إستئناف مفاوضات سد النهضة بعد توقف دام شهرين

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل يستعيد نيوكاسل الانتصار ليهزم بيرنلي 2-1 ويخفف مخاوف الهبوط نتائج مباريات الدوري الإسباني (الجولة 30) مصر ترصد 801 إصابة جديدة بفيروس كورونا 43 حالة وفاة يوم السبت أبلغت إيران عن وقوع حادث كهربائي في موقع نطنز النووي ، ولم تقع إصابات مقتل 5 متمردين وإصابة جنديين هنديين في كشمير

سياسة

إستئناف مفاوضات سد النهضة بعد توقف دام شهرين

السد الاثيوبي
السد الاثيوبي

تستعد مصر والسودان وإثيوبيا ، اليوم السبت ، لاستئناف المفاوضات في العاصمة الكونغولية كينشاسا بشأن ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي بعد توقف دام شهرين.


وتعقد اجتماعات اللجنة الفنية يوم السبت بدعوة من الاتحاد الافريقي فيما ستبدأ الاجتماعات الوزارية يوم الاحد.

أفادت وكالة الأنباء الإثيوبية أن وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي قال إن المفاوضات ستستأنف بمشاركة وزراء الخارجية ووزراء المياه وشؤون الطاقة من الدول الثلاث.

وأضاف أن خبراء ومراقبين من الاتحاد الأفريقي سيشاركون في المفاوضات ، وأكد مجددًا التزام بلاده "بالاستخدام المبدئي والمنصف والمعقول دون التسبب في ضرر كبير" لدول المصب.

وقال السفير الإثيوبي بالقاهرة ماركوس ريكي الأسبوع الماضي إن المفاوضات تهدف إلى التوصل إلى اتفاق مرض لجميع الأطراف تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.

وردا على تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم الثلاثاء ، أكد ريك أن أديس أبابا تركز على المفاوضات وتعمل على حل الخلافات بطريقة سلمية.

"نحن لا نهدّد أحداً ... لم نهدّد أبداً ، وحوارنا عقلاني جداً ، وصبور جداً ، لكن لن يأخذ أحد قطرة ماء من مصر ، وإلا ستكون هناك حالة من عدم الاستقرار التي لا يمكن تصورها في المنطقة" ، قال السيسي قالت.

كانت الجلسات الأخيرة للمفاوضات في يناير غير مثمرة. قالت مصر في 10 يناير إن الجلسات الأخيرة لمفاوضات سد النهضة فشلت مرة أخرى بسبب الخلافات حول كيفية استئناف المحادثات والجوانب الإجرائية المتعلقة بإدارة عملية التفاوض.

تقول مصر والسودان إنهما يريدان اتفاقًا ملزمًا قانونًا لملء وتشغيل سد النهضة ، بينما تحاول إثيوبيا على الجانب الآخر التهرب من اتفاق ملزم.

عقدت الأطراف الثلاثة عدة جولات من المفاوضات خلال العقد الماضي ، لكنها فشلت في النهاية في التوصل إلى اتفاق.

يعتبر بناء السد ، الذي بدأ في عام 2011 ، من أخطر مشاكل المياه في مصر.

أعربت مصر ، التي تعتمد بشكل كبير على المياه العذبة من نهر النيل ، عن مخاوفها من أن يؤثر سد النهضة سلبًا على إمدادات المياه في البلاد ، وأصرت على اتخاذ تدابير لحماية دول المصب في حالة الجفاف أثناء عملية ملء السد.

من ناحية أخرى ، شددت إثيوبيا على أهمية المشروع في تعزيز اقتصادها ، حيث يعيش أكثر من نصف السكان حاليًا بدون كهرباء.