النائب العام المصري يأمر باختبار سائقي القطارات في حادث تصادم سوهاج المميت مع المخدرات

رئيس مجلس الإدارة:محمد علىرئيس التحرير: شريف سليمان
«من الظل إلى النور».. ندوة ثقافية بنادي «سنابل الإبداع» الجزائري محافظ القاهرة «يُفجر» حالة من الغضب بـ ”قرار” في الشهر الكريم وزيرة الخارجية الإسبانية تستعرض جدول الأعمال الدولي والعلاقات الثنائية مع نظيرها الصيني «وانغ يي» سكان «عين طويلة» بالجزائر يغلقون طريقا وطنيا مطالبين بمشروع استشفائي الشرطة الجزائرية تلقي القبض على موظف لتشهيره بزميله الدفاع الشعبى بالتعاون مع محافظة سوهاج تنظم مشروعاً لإدارة الأزمات والكوارث «الطاووس» على قناة النهار بعد منتصف الليل يستعيد نيوكاسل الانتصار ليهزم بيرنلي 2-1 ويخفف مخاوف الهبوط نتائج مباريات الدوري الإسباني (الجولة 30) مصر ترصد 801 إصابة جديدة بفيروس كورونا 43 حالة وفاة يوم السبت أبلغت إيران عن وقوع حادث كهربائي في موقع نطنز النووي ، ولم تقع إصابات مقتل 5 متمردين وإصابة جنديين هنديين في كشمير

حوادث

النائب العام المصري يأمر باختبار سائقي القطارات في حادث تصادم سوهاج المميت مع المخدرات

أمر النائب العام المصري حمادة الصاوي ، في وقت متأخر من يوم الجمعة ، بمجموعة من الإجراءات للتحقيق في حادث تصادم القطارين في محافظة سوهاج بصعيد مصر ، والذي أدى إلى مقتل 32 شخصًا على الأقل وإصابة 165 آخرين.


سيتم استجواب سائقي القطار ومساعدوهما وعامل برج المراقبة ومشغل معبر السكك الحديدية واختبارهم بحثًا عن المخدرات ، وفقًا لبيان رسمي.

وأضاف البيان أنه تمت مصادرة هواتفهم المحمولة لفحص سجلات مكالماتهم.

كما أمر الصاوي باستدعاء مسؤولين من الهيئة القومية لسكك حديد مصر للاستجواب.

كما أمرت بمصادرة بطاقات الذاكرة الخاصة بوحدة التحكم الرئيسية للقطارين وبرج المراقبة ووحدات تخزين البيانات الخاصة بالكاميرات المثبتة على منزلقات السكك الحديدية والمنازل والمنشآت المطلة على مكان الحادث.

شكل الصاوي لجنة من خمسة أعضاء من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمكتب الاستشاري للكلية الفنية العسكرية وعضو من هيئة الرقابة الإدارية لفحص القطارين وصلاحية أجهزة السلامة الخاصة بهما. .

جاء تصريح النائب العام بعد ساعات من وصوله مع فريق من النيابة لفتح تحقيق في التصادم المميت.

اصطدم يوم الجمعة قطارين في مديرية طهطا بمحافظة سوهاج ، مما أسفر عن مقتل 32 شخصًا على الأقل وإصابة 165 آخرين على الرغم من خطة الدولة الضخمة الأخيرة لتطوير أقدم وأكبر شبكة سكك حديدية في المنطقة.

وقالت وزارة النقل بعد ساعات من الحادث إن الاصطدام وقع بعد "تشغيل فرامل طوارئ في بعض العربات [من قطار 157 الأقصر-الإسكندرية] من قبل مجهولين" ، مما اضطر قطار الأقصر - الإسكندرية إلى التوقف بشكل مفاجئ فقط ليتم إيقافه بشكل مفاجئ. ضربه قطار قادم من الخلف قطار 709 أسوان - القاهرة.

وأضافت وزارة النقل أن التصادم تسبب في خروج عربتين من قطار الأقصر - الإسكندرية وجرار قطار أسوان - القاهرة عن القضبان وانقلبهما ، مما أدى إلى وقوع إصابات.

وتعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي "بعقوبة رادعة" على الاصطدام ، مؤكدا عزمه على إنهاء "نمط من مثل هذه الكوارث".

تعهد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي بأن تواصل الحكومة تحديث مشاريع السكك الحديدية لمنع حوادث القطارات المميتة.

لكنه حذر من احتمال وقوع حوادث مماثلة إلى أن تكمل الحكومة إصلاح نظام السكك الحديدية.