”البحوث الإسلامية” عن أكل لحم القطط والكلاب: غير جائز شرعاً

دفاع شامل نحو التقدم
رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
المصرف الشعبى بالحسكة مستمر فى تلقى طلبات القروض لمحدودى الدخل برشلونة يسقط بثنائية أمام تشيلسي في الكأس الدولية الودية حكاية « ﺗﺎﺝ ﺍﻟﺴﺮ» الذي كسب من الاحتلال الإنجليزي ولم يخسر وطنه السودان العثور على كنوز أثرية في البحر المتوسط بالاسكندرية المنتخب القبرصى لكرة السلة للسيدات تحت الـ 16 يحرز «ذهبية الدوري الأوربي» الأفضل في العالم | تعرف على معالم بانكوك السياحية الاتحاد العربى للصناعات الهندسية يبحث سبل التعاون المشترك مع وزارة الإنتاج الحربى «مهرجان البطيخ» يخطف الانظار بالغردقة صدق أو لا تصدق | استخدم واتس آب على هاتفك القديم الثلاثاء | سعر الدولار اليوم .. تعرف على اسعار العملات الأجنبية في مصر بــ 5000 برميل يوميا حقول غرب مليحة تبدأ الانتاج ليفربول يرفع عقد محمد صلاح كأغلى لاعب في الدوري الإنجليزي

دين

”البحوث الإسلامية” عن أكل لحم القطط والكلاب: غير جائز شرعاً

كلاب مذبوحة (ارشيفية)
كلاب مذبوحة (ارشيفية)

قالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، إن أكل لحم الكلاب والقطط غير جائز شرعًا، وهو مايؤكده قول رسول الله (صلى الله عليه وسلم):"أكل كل ذي ناب من السباع حرام" وما ورد في صحيح مسلم أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - "نهى عن أكل كل ذي ناب من السباع...".

وأوضافت اللجنة أنه يدخل في كل ذي ناب: الكلب والهر أي: (القط) كما وروى الترمذي وأبو داود من حديث جابر - رضي الله عنه - وغيره قال: "نهى النبي - صلى الله عليه وسلم - عن أكل الهر......" (القط).

وانطلاقا من هذا التأصيل الشرعي أكدت اللجنة، أن ما أثير مؤخرًا من جواز أكل لحم الكلاب والقطط منسوبًا إلى مذهب المالكية غير صحيح، بل الصحيح في مذهب المالكية ما جاء في موطأ الإمام مالك من حرمة أكل الكلاب والقطط وكل ذي ناب من السباع كما هو مذهب الجمهور، ففي الموطأ - رواية يحيي- قال: "باب تحريم أكل كل ذي ناب من السباع".

وفيما يتعلق بما صدر على لسان الشيخ عبد الحميد الأطرش في إحدى الفضائيات بجواز أكل لحوم الكلاب والقطط فهو رأيّ غير صحيح ولا يمثل الأزهر الشريف.