مساواة باتشواي المتأخر ة تحفز دفع إيفرتون لليورو

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل يستعيد نيوكاسل الانتصار ليهزم بيرنلي 2-1 ويخفف مخاوف الهبوط نتائج مباريات الدوري الإسباني (الجولة 30) مصر ترصد 801 إصابة جديدة بفيروس كورونا 43 حالة وفاة يوم السبت أبلغت إيران عن وقوع حادث كهربائي في موقع نطنز النووي ، ولم تقع إصابات مقتل 5 متمردين وإصابة جنديين هنديين في كشمير

رياضة

مساواة باتشواي المتأخر ة تحفز دفع إيفرتون لليورو

ليفربول (إنجلترا) (رويترز) - سجل لاعب وسط إيفرتون جيمس رودريغيز هدفا بعد عودته من خروج طويل يوم السبت أمام كريستال بالاس لكن ذلك لم يكن كافيا لكسب انتصار فريقه حيث انتزع الفريق اللندني التعادل 1-1 بتعادل. إضراب متأخر من ميتشي باتشواي.


لم يشارك الكولومبي لأكثر من ستة أسابيع بسبب الإصابة. بعد أن اقترب من التسجيل في الشوط الأول ، كسر الجمود في الدقيقة 56 ، حيث قطع شباك سيموس كولمان داخل القائم القريب ليسجل هدفه رقم 100 في كرة القدم الأوروبية.

حظي فريق كارلو أنشيلوتي بفرصتين لتوسيع تقدمهم من خلال دومينيك كالفرت لوين وريتشارليسون ودفعوا ثمن عدم استغلالهم عندما نجح باتشواي في رفع مستوى بالاس في الدقيقة 86.

كان المهاجم البلجيكي على أرض الملعب لمدة أقل من دقيقتين وكان له تأثير فوري عندما استحوذ على كرة بينية من جيفري شلوب وأطلق تسديدة منخفضة في شباك الحارس روبن أولسن.

وزاد التعادل من آمال إيفرتون في تأمين الكرة الأوروبية الموسم المقبل وتركه في المركز الثامن في الترتيب برصيد 47 نقطة.

بقي بالاس في المركز 12 برصيد 38 نقطة.

وأقر باتشواي بأن فريقه كان محظوظا بالتعادل.

وقال "في العادة يجب أن يفوز إيفرتون اليوم. كان لديهم الكثير من الفرص في المباراة لكننا حافظنا على تركيزنا وتركيزنا. أتيحت لنا الفرصة وسجلت لذا أنا سعيد".

"إنها نهاية رائعة لكنني اعتقدت أنني قد أكون متسللاً. لقد كان أداءً جيدًا لنا ونقطة جيدة."

وخسر إيفرتون آخر مباراتين في الدوري بعد فوزه بثلاث مباريات سابقة وكان بإمكانه المضي قدمًا في عدة مناسبات في الشوط الأول.

شاهد كالفرت-لوين المرمى في وقت مبكر لكنه لم يتمكن من تسديدته من ساقي الحارس الزائر فيسنتي جوايتا ، بينما سدد رودريغيز تسديدة بعيدة عن القائم.

تم إحباط ريتشارليسون مرتين من قبل Guaita في الشوط الأول بينما كان ينظر أيضًا بضربة رأس بعيدة. بعد الاستراحة كان يجب أن يجعل المباراة بعيدة عن متناول بالاس عندما سدد على المرمى لكن Guaita أرسل تسديدته فوق العارضة.

كان العزاء الوحيد لإسقاط النقاط لإيفرتون هو رؤية جان فيليب جبامين قادماً كبديل ليظهر لأول مرة لمدة 597 يومًا ، بعد أن تغلب على إصابتين مهددتين.