الهيئة العامة للاستعلامات المصرية تحث رويترز على التراجع عن أنباء عودة سفينة قناة السويس بعد تحريرها جزئيا

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
بروتوكول تعاون بين الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وجامعة القاهرة بمناسبة اليوم العالمي للكتاب.. السفارة الإسبانية تنظم النسخة الثانية من القراءة الافتراضية لرواية الكيخوتة رئيس أركان حرب القوات المسلحة يشهد مشروع مراكز قيادة خارجى (إعصار62) فتاة تشهر بالأشخاص عبر منصة «فيسبوك» بالجزائر «من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل يستعيد نيوكاسل الانتصار ليهزم بيرنلي 2-1 ويخفف مخاوف الهبوط

نقل وموانئ

الهيئة العامة للاستعلامات المصرية تحث رويترز على التراجع عن أنباء عودة سفينة قناة السويس بعد تحريرها جزئيا

طالبت الهيئة العامة للاستعلامات (SIS) رويترز بتصحيح التقرير الإخباري "غير الصحيح" الذي نُشر بعد ظهر يوم الاثنين وسحبه بوضوح ، حيث زعمت ، نقلاً عن مصادر غير معروفة ، أن سفينة Ever Given "عادت عبر القناة. وسط رياح شديدة ".

ذكرت رويترز في وقت سابق يوم الاثنين نبأ عاجلا مفاده أن سفينة الحاويات العملاقة التي كانت محشورة عبر القناة تأرجحت عائدة عبر القناة بعد أن أعيد تعويمها جزئيا ، نقلا عن شاهد من رويترز ومصدر بالقناة.

وأصدرت الهيئة بيانها بعد تحرير السفينة بالكامل ، بعد ستة أيام من انحصارها قطريا عبر القناة ذات الأهمية الدولية ، مما تسبب في توقف الملاحة في القناة.

وقالت الهيئة العامة للاستعلامات "هذه المعلومات الخاطئة جاءت في وقت كانت الجهود المصرية في أوجها تتوج بالنجاح مع تعويم كامل للسفينة".

وقال الصحافي ضياء رشوان ، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات ، إن الهيئة تواصلت على الفور مع مسؤولي مكتب رويترز في القاهرة وأجرت مناقشة مطولة للتعامل مع هذا "الخطأ المهني الخطير الذي يحدث في وقت دقيق" ، حسبما ورد في البيان.

وقالت الهيئة إن ذلك جاء في وقت "كان العالم يحبس أنفاسه بينما كان يتابع الجهود المصرية الهائلة لإنهاء الأزمة وإعادة فتح قناة السويس".

وأضافت الهيئة أن "التقرير الإخباري الخاطئ للوكالة أضر بصورة معنوية ومادية بصورة الجهود المصرية ومصالح العديد من الأطراف المتأثرة بالأزمة".

وقال رشوان إن رويترز نشرت بعد ذلك تقريرا مستفيضا عن استئناف الملاحة في القناة تضمن مراجعة للجهود المصرية إضافة إلى فقرة تشير إلى أن “عمال الإنقاذ من هيئة الأوراق المالية والسلع…. أعاد تعويم السفينة جزئياً وتقويمها في القناة. بعد عدة ساعات عادت لفترة وجيزة عبر القناة قبل أن يتم تحريكها بحرية ".

وقال رئيس مجلس الإدارة رشوان "هذا التقرير غير كاف" ، مشيرا إلى أن المخابرات العامة طلبت رسميا من رويترز التراجع عن التقرير الإخباري الكاذب.

وأضاف رشوان أن الهيئة طلبت أيضا من رويترز الالتزام بقواعد مهنة الصحافة المعمول بها دوليا والمصداقية والتدقيق المنصوص عليهما في قواعد الممارسة الصحفية خاصة في مثل هذه الظروف الدقيقة.

وقال رشوان: "في ضوء رد الوكالة ، يحق للهيئة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة المنصوص عليها في القوانين المصرية والدولية فيما يتعلق بضوابط النشر الصحفي".