مصر واليابان تبحثان تعزيز التعاون الثنائي عبر القطاعات

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل يستعيد نيوكاسل الانتصار ليهزم بيرنلي 2-1 ويخفف مخاوف الهبوط نتائج مباريات الدوري الإسباني (الجولة 30) مصر ترصد 801 إصابة جديدة بفيروس كورونا 43 حالة وفاة يوم السبت أبلغت إيران عن وقوع حادث كهربائي في موقع نطنز النووي ، ولم تقع إصابات مقتل 5 متمردين وإصابة جنديين هنديين في كشمير

أخبار

مصر واليابان تبحثان تعزيز التعاون الثنائي عبر القطاعات

التقت وزيرة التعاون الدولي المصرية رانيا المشاط مع ماتسوناجا هيديكي ، المدير الإقليمي للشرق الأوسط وأوروبا بالوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) ، في أول زيارة رسمية له لمصر.


عُقد الاجتماع بحضور أومورا يوشيفومي ، الممثل الرئيسي لمكتب جايكا مصر ، إلى جانب ممثلين آخرين عن جايكا في عمليات الوكالة في مصر.

وعقد الاجتماع لمناقشة وتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف القطاعات.

وفي بداية الاجتماع ، استقبل الوزير المشاط ماتسوناجا في أول زيارة له لمصر ، بعد توليه منصب المدير الإقليمي لليكا. يأتي ذلك بعد دوره السابق كممثل رئيسي لـ JICA من 2012 إلى 2015.

وأشادت الوزيرة بالتعاون الاستراتيجي بين مصر واليابان ، والذي ثبت أنه ضروري خاصة خلال جائحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد -19). وشهدت مصر تقديم 9.3 مليون دولار في تمويل التنمية ، إلى جانب وسائل أخرى للتعاون

واستعرضت الوزيرة المشاط استراتيجية ورؤية وزارتها من خلال مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية. يركز هذا على تعزيز الشراكات الدولية لتسريع تطوير أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SDGs) في مصر.

وقال الوزير إنه على الرغم من التحديات التي واجهت التعاون التنموي خلال العام الماضي ، إلا أن الشراكة مع جايكا نجحت في استكمال العديد من المشاريع.

ويشمل ذلك: اتفاقية تطوير الخط الرابع لمترو الأنفاق بالقاهرة. افتتاح الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا (E-JUST) ؛ وتنفيذ مشروع قناطر بيروت الجديدة بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والري.

كما تناول النقاش بين الوزير المشاط وماتسوناغا مجالات التعاون المستقبلية وإمكانية التعاون في التأمينات الصحية الشاملة. جاء ذلك بالإضافة إلى مناقشة مجالات التعاون الحالية في مجال الآثار وتطوير المتحف المصري الكبير.

كما تم خلال الاجتماع مناقشة المؤشرات الإيجابية ومعدل النمو الذي حققه الاقتصاد المصري خلال العام الماضي رغم الآثار الاقتصادية والاجتماعية للوباء.

كما أكد كل من الوزير المشاط وماتسوناجا على أهمية مشاركة القطاع الخاص في إطار التنمية الوطنية. يأتي ذلك بهدف خلق فرص عمل وتعزيز النمو المستدام في الدولة.

وأشاد ماتسوناجا بدور وزارة التعاون الدولي في التنسيق مع الجهات المعنية في تعزيز الشراكات مع جايكا.

وسلط الضوء على جهود الوزارة في اتفاقية تمويل التنمية لدعم الميزانية التي تم توقيعها عام 2021 بقيمة 240 مليون دولار.

وأعرب عن رغبته في مزيد من التعاون خلال الفترة المقبلة لتعظيم القيمة المضافة للشراكة وفتح آفاق جديدة للتعاون الثنائي بين البلدين.

وأشار ماتسوناجا إلى نجاح مصر في نقل مومياواتها الملكية القديمة من المتحف المصري بميدان التحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية.

وأضاف أن جهودًا مثل العرض الذهبي كلها استعدادًا للافتتاح الاحتفالي للمتحف المصري الكبير (GEM).

كما أشار إلى أن الحكومة المصرية هي واحدة من أفضل الدول التي تعاملت مع جائحة COVID-19 ، حيث خففت من آثاره الاجتماعية والاقتصادية من خلال برنامج الاستجابة المحلي.

في فبراير الماضي ، أبرمت وزارتا التعاون الدولي والمالية المصرية اتفاقية تمويل تنمية ميسرة بقيمة 25 مليار ين (240 مليون دولار) مع اليابان في قطاع الطاقة ودعم الميزانية الوطنية.

تبلغ محفظة التعاون الجاري بين مصر والوكالة اليابانية للتعاون الدولي 2.7 مليار دولار. ويشمل ذلك: 287 مليون دولار للاستثمار في رأس المال البشري من خلال الشراكة المصرية اليابانية لتطوير التعليم. 1.12 مليار دولار للكهرباء. 552 مليون دولار للنقل. 450 مليون دولار للسياحة والآثار. 240 مليون دولار لتمويل سياسات التنمية. و 57 مليون دولار للري.