”البحوث الإسلامية” عن أكل لحم القطط والكلاب: غير جائز شرعاً

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«تيري دو بير» خبير الأشعة التداخلية بالمركز الطبي العالمي ذكرى «دليسبس» ووصيتة لمحمد على باشا احذروا مكملات الغذاء «البروبيوتيك».. أضرارها أكثر من فوائدها ذكرى رحيل «خوخة» الفن النجمة خيرية أحمد مي عمر وياسر جلال أبطال ” الفتوة ” فى رمضان المقبل رامى صبرى يشارك فى «موسم الرياض» بحفل غنائي عمرو عبد العزيز يجسد شخصية «محامي» فى مسلسل «الأخ الكبير» لـ محمد رجب مجلة ”دايف العالمية ” تعلن فوز مصر بالمركز الثانى كأفضل وجهة للغوص بالعالم لعام 2019 الاسماعيلي يتعادل مع المقاصة ودياً الرئيس السيسي يصل الى مقر انعقاد قمة العشرين وأفريقيا بـ برلين الفيوم يواصل نزيف النقاط بالقسم الثاني «هادي سالم».. رئيس مباحث يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي

دين

”البحوث الإسلامية” عن أكل لحم القطط والكلاب: غير جائز شرعاً

كلاب مذبوحة (ارشيفية)
كلاب مذبوحة (ارشيفية)

قالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، إن أكل لحم الكلاب والقطط غير جائز شرعًا، وهو مايؤكده قول رسول الله (صلى الله عليه وسلم):"أكل كل ذي ناب من السباع حرام" وما ورد في صحيح مسلم أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - "نهى عن أكل كل ذي ناب من السباع...".

وأوضافت اللجنة أنه يدخل في كل ذي ناب: الكلب والهر أي: (القط) كما وروى الترمذي وأبو داود من حديث جابر - رضي الله عنه - وغيره قال: "نهى النبي - صلى الله عليه وسلم - عن أكل الهر......" (القط).

وانطلاقا من هذا التأصيل الشرعي أكدت اللجنة، أن ما أثير مؤخرًا من جواز أكل لحم الكلاب والقطط منسوبًا إلى مذهب المالكية غير صحيح، بل الصحيح في مذهب المالكية ما جاء في موطأ الإمام مالك من حرمة أكل الكلاب والقطط وكل ذي ناب من السباع كما هو مذهب الجمهور، ففي الموطأ - رواية يحيي- قال: "باب تحريم أكل كل ذي ناب من السباع".

وفيما يتعلق بما صدر على لسان الشيخ عبد الحميد الأطرش في إحدى الفضائيات بجواز أكل لحوم الكلاب والقطط فهو رأيّ غير صحيح ولا يمثل الأزهر الشريف.