البنتاجون يقترب من وقف مشاركة تركيا فى تطوير المقاتلة إف-35

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
فتح باب التطوع بالقوات المسلحة.. وشروط التقديم عمرو الجنايني يلتقي بمحمد صلاح بعد مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد بالفيديو.. ميسي يقود برشلونة للحفاظ على صدارة الدوري الاسباني بالفيديو.. كريستيانو رونالدو يسجل ثنائية ويقود يوفنتوس لإسقاط بارما الزمالك ينفي مفاوضاته مع وليد أزارو رسميا.. فايلر يعلن الاستغناء عن صالح جمعة شاهد هدف محمد صلاح فى شباك مانشستر يونايتد الأهلي يواصل اكتساح الخصوم بفوز جديد على المقاولون محمد صلاح يقود ليفربول للفوز على مانشستر يونايتد 2-0 بث مباشر مباراة المقاولون ضد الأهلي لحظة بلحظة | الدفاع العربي أجاي والشيخ والشحات في هجوم الأهلي ضد المقاولون بيراميدز يحتفل بوصول عبد الله السعيد بالهدف المئوي في الدوري المصري

شئون عسكرية

البنتاجون يقترب من وقف مشاركة تركيا فى تطوير المقاتلة إف-35

مقاتلات إف-35
مقاتلات إف-35

ذكرت تقارير أن الحكومة الأمريكية قد تعيد النظر في مشاركة تركيا ببرنامج تطوير المقاتلة الأميركية إف-35، إذا ما استمرت جهود أنقرة في الحصول على صواريخ أس-400 الروسية المضادة للطائرات.

وأوضحت انه حتى لو تم التوصل إلى حل لهذه المعضلة، فإنه قد تكون هناك عقبات أخرى في عدم تسليم المقاتلات الشبح الأميركية إلى سلاح الجو التركي.

وفي تقرير سري عن وزارة الدفاع الأميركية إلى الكونجرس، طالب الأخير بتضمين مطلب لوزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، برفع ملخص إلى الكونجرس بحلول نهاية 2018، يفصل فيه مخاطر شراء تركيا لمنظومة الصواريخ الروسية، وتأثير وقف مشاركة تركيا ببرنامج تطوير وتصنيع المقاتلة إف-35.

يشار إلى أن تركيا هي الوحيدة، إلى جانب شركة "نورثروب غرومان" الأميركية، التي تشارك في تصنيع الجزء الأوسط من الطائرة، وأي وقف للمشاركة التركية قد يعطل مشروع إنتاج وتسليم المقاتلات مدة عامين على الأقل.

وتتمثل المخاوف في إمكانية حصول روسيا على معلومات استخباراتية بشأن الطائرة الشبح، من خلال عمل تركيا على دراسة سبل ووسائل تجنب إطلاق الصواريخ أس 400 على طائراتها إف-35.

وقد توافق الولايات المتحدة على منظومة الصواريخ الروسية لتركيا، مقابل الحصول على معلومات استخباراتية بشأن منظومة التسليح الروسية، كما حدث عندما اشترت قبرص صواريخ أس 300، واضطرت إلى نقلها إلى اليونان بضغط من تركيا والناتو، وتمكنت واشنطن عندما من الحصول على معلومات استخباراتية مهمة عن تلك الصواريخ.