رئيس المجلس القومي للمرأة: مشروع الحياة الكريمة لتطوير الريف المصري يعطي الأولوية لحقوق الإنسان

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
تجربة رابعة لأقوى صاروخ من نوعه في العالم  تعرف علي وحدة مدفع المدفعية غير المأهولة (AGM) على حاملة المهام الثقيلة Piranha (HMC) بريطانيا العظمى تطور سلاحاً إشعاعياً ضد الطائرات بدون طيار الناتو يطلب ذخيرة بقيمة 300 مليون يورو من شركة Rheinmetall الحكومة الاسبانية تحث المجتمعات على تسريع تنفيذ بطاقات المحفظة بعد حل جميع الشكوك الفنية والقانونية لويس بلاناس يحلل مع النقابات الوضع الحالي للقطاع الزراعي وتحدياته شبكة المتنزهات الوطنية تحتفل بيوم المتنزهات الأوروبي الخامس والعشرين ارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة بنسبة 4.06% خلال تعاملات الأسبوع المنتهي الآثار توضح مصير ”المومياء” الأثرية الملقاة داخل ”جوال” فى الشارع بأسوان رحلة عبر أنواع مرض السكري: فهم الفروقات وطرق العلاج نيسان صني 2023: سيدان اقتصادية بسعر لا يقاوم! عالم سامسونج Galaxy: رحلة عبر إبداعات الهواتف الذكية

تقارير وتحقيقات

رئيس المجلس القومي للمرأة: مشروع الحياة الكريمة لتطوير الريف المصري يعطي الأولوية لحقوق الإنسان

أشادت مايا مرسي ، رئيس المجلس القومي للمرأة ، يوم الجمعة بإطلاق مصر المشروع الوطني للحياة الكريمة لتنمية الريف باعتباره مشروعًا يعطي الأولوية لحقوق الإنسان في جميع الجوانب.


افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي ، مساء اليوم الخميس ، المرحلة الأولى من مبادرة الحياة الكريمة باحتفال عام أقيم باستاد القاهرة الدولي.

وقال السيسي إن المشروع يهدف إلى رفع مستوى معيشة 58 مليون مصري في أكثر من 4000 قرية في فترة زمنية تبلغ ثلاث سنوات فقط بتكلفة تزيد عن 700 مليار جنيه (حوالي 44.6 مليار دولار).

وقال مرسي في منشور على فيسبوك إن محاور المشروع "تراعي وتعطي الأولوية لحقوق الإنسان ضمن الأطر الاقتصادية والاجتماعية والثقافية".

وفي "رسالة إلى العالم" ، قال مرسي إن المشروع "سيغير ويعزز تمامًا حياة النساء والرجال والأطفال والشباب وكبار السن في مصر".

واستشهد مرسي ببعض تصريحات رئيس الجمهورية خلال الافتتاح أكد من خلالها أن إطلاق هذا المشروع هو "انطلاق الجمهورية الجديدة".

وأكد السيسي أن هذه الجمهورية الجديدة "تقوم على مفهوم الدولة المدنية الحديثة التي تمتلك قدرات شاملة عسكريا واقتصاديا وسياسيا واجتماعيا".

وقال الرئيس إن الجمهورية أيضا "تعزز مفهوم المواطنة والديمقراطية والاستقرار. تسعى لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية. وتطمح إلى تنمية سياسية تحقق الحيوية للمجتمع المصري تقوم على مفاهيم العدالة الاجتماعية والكرامة والإنسانية ".

ووصف مرسي تصريحات الرئيس بأنها "كلمات صادقة لرئيس وفى بوعده ووثيقة للمستقبل والتاريخ".

بدأ مشروع الحياة الكريمة لأول مرة في عام 2019 عندما كلف الرئيس وزارة التضامن الاجتماعي بتطوير أفقر 1000 قرية في مصر.

في ديسمبر 2020 ، قرر الرئيس السيسي توسيع المبادرة لتشمل 4500 قرية في إطار استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030.

إن حجم العمل الهائل المطلوب لتطوير 4500 قرية يعني أنه تم تقسيمها إلى ثلاث مجموعات كل منها 1500 قرية.

بدأت المرحلة الأولى في يناير 2021 بميزانية تقارب 200 مليار جنيه مصري (حوالي 12.7 مليار دولار) ومن المقرر الانتهاء منها بنهاية السنة المالية 2021-2022.

خلال حفل الإطلاق ، كرم الرئيس السيسي مجموعة من المديرين التنفيذيين بالمحافظات ومتطوعي الحياة الكريمة والأعضاء على عملهم في العامين الماضيين.