لا يمتون بصلة للشباب المتحرر الذين عرفهم. كما تجد أسرته صعوبة في التعامل مع هذا الشخص العائد من الماضي ومحاولاته بث إحباطاته فيمن حوله بصورة عدوانية

يعد جابرييل ريتيس (1947-2020) واحدا من أهم مخرجي السينما المكسيكية، ومن أبرز أعماله "الثورة والفنانين"، "نساء من قلب الحدث"، "ميلاد متمرد"، "زهور من ورق"، وغيرها. وقد مارس كتابة السيناريو والانتاج إلى جانب الإخراج وعرضت أفلامه في أهم المهرجانات العالمية مثل برلين وموسكو.