بالفيديو: النيابة المصرية ترد على مزاعم انتحار امرأة الجلالة

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل يستعيد نيوكاسل الانتصار ليهزم بيرنلي 2-1 ويخفف مخاوف الهبوط نتائج مباريات الدوري الإسباني (الجولة 30) مصر ترصد 801 إصابة جديدة بفيروس كورونا 43 حالة وفاة يوم السبت أبلغت إيران عن وقوع حادث كهربائي في موقع نطنز النووي ، ولم تقع إصابات مقتل 5 متمردين وإصابة جنديين هنديين في كشمير

حوادث

بالفيديو: النيابة المصرية ترد على مزاعم انتحار امرأة الجلالة

حادث سياره
حادث سياره

ردت النيابة العامة في مصر ، اليوم الاثنين ، على مزاعم وسائل التواصل الاجتماعي بأن إيمان نايل (23 عاما) انتحرت على طريق الجلالة بقيادتها سيارتها في زحمة السير بسرعات عالية.


توفيت نايل صباح الأحد أثناء قيادتها لسيارتها عكس حركة المرور بسرعة حوالي 180 كيلومترا في الساعة واصطدامها بشاحنة. كانت ابنة عزة أبو العينين ، وهي طبيبة في كلية طب قصر العيني ، ووالدها محمد نايل ، أستاذ الأمراض العصبية في الجامعة نفسها.

وذكرت المصادر أن الحادث أدى إلى انفجار سيارة نايل وقلب الشاحنة. انتشرت صور الحادث عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت النيابة العامة في بيان لها على موقع فيسبوك الرسمي: "وجدت وحدة المراقبة والتحليل في النيابة العامة تفاعلاً واسعاً مع مقطع فيديو للحادث متداول على مواقع التواصل الاجتماعي ، وأحال بعض مستخدمي هذه المواقع سبب ذلك. حادث أثناء انتحار السائق ".

وبخصوص هذه التخمينات ، تؤكد النيابة العامة أن التحقيقات خلصت إلى أن المتوفاة كانت مسؤولة عن الحادث الذي قد يشكل اتهامات جنائية ضدها ، لكن مصير هذه التهم هو تلاشي الدعوى الجنائية بوفاة المذكور ". شرح.

وأضاف البيان أن فحص دوافع الضحية للانتحار هو أمر لا صلة له بالتحقيقات لأنه يتعلق بأمور خاصة.

وخلصت إلى أنه "بناء على ذلك ، فإن النيابة العامة تطالب الجميع بعدم المساس بحرمة الحياة الخاصة ، والتوقف عن تداول هذه التخمينات والتفسيرات حتى لا تؤذي مشاعر ذوي الفقيد".