المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والبحرين تعلن دعمها لمصر والسودان بشأن سد النهضة

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل يستعيد نيوكاسل الانتصار ليهزم بيرنلي 2-1 ويخفف مخاوف الهبوط نتائج مباريات الدوري الإسباني (الجولة 30) مصر ترصد 801 إصابة جديدة بفيروس كورونا 43 حالة وفاة يوم السبت أبلغت إيران عن وقوع حادث كهربائي في موقع نطنز النووي ، ولم تقع إصابات مقتل 5 متمردين وإصابة جنديين هنديين في كشمير

شئون عربية

المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والبحرين تعلن دعمها لمصر والسودان بشأن سد النهضة

سد النهضة
سد النهضة

أعربت المملكة العربية السعودية, عن تضامنها مع مصر والسودان ، ودعمها لجهودهما لحماية حصصهما من مياه نهر النيل ، مؤكدة أن أمنهما المائي جزء لا يتجزأ من أمن المنطقة العربية.


وقالت المملكة في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية ، إنها تدعم جميع المساعي الهادفة إلى حل نزاع سد النهضة الإثيوبي الكبير وخدمة مصالح جميع الأطراف المعنية.

ودعا إلى استمرار المفاوضات بحسن نية للتوصل إلى اتفاق عادل وملزم يخدم مصلحة جميع الأطراف المتنازعة ويحمي الحقوق المائية لجميع دول حوض النيل في أقرب وقت ممكن بما يتماشى مع القانون الدولي والأعراف الأساسية.

كما أعربت سلطنة عمان ، الثلاثاء ، عن تضامنها مع جهود مصر لحل الخلاف بشأن السد الكهرمائي العملاق في إثيوبيا.

وأكدت الوزارة ، في بيان نشرته وزارة الخارجية العمانية على حسابها بموقع تويتر ، الثلاثاء ، دعمها لجهود مصر في حل النزاعات من خلال الحوار والمفاوضات لضمان الاستقرار الإقليمي وحماية مصالح جميع الأطراف المعنية.

كما أعربت مملكة البحرين ، اليوم الثلاثاء ، عن تضامنها مع مصر في الحفاظ على أمنها الوطني والمائي ، وحماية مصالح شعبها وحقها المشروع في الحياة ، فضلا عن جهودها المخلصة لتحقيق السلام والاستقرار الإقليميين. .

وعبرت الخارجية البحرينية عن دعم المملكة للجهود المبذولة لحل أزمة ملء السد وتشغيله بما يحفظ الحقوق المائية والاقتصادية لدول المصب وفق القانون الدولي.

وشدد على ضرورة أن تكون دول حوض النيل قادرة على تحقيق طموحاتها في التنمية والنمو الاقتصادي ، حفاظا على الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة.

جاءت هذه التصريحات بعد وقت قصير من تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بشأن سد النهضة خلال مؤتمره الصحفي بقناة السويس يوم الثلاثاء.

وقال للصحفيين في تصريحات بشأن استمرار الجمود في المفاوضات مع إثيوبيا بشأن سد النهضة ، "حل وسط بشأن حصة مصر من المياه هو خط أحمر ، واستجابتنا [إذا تأثرت حصتنا من المياه] ستؤثر على استقرار المنطقة بأسرها". منذ يناير.

وقال السيسي "لا أحد يستطيع أن يأخذ قطرة ماء من مصر" ، مضيفًا أنه "إذا حدث ذلك ، سيكون هناك عدم استقرار لا يمكن تصوره في المنطقة لا يمكن لأحد أن يتخيله".

تطالب مصر والسودان إثيوبيا بالتوقيع على اتفاقية ملزمة قانونًا بشأن سياسات الملء والتشغيل لسد النهضة قبل أن تبدأ في ملئه للمرة الثانية في يوليو.

من جانبها ، تقول إثيوبيا إنها ستستمر في التعبئة الثانية سواء توصلت إلى اتفاق مع دولتي المصب أم لا.

يعتمد سكان مصر الذين يزيد عددهم عن 100 مليون نسمة على مياه النيل في 95٪ من احتياجاتها من المياه المتجددة.

تخشى الدولة من أن مشروع الطاقة الكهرومائية الضخم الذي تبلغ تكلفته 4.8 مليار دولار سيقلل بشكل كبير من إمدادات المياه الحيوية ، والتي هي بالفعل أقل من مستوى الندرة.

في غضون ذلك ، يخشى السودان من أن يؤدي سد النهضة إلى تعريض تشغيل سد الروصيرص لحياة المواطنين السودانيين - ما يقرب من 20 مليون سوداني - إلى "مخاطر كبيرة جدًا" إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق ينظم تشغيله وملئه قبل الملء الثاني.